أخمد البركان بالمنقذ تراوري وتقدم خطوة نحو الأمان

شمس «دبي» تشرق على ملعبه بعد 307 أيام غياب

صورة

أشرقت شمس نادي دبي على ملعبه في العوير بعد طول غياب، فمنذ فوزه على الشعب في الموسم الماضي وتحديدا يوم 27 يناير ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة بهدف واحد، استعاد الفريق الفرحة على هذا الملعب بعد 307 ايام، بتذوق طعم الفوز مرة أخرى، على عجمان بهدفين مقابل هدف، في الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد أن ابتسمت له الدقيقة الاخيرة من زمن المباراة التي غلب عليها طابع الحذر، وهي الدقيقة التي طالما كشرت عن انيابها للفريق خلال الجولات الماضية، ليتقدم الفريق خطوة نحو الامان بارتفاع رصيده الى 7 نقاط، فيما استمر رصيد عجمان عند النقاط الست.

روح قتالية

من حق أبناء العوير أن يسعدوا بفوز فريقهم على عجمان، لأنه لم يكن مثل أي فوز، والقاعدة تقول إن الفوز على المنافسين تكون نقاطه مضاعفة، لكونه يكسب نقاطا مهمة ويفقد منافسه نقاطا من شأنها ان توسع الفارق بينهما في صراع البقاء في منطقة الأمان، ويسعدوا للروح القتالية للاعبيه، وإصرارهم على تحقيق الفوز حتى الدقيقة الاخيرة، خاصة في ظل التعامل الراقي للإدارة مع اللاعبين خلال الفترة الماضية ..

وتأكيد الثقة بهم رغم النتائج ايمانا بقدرات وامكانات اللاعبين، وتزداد سعادتهم بتألق لاعبهم المالي تراوري الذي بدأ يتأقلم مع زملائه اللاعبين، ونجاحه في تسجيل هدفي المباراة ليرتفع رصيده إلى 6 أهداف، ونجاح مشاركة عدد من اللاعبين الشباب، ولكن هناك كلمة لابد منها صحيح الفريق أخمد بركان عجمان، وحقق فوزا غاليا ولكنه ليس نهاية المطاف، ولابد ان يستثمر الفريق هذا الفوز بحصد مزيد من النقاط خلال المباريات المقبلة خاصة وان منافسيه من الفرق المهددة والفوز عليها يضمن تقدم الفريق خطوات مهمة فى جدول ترتيب المسابقة.

هدف مبكر

وبدت السعادة على وجه الايطالي همبورتو مدرب دبي خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة بقوله: دخلنا المباراة بشكل جيد وسجلنا هدفا مبكرا، ولكن حالة الخوف أصابت اللاعبين مبكراً لاننا لم نتعود على التهديف المبكر، وهو ما جعلنا نعود للخلف سريعا وتقاسمنا الشوط الاول مع عجمان الذي استغل حالة الارتباك التي وقعت بفريقي..

واضاف: "بدأت المباراة بطريقة 4/1/4/1 وتغيرت في الثاني إلى 4/4/2 حيث أشركت سيزار والذي لعب دورا مهما في اللقاء، وهدف عجمان جاء عن طريق توغل قام به سيمون من طرف الملعب وذلك بسبب الارتباك الذي أصابنا على فترات من الشوط الأول".

الذهبية لتراوري

وأشار مدرب دبي إلى سيطرة الفريق على مجريات اللعب منذ الدقيقة 80 تحديداً، واشاد المدرب بجهد اللاعب المالي تراوري في الجانبين الدفاعي والهجومي وقدم مباراة عالية المستوى" وقال انه يستحق الميدالية الذهبية" على تميزه خلال اللقاء وتسجيله الهدفين.

وتحدث الايطالي همبورتو عن الفترة الطويلة التي لم يحقق دبي الانتصار فيها على ملعبه وقال ما حدث مصدر سعادة كبيرة بالنسبة لي، حيث أشرقت الشمس على ملعب فريق مرة أخرى بهذا الانتصار، وفيما يتعلق بعدم الدفع بسيزار يقول مدرب دبي لرغبتي في اللعب بمهاجم واحد في الأمام، مع تكثيف العمل في منطقة الوسط، ومحاولات اللعب من على طرفي الملعب، وتم الدفع بسيزار لتشكيل هجوم مكثف مع تراوري لنبدأ الشوط الثاني بشكل هجومي صريح لتزداد خطورتنا الهجومية.

وأشار همبورتو إلى كلامه السابق بأن شهر ديسمبر تحد للفريق نظرا للمواجهات الحساسة مع فرق تتنافس معه في جدول الترتيب مثل الظفرة والشعب، وقال ندرك خطورة وأهمية المرحلة ولكن المهم حاليا ان نستفيد معنويا من الانتصار على عجمان في بناء ثقة جديدة بين اللاعبين ليزداد عطاؤهم خلال الفترة المقبلة.

 الكعبي: شكرا

وجه خالد الكعبي مدير فريق دبي الشكر إلى لاعبي الفريق علي جهدهم الكبير خلال زمن مباراة عجمان، وحرصهم على تحقيق الفوز حتى الدقيقة الأخيرة التي طالما كشرت عن انيابها للفريق في عدد من المباريات السابقة، وقال إن الروح العالية للاعبين واصرارهم على الخروج من منطقة عنق الزجاجة وحماسهم الكبير خلال المباراة قادهم لحصد أغلى 3 نقاط.

وعن سبب بقاء سيزار في قائمة الاحتياط ومشاركته في الشوط الثاني يقول مدير فريق دبي انه تكتيك خاص من الجهاز الفني ومفاجأة من مفاجآت المباراة، وعندما شارك سيزار كان نقطة تحول في المباراة وتعززت خطورة الفريق الهجومية للفريق، ولكن علينا طي صفحة عجمان التي اصبحت في زمة التاريخ والتركيز بشكل جيد في المنافسات المقبلة سواء في الكأس أمام الشباب، أو أمام الظفرة في الجولة العاشرة، وكلها مباريات مهمة، تتطلب زيادة التركيز وحسن الاستعداد لاجتيازها بنتائج ايجابية.

عبدالوهاب عبدالقادر: دفعنا ضريبة تعدد حالات الاصابة

خسارة عجمان لا تعني تأزم موقف الفريق وتعرضه للهبوط، فلايزال المشوار طويلا ، الفريق يقدم ولكنه يصطدم بالإصابات وسوء الحظ احيانا وفي كلتا الحالتين يلزمه مزيد من العمل واعادة ترتيب الاوراق، المدرب عبدالوهاب عبدالقادر مدرب فريق عجمان جاء كلامه واقعيا فقال: دفنا ثمن تعدد الاصابات..

و البطولة ما زالت في الملعب وفوز واحد يبعدنا عن منطقة الخطر، وتقارب النقاط بين الفرق يمنح الكثيرين فرصة للتعويض في الجولات المقبلة، ثم لا ننسى أننا نلعب على ملعب دبي وكان المنافس متعطشا للفوز، وكان الفريق مكتملا تماما في المباراة بعناصره الاجنبية والمحلية، ويمتلك مهاجمين متميزين نجحوا في تغيير مجرى المباراة مثلما فعل سيزار".

وقال مدرب عجمان إن دبي قدم مستوى طيبا في المباراة بشكل عام، وفريقي حاول ولكننا لم نوفق في ذلك، لغياب عناصر متعددة وصلت إلى 6 لاعبين، مماكان له تأثيره على الفريق والحلول التهديفية لم تكن متوفرة بالشكل الكافي في المباراة من جانب فريقي على عكس الطرف الآخر فريق دبي الذي تتوفر لديه عدة عناصر ذات مهارات مختلفة ومتنوعة والحلول الفردية كانت لديهم أفضل من عجمان".

واشاد عبدالوهاب عبد القادر باللاعب يوسف ناصر وقال انه قدم مباراة جيدة من كافة الجوانب الدفاعية والهجومية، وكان المهاجم الوحيد صاحب العطاء المتميز، في الوقت الذي غاب فيه كابي والذي اعتمد على انتظار الكرات الطويلة، دون البحث عن الكرة وكيفية الوصول اليها، مثلما فعل يوسف ناصر المجتهد وصاحب الجهد المتميز في أرض الملعب.

وعن اصابة اللاعب سيمون يقول عبدالوهاب عبد القادر ان إصابة اللاعب كان لها تأثيرها، حيث خرج وترك فراغا كبيرا، ولا نخفي أيضا أن غياب عناصر مهمة للغاية مثل مبارك حسن وجاسم علي وادريس فتوحي وعبيد خليفة وخلف اسماعيل للإصابة يجعلني أقول بأننا دفعنا ضريبة الاصابة بهذه الخسارة.

أفضل لاعب

وفيما يتعلق بسعيد الكأس ودوره في المباراة يقول مدرب عجمان: ظهر الكأس على أفضل ما يكون وكان من أفضل اللاعبين حيث تحرك بشكل جيد في وسط الملعب، وساهم بتنويع الهجمات والكرات في ظهور خطورة لعجمان، ونفذ كل المطلوب منه تماما في الناحيتين الدفاعية والهحومية وكانت كراته سهلة ومتقنة.

واختتم بقوله: ضغط المباريات في ظل حالات الاصابة المتنوعة بفريقي لها تأثيرها السلبي ولكن علينا علاج هذا الموقف، وربما تكون هناك تعديلات في فترة الانتقالات الشتوية وهو ما سأدرسه مع القائمين على شئون الفريق خلال الفترة المقبلة ولكن علينا مشاهدة وانتظار المباريات المقبلة للفريق للوقوف على كافة الأمور".

 قلة التركيز

 نفى سند حميد مدير فريق عجمان وجود أي تخبط بفريقه، وقال إننا لم نوفق في تحقيق الفوز على دبي ، رغم حاجتنا لنقاط المباراة، نتيجة عدم التركيز في الدقائق الأخيرة، وتعدد حالات الإصابة بالفريق والتي بلغت 6 حالات من العناصر الرئيسة، وبدون شك تأثر الأداء، ولكني أؤكد أن عجمان يسير في طريقه بخطوات ثابتة، وطموح لاعبيه كبير من أجل اجتياز هذه المرحلة ولاشك أن الظروف سوف تتحسن، ويستعيد الفريق الانتصارات التي تؤمن موقفه في جدول المسابقة.

 جهاد الحسين: الفوز ساهم في تخفيف الضغوط

أعرب جهاد الحسين لاعب دبي عن سعادته، باستعادة فريقه لنغمة الانتصارات وحصد 3 نقاط غالية من منافسه عجمان، والتقدم خطوة نحو الامام في جدول الترتيب، وقال: إن الفوز على عجمان ساهم في تخفيف الضغوط عن اللاعبين ورفع من معنوياتهم كثيراً، وسيكون دافعا قويا لتحقيق مزيد من الانتصارات خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن الفريق سيواجه عددا من المنافسين الذين يتساوون معه في الظروف خلال الفترة المقبلة، ولاشك أن الفوز عليهم سيساهم في وصول الفريق لمرحلة الامان.

وأشاد جهاد الحسين بالروح القتالية للاعبين خلال المباراة، واصرارهم على تحقيق الفوز، ولعل تسجيل هدف في الدقائق الاخيرة يثبت أن الإصرار كان كبيراً، من أجل الخروج من منطقة عنق الزجاجة، ووجه الشكر للاعبين على هذه الروح العالية..

وقال أتمنى أن تتواصل هذه الروح خلال المباريات المقبلة لانها سلاحنا للابتعاد عن منطقة الخطر، وشق طريقنا نحو الأمان، وأعرب الحسين عن تفاؤله بالمرحلة المقبلة في ظل التكاتف الذي يسود جميع افراد الفريق والرغبة في مواصلة الانتصارات.

 يوسف أحمد: التعامل الاحترافي للادارة قادنا للنصر

 بدت السعادة على وجه يوسف أحمد حارس دبي بعد الفوز على عجمان بهدفين مقابل هدف، وقال: توقعت قبل المباراة أن يعود الفريق للانتصارات، نظرا للتعامل المتميز من ادارة النادي المحترفة والثقة التي منحوها للاعبين، وأن يخرج من منطقة عنق الزجاجة التي وضعنا أنفسنا فيها بنتائج الفترة الماضية، ولا شك أنه فوز معنوي كبير جاء في وقته تماما، وكان الفريق في حاجة ماسة إليه، خاصة..

وأن الفوز على عجمان يعتبر فوزا مضاعفا، لكونه من المنافسين معنا على التواجد في المنطقة الامنة. وأضاف حارس دبي المجتهد قائلا: إن المتابع لأداء دبي خلال المباراة سيلاحظ عدة أمور منها الروح القتالية العالية للاعبين، والرغبة القوية لتحقيق الفوز، والالتزام بتعليمات الجهاز الفني، والاداء الرجولي، والتركيز العالي خلال زمن المباراة، مما قاد الفريق لتحقيق الفوز وحصد نقاط مهمة، وقال لاشك أن مشاركة سيزار في الشوط الثاني ساهمت في تعزيز قوة الفريق الهجومية، وتحقيق الفوز ولابد من استثمار ذلك بشكل جيد خلال المباريات المقبلة.

 

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات