لافتة مستفزة شحنت لاعبي العميد وأدت إلى «ضرابة» في المدرجات

النصر يرد الدين التاريخي للوصل بعد 12 عاماً

صورة

انتظر النصر 12 عاما ليرد "الدين التاريخي" للوصل، الذي كان تغلب عليه في مباراة الاياب في موسم 2000-2001 بستة أهداف مقابل هدف واحد وهي النتيجة ذاتها، التي حسم بها العميد لقاء الجارين أول من أمس لحساب الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وجاء اللقاء مثيرا من البداية حتى النهاية وشهد عروضا فنية رائعة أمتعت جماهير النصر لكنها كانت ليلة سوداء لعشاق الامبراطور، الذين رفعوا الراية البيضاء وغادروا المدرجات بعد تلقي فريقهم الهدف الثالث، كما شهدت المباراة أحداثا غريبة تجتاح ملاعبنا لأول مرة وتخصّ اللافتة المستفزة، التي رفعتها جماهير الوصل وكتب عليها " ستحصلون على بطولة عندما تتساقط الثلوج" وتوسطتها لوحة رسم عليها صورة بطريق.

وكان من المفروض أن ترد جماهير الوصل الجميل لإدارة النصر، التي رفعت النسبة المخصص لها إلى 35 % في بادرة تحصل لاول مرة في تاريخ مواجهات الفريقين لكنها تصرفت بشكل سيئ وجعلت فريقها يدفع ثمن استفزازها للاعبي النصر وجماهيره، حيث لعبت اللافتة دور الشاحن المعنوي لفريق النصر وأكل لاعبوه الأخضر واليابس على أرضية الملعب.

وللأسف وصل تأثير هذه اللافتة إلى المدرجات ما أدى إلى حصول "ضرابة" بين جماهير الفريقين بداية المباراة ولولا التدخل السريع لأفراد الشرطة لتطور الأمر إلى الأسوأ.

ارتباك

وكان النصر قادرا على تمزيق شباك الفهود بأكثر من سداسية لو استغل ارتباك لاعبي الوصل وسوء تحضيرهم للمباراة وكذلك لو لم يتعرض عدد من لاعبي العميد إلى الإصابة مثل البرازيلي ليوناردو ليما وحسن أمين، اللذين غادرا الملعب (ق45) و(ق85) فيما واصل ايدير لويس اللعب وهو مصاب حتى النهاية حتى لا يترك فريقه بـ9 لاعبين.

وأكد مدرب النصر الصربي ايفان يوفانوفيتش أنه لم يكن يتوقع الفوز بسداسية على الوصل، معربا عن سعادته ورضاه على أداء لاعبيه وجديتهم كامل المباراة وقال إن فريقه كان الأقوى على الملعب ونجح في ترجمة أفضليته إلى أهداف جميلة، مشيرا إلى أن الفوز بسداسية لا يمكن أن يخدعه ولا يحجب بعض النقائص، التي سيعمل على تجاوزها وتطوير مستوى الفريق.

وبعيدا عن النتيجة الكبيرة، أوضح المدرب الصربي أن فريقه حافظ على الأداء القوي، الذي قدمه خلال آخر 6 مباريات ولا يزال يؤكد تطور مستواه من أسبوع لآخر وأن ذلك أهم شيء حققه النصر حتى الآن.

وأشار يوفانوفيتش إلى أن فريقه خرج ببعض المكاسب الأخرى من المباراة مثل الأداء الجماعي والعروض الفنية القوية للاعبيه واللعب بمستوى عال والنجاح في تجسيم الفرص والانضباط التكتيكي المميز.

نجاح

وقال: رغم أدائنا الجيد نحتاج إلى الوقت لتطوير مستوانا أكثر وسعيد كوننا تغلبنا على الغيابات المؤثرة في الفريق ونجاح المعوضين في القيام بمهمتهم بالشكل الامثل وهذه ميزة ايجابية للنصر وفي كرة القدم يمكن أن نفوز أو نخسر لكن المهم يجب أن نعرف كيف نحافظ على الأداء المستقر والجيد.

عودة الجماهير

وأعرب يوفانوفيتش عن سعادته بعودة جماهير النصر بأعداد كبيرة إلى المدرجات، خاصة أن الفريق يحتاج إلى تكاتف مشجعيه وقال: الأجواء كانت رائعة وعامل الجمهور ساعد كثيرا اللاعبين على تقديم هذا الأداء الرائع وأتمنى أن تكون الجماهير متواجدة في جميع مباريات الفريق.

وبخصوص غياب المهاجم السنغالي ابراهيما توريه، أكد يوفانوفيتش أن توريه تغيب بسبب إصابته بوعكة صحية مفاجئة ليلة المباراة ما استوجب ركونه للراحة وقال: أنا سعيد بنجاح حسن محمد بديل توريه في خلق الفرص وتسجيل هدف.

وعن تألق حسن محمد، قال يوفانوفيتش إن أكبر مشكلة تعاني منها كرة الإمارات، هي اعتماد كل الأندية على المهاجمين الأجانب ما يحرم المهاجمين المواطنين من تحصيل فرصة للعب، وبالنسبة لحسن محمد ورغم أنه لم يلعب مباريات كثيرة إلا أنه أظهر استعدادات جيدة بفضل الجهود، التي يبذلها في التدريبات.

قلق

وعن الضغوط، التي سيواجهها النصر خلال الفترة المقبلة أكد المدرب الصربي أن أكبر مشكلة سيواجهها هي تعدد الغيابات في صفوف الفريق بسبب الإصابات أو الايقافات، مشيرا إلى أن فريقه قادر رغم ذلك على تقديم المستوى المطلوب.

وبشأن نجاح 5 لاعبين في تسجيل أهداف النصر، أوضح المدرب الصربي أن ذلك يؤكد أن الفريق بخير ومستوى اللاعبين في تصاعد وهذا الشيء يرضيني ويسعدني كثيرا.

نتيجة ثقيلة

اعتبر لاعب النصر حسن أمين أن النتيجة كانت ثقيلة بحق الامبراطور وقال إن الطرد أثر على أدائه، مؤكدا أن فريقه كان قادرا على تسجيل أهداف أخرى لو استغل جيدا الفرص العديدة، التي أتيحت له.

وأوضح مدافع النصر أن النقاط الثلاث أهم مكاسب اللقاء بغض النظر عن عدد الأهداف، مشيرا إلى أن لاعبي النصر خاضوا المباراة بجدية، وأن سر النتيجة الكبيرة يكمن في جاهزية النصر وقال: كنا نتمنى أن نلعب ضد الوصل مكتمل الصفوف حتى نستمتع أكثر.

الفردان:الولاء للنصر والاحترام للوصل

 صرح نجم النصر حبيب الفردان أنه لا يحتفل بأهدافه في شباك الوصل احتراما له، وقال بعد المباراة: طبعا لا أستطيع أن أفعل ذلك أمام الفريق، الذي نشأت فيه وتعلمت به كرة القدم، والوصل له فضل كبير عليّ ولما كنت حققت هذه النجاحات مع النصر أو مع المنتخب بدونه.

وأضاف: نحن في النهاية لاعبون محترفون ويجب أن يكون الولاء للفريق، الذي نحمل شعاره ونلبس فانيلته وفي الوقت نفسه يجب أن لا ننسى رد الجميل للفرق، التي نشأنا فيها وذلك باحترامها على الاقل.

ورفض حبيب الفردان اعتبار فوز النصر بسداسية عبارة عن رد دين سابق للامبراطور وقال: عندما هزم الوصل النصر بسداسية لم نكن ضمن التشكيلة ولم نفكر في رد الدين في هذه المباراة، بل كنا نركز فقط على كسب النقاط بأي نتيجة.

وأشاد حبيب الفردان بالمدرب الصربي ايفان يوفانوفيتش على تغيير صورة النصر وأسلوبه وطريقة لعبه، مشيرا إلى أن الفريق على الطريق الصحيح ويجب طي صفحة مباراة الوصل والتفكير في المباراة المقبلة أمام الفجيرة في الكأس.

أكد حبيب الفردان أن النصر نجح في تقديم أداء جيد بفضل تطور مستواه وقال: الفريق يتحسن من مباراة إلى أخرى وأتمنى أن نواصل المشوار بالأداء نفسه.

الأرجنتيني كوبر: خسارة بطعم الحنظل وسداسية النصر الأولى في حياتي

 اعترف مدرب الوصل الأرجنتيني هيكتور كوبر أن الخسارة بستة أهداف من النصر هي الأولى له في حياته الرياضية، مشيرا إلى أن أكبر خسارة تعرض لها سابقا كانت في الأرجنتين بخماسية نظيفة.

واستهل كوبر المؤتمر الصحافي بتقديم اعتذاره إلى جماهير فريقه، التي حضرت بأعداد كبيرة لمشاهدة المباراة وخرجت مصدومة بالخسارة الثقيلة، التي تكون عادة بطعم الحنظل في لقاءات الديربي.

وقال: نعلم أهمية مباراة الديربي بالنسبة للجماهير، والأخطاء الطفولية، التي ارتكبناها كلفتنا الخسارة الكبيرة وفي الحقيقة كانت مفاجئة ولم نكن نتوقعها أبدا. وأوضح كوبر أن ضربة الجزاء، التي منحها الحكم بداية المباراة وحالة الطرد، التي تعرض لها مدافعه ياسر سالم والأخطاء البدائية للاعبيه كلها عوامل قادت الوصل إلى الخسارة التاريخية، مشيرا إلى أن انتهاء الشوط الأول بتقدم النصر برباعية نظيفة عقد مهمة فريقه في العودة إلى المباراة في الشوط الثاني.

وقال: أن أفضل حل للإعداد لمباراة الكأس هو طي صفحة لقاء النصر والعمل من جديد أكثر وتطوير أداء الفريق يوما بعد يوم ورفع حماس اللاعبين وتشجيعهم على رفع رؤوسهم. وأضاف قائلا: أحيانا الخسارة ليس لها مبرر ولا يستطيع المدرب أن يوضح نتيجة هذه الخسارة بالشكل السريع وفي مثل هذه الأمور لا بد أن نتحلى بالهدوء ونحاول تحليل المسألة بجدية ومعالجة كل الاسباب، التي أدت إلى حصول ذلك والأخطاء، التي ارتكبناها ونسعى إلى التقدم دائما، وسنقوم بدءا من اليوم بمعالجة كل هذه الأمور، أعترف أن النتيجة مؤلمة بدون شك ونسيانها الحل الوحيد لإعادة البناء والوقوف من جديد .

عبدالله حارب: الحكم سبب خسارتنا

حمل رئيس مجلس إدارة الوصل عبد الله حارب مسؤولية الخسارة إلى حكم المباراة وقال: ضربة الجزاء غير المستحقة وطرد ياسر سالم من أبرز الأسباب، التي أدت إلى حصول هذه النتيجة، للأسف الحكم هو من نسف المباراة لأن الوصل إذا لعب مكتمل الصفوف كان قادرا على تغيير النتيجة .

وأكد حارب أن ياسر سالم لم يرتكب خطأ جسيما يستحق من أجله الطرد، ورفض تقديم إدارة الامبراطور رسالة احتجاج إلى لجنة دوري الخليج العربي بشأن أداء الحكم فهد الكسار وقال: الحكم أحد أبنائنا وإذا أخطأ نتحمل خطأه.

وأوضح حارب أن الوصل استعد بشكل جيد لكن ظروف المباراة أثرت فيه ولم تكن في صالحه في المقابل ظهر النصر بمستوى أفضل.

ورفض رئيس مجلس إدارة الوصل القيام بإجراءت عاجلة لتعديل الأوضاع، معتبرا الخسارة من النصر مجرد كبوة يمكن أن تنعكس ايجابا على الفريق في بقية مشواره خلال الموسم وخاصة في مباراة الكأس ضد عجمان الاثنين المقبل.

 مال الله: السداسية دافع معنوي

 أكد مدافع النصر راشد مال الله أن فريقه استحق فوزه بجدارة على الوصل، وقال: الحمد لله نجحنا في رد الدين للوصل وكسب 3 نقاط مهمة في سباق المنافسة.

وصرح مدافع النصر أن الفوز بسداسية يخلق دافعا معنويا كبيرا للاعبين لمواصلة المشوار بثبات، مشيدا ببصمة المدرب يوفانوفيتش على أداء العميد.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات