الأهلي يستضيف الجزيرة في لقاء صعب

كوزمين: الكرة الجماعية طريقنا إلى الفوز

صورة

يحتضن استاد راشد بدبي في الثامنة من مساء اليوم، قمة الأهلي وضيفه الجزيرة في ختام مواجهات الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي يدخلها الفريقان بحثاً عن نقاطها الكاملة بعد تعثر الأهلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق مع مستضيفه الشارقة الجمعة الماضي، في الجولة الثامنة للدوري التي شهدت أيضاً خسارة الجزيرة أمام ضيفه النصر بهدفين مقابل هدف وحيد، ما يزيد من أهمية مواجهة اليوم على مسار الفريقين في المسابقة التي يتصدرها الأهلي برصيد 22 نقطة، بفارق 10 نقاط كاملة عن الجزيرة القابع في المركز الثامن وهو ترتيب لا يتناسب وإمكانيات وطموحات «العنكبوت» الكبيرة.

يتشابه الفريقان على صعيد الأوراق الرابحة الهجومية التي يمتلكها لكل منهما، والتي يغيب عنها اليوم للإصابة كل من علي مبخوت مهاجم المنتخب الوطني والجزيرة، والبرتغالي هوغو فيانا صانع ألعاب الأهلي، والمنتظر أن يترك غياب اللاعبين أثراً مهماً وكبيراً في طريقة الأداء..

وهو ما كشف عنه الروماني كوزمين مدرب الأهلي، عندما تحدث عن غياب هوغو قائلاً: «هناك تأثير لا يمكن إنكاره لغياب هوغو، خصوصاً في حالة بناء الهجمة، ووضح هذا بشدة في مباراتنا أمام الشارقة، ولكن علينا العمل كمجموعة، وسبق أن تعرضنا لمواقف مشابهة في بداية الموسم، عندما افتقدنا للعديد من اللاعبين بسبب الإصابات التي تعرض لها الحارس ماجد ناصر وسعد سرور ووليد عباس، ووقتها توقع الكثيرون عدم منافستنا على البطولة، وأن تواجهنا بعض المشاكل، لكن جاءت نتائجنا لتبرهن على أننا نعتمد على الكرة الجماعية».

وأضاف: «أنا لا أبحث عن مبررات مسبقة لأي نتيجة غير إيجابية بسبب نقص في الفريق، لأن الأهلي فريق كبير ومطلوب منه الفوز، وكل من يلبس الشعار الأحمر إذا كان أساسياً أو احتياطياً عليه تأدية واجبه كاملاً داخل الملعب والتركيز على اللعب وفلسفة الفوز، ونحن نعمل على هذا الأساس، وبالتالي نعتمد على المجموعة كاملة في المباريات».

مواجهة قوية

عن مواجهة الجزيرة اليوم، قال كوزمين: «الأهلي مقبل على مواجهة قوية أمام الجزيرة المنافس القوي بعناصره التي يمتلكها في صفوفه، وبالمهارات العالية التي يتميز بها أفراده وكذلك نحن، وبالتالي نحن في انتظار مباراة قوية بين طرفين قويين، يتطلع إليها المشاهدون بعد أن لعبنا سلسلة مباريات قوية أمام بني ياس والعين والشارقة».

وتابع: «مباراتنا أمام الشارقة أفادتنا كثيراً وخرجنا منها ببعض الدروس، مثل أننا فقدنا التركيز بعد إحراز هدفنا، لتتلقى شباكنا هدف التعادل مباشرة، وبالنسبة لنا التركيز والتحضير الأهم لهذه المباراة، واسم وشعار نادي الجزيرة عنصر إيجابي في اللقاء، لأنه سيعطي لاعبينا دفعة كبيرة لتقديم الأفضل».

وأضاف: «في مباراة الشارقة الأخيرة، كانت هناك بعض العوامل الفنية لم تفعل بالشكل المطلوب، والشارقة قدم مباراة كبيرة هي الأفضل له هذا الموسم، وتلك النوعية من المباريات تعطينا القوة وتكشف لنا بعض الجوانب السلبية والإيجابية، ونقوم من خلال التدريبات بمعالجتها».

طريقة أداء

بالنسبة لطريقة الأداء القوي التي تواجه بها الفرق، «الفرسان» في مبارياته، قال كوزمين: «كل الفرق التي تواجه الأهلي تلعب معه بقوة، ويجب علينا الحذر والانتباه والتركيز، فالأهلي اسم كبير وله بطولاته، ودائماً الفرق التي تواجهه تلعب باستراتيجية الفوز، ومباريات الأهلي مع تلك الفرق تزيدها حماساً».

وحول تسلسل مواجهات قوية أمام الأهلي في الجولات الأخيرة للدور الأول للدوري، قال المدرب الروماني: «الأهلي يلعب كل مباراة على حدة واستراتيجيته وفلسفته في خوض المباريات ليست بالجملة، وإنما كل مباراة قائمة بذاتها، والمباراة الأهم لدينا الآن هي مباراة الجزيرة، ثم نبدأ بعدها التفكير في مباراة الكأس وهكذا».

زينغا: المستقبل للجزيرة والأهلي الأفضل حالياً

 تعتبر مباراة الجزيرة مع الأهلي التي ستقام بينهما اليوم على استاد راشد بدبي، في ختام مباريات الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وتعتبر المباراة مفترق الطرق للفريق الجزراوي صاحب المركز الثامن برصيد 12 نقطة، إذ على ضوء نتيجتها سيتحدد مساره في مشوار المنافسة، إما بالعودة إلى المنافسة من جديد، وإما الابتعاد نهائياً وهذا ما ستحدده نتيجة مباراة اليوم.

وأكد الإيطالي والتر زينغا مدرب الجزيرة، أن المباراة ستكون مثيرة وممتعة، تليق باسم الفريقين، واصفاً في بداية حديثه الأهلي بالفريق الأكثر تطوراً ونمواً خلال السنتين الماضيتين، بدليل الألقاب التي حصل عليها أخيراً، وأوضح أن الإسباني كيكي فلوريس قام بعمل استثنائي مع هذا الفريق في الموسم الماضي، كما أنهم بدؤوا هذا الموسم بشكل جيد مع المدرب الجديد، ولديهم تشكيلة تضم العديد من اللاعبين الموهوبين والأقوياء.

اعتراف

وبالرغم من اعترافه بأن الأهلي هو الأفضل في الوقت الحالي، إلا أنه شدد على المستقبل سيكون للجزيرة، وأن فريقه يضم أفضل اللاعبين في الساحة وأن خط هجومه، ريكاردو أوليفيرا، نيلسون فالديز وعبدالعزيز برادة وغيرهم من لاعبي الوسط، لا يقل بأي حال عن الأحوال عن مستوى لاعبي الأهلي، إن لم يتفوقوا عليهم.

انطباع سلبي

وكشف المدرب عن أنه شاهد تسجيلاً لمباراة فريقه الأخيرة أمام النصر، وأوضح أن لاعبيه أضاعوا أهدافاً محققة بالرغم من تأخرهم بهدفين حتى الدقيقة الأخيرة، لكن نتيجة المباراة منحت الجميع انطباعاً سلبياً عن أداء الفريق. وشدد المدرب على أن اهتزاز الفريق الدفاعي لا يتحمله فقط عناصر خط الدفاع وحارس المرمى، بل يتحمله كافة اللاعبين داخل الملعب، بالإضافة للجهاز الفني.

كما اعترف أن أداء الفريق بشكل عام خلال السنة الأخيرة ليس مرضياً ولا يرتقي لطموحات إدارة النادي ومشجعيه ولاعبيه، لكنه أكد في المقابل أن شخصية الفريق ما زالت موجودة، وأن الفريق يواصل النهوض والعمل بعد كل كبوة يتعرض لها، وهذا هو المهم بالنسبة له، لأنه يفكر في المستقبل، ولا ينظر للنتائج الوقتية فقط.

ورفض الإيطالي وصف أداء حارس الفريق علي خصيف في الفترة الأخيرة بالمهتز، وأكد أنه كمدرب وكحارس مرمى دولي سابق يعرف جيداً حجم الإمكانات الفردية المتميزة والخبرات الكبيرة التي يتمتع بها خصيف، وسيظل يضع فيه ثقته المطلقة لحراسة مرمى الفريق ما دام في حالة بدنية وذهنية مثالية

رفض

كما رفض الإفصاح عن الخطة التي سيخوض بها المباراة أو عن هوية اللاعبين الذين سيواجهون الأهلي منذ البداية، موضحاً أن المصابين فقط هم من سيغيبون بشكل مؤكد عن تلك المواجهة، بينما سيمتلك بقية اللاعبين فرصاً متساوية، وسيتوقف أمر وجودهم في قائمة المباراة على رؤيته الفنية فقط.

ياسر مطر: سنقاتل من أجل العودة

 

 

 

أكد ياسر مطر لاعب وسط الفريق، أنه وزملاءه سيستمرون في العمل باجتهاد خلال التدريبات وفي القتال أثناء المباريات حتى يستعيد الجزيرة مكانه الطبيعي في قمة جدول ترتيب الدوري وينافس بشكل حقيقي على كل الألقاب المطروحة في الساحة.

وأوضح مطر أن جلوسه في دكة البدلاء لا يضايقه، لكنه سيظل يحترم قرارات مدربه ورؤيته الفنية، وسيبذل المزيد من الجهد في التدريبات، حتى يقنع الجهاز الفني بأحقيته في اللعب أساسياً في الفترة المقبلة.

وأكد ياسر أن الجزيرة يمر بفترة بناء وما زال اللاعبون والجهاز الفني يعملون على تعزيز التواصل بينهم، وبالرغم من ذلك فإنهم استطاعوا أن يحققوا الفوز على فرق قوية ومنافسة مثل العين، الوحدة والشباب، ما يعني أن الفريق قادر على إلحاق الهزيمة بأي منافس، إذا استطاع أن يبلغ حالته المثالية ذهنياً وبدنياً وجماعياً.

وأعرب اللاعب عن ثقته في قدرة الفريق على استعادة مستواه المعهود قريباً، وشدد على أن مركزهم الحالي في جدول الترتيب لا يشغل اهتمامهم بقدر ما تشغلهم أهمية استعادة الفريق لمستواه المعهود والثابت، وقدرته على تحقيق الانتصارات بشكل مستمر. مؤكداً أن الثبات في الأداء والاستمرارية في تحقيق الفوز هي فقط ما ينقص الفريق ليصبح منافساً جدياً على الألقاب والبطولات في هذا الموسم وفي المواسم التالية.

 

 

كاسياس في الأهلي

 

 

أوضح الروماني كوزمين مدرب الأهلي قائلاً: «إذا كانت البطولات متوازية فهو شيء جيد، وإذا كان عدد المباريات يوزع بطريقة عادلة فهذا شيء يبعث على الارتياح، ويصبح لدينا وقت للتحضير، واسترجاع لياقة اللاعبين، وإذا ما جمعنا التوقيتات مع مشاركة المنتخب، لا بد أن نفكر بطريقة جيدة وأن تكون هناك حماية للفرق المشاركة في الدوري المحلي وخارجياً، ولابد أن يكون هناك برنامج متوازن لهم حتى يؤدوا بالصورة المشرفة للكرة الإماراتية خلال المشاركات الخارجية سواء للأندية أو المنتخبات».

بالنسبة للمراكز المقترح تدعيمها خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، ومنها مركز حراسة المرمى، قال كوزمين مازحاً: «طلبت من الإدارة التعاقد مع الحارس الإسباني كاسياس، فهو الوحيد المتاح حالياً في الساحة ليكون قادراً على سد مكان سيف يوسف حارس مرمانا الحالي».

 

حارس الأهلي: مواجهة الجزيرة مهمة للفريقين

 

 

عبر سيف يوسف حارس الأهلي، عن توقعاته بمواجهة قوية تجمع بين فريقه والجزيرة اليوم، وقال: «المواجهة مع الجزيرة مهمة للفريقين، بعد أن خسر الجزيرة مباراته السابقة ويود التعويض، فيما تعادل الأهلي ويود الفوز لتعزيز وجوده في الصدارة».

وأضاف: «في الفترة الأولى كانت هناك بعض الضغوط من الجمهور والإعلام، ولكن ثقة الإدارة والمدرب وزملائي اللاعبين، أعطتني دافعاً كبيراً في المباريات».

برغش يستضيف زملاءه

 

 

دعا لاعب وسط فريق الجزيرة سلطان برغش المنهالي زملاءه لمأدبة عشاء أقامها في عزبته بحضور الجهاز الفني ومدير الفريق عايض ومبخوت، والمشرف الأول على الفريق محمد العنزي، وذلك قبل التدريب الرئيسي لمباراة الفريق المرتقبة أمام الأهلي في الدوري، وجاءت الدعوة احتفالاً باليوم الوطني الـ42 لدولة الإمارات، وبهدف تعزيز روابط الصداقة والأخوة بين اللاعبين وللنقاش حول وضع الفريق وإعادته إلى مكانه المعتاد في قمة جدول الترتيب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات