العنابي في مواجهة صعبة أمام الجوارح

بيسيرو: مستعدون للشباب رغم الغيابات

الوحدة يأمل في العودة إلى الانتصارات عبر بوابة الشباب

يسعى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، إلى استعادة نغمة الفوز الغائبة عن أصحاب السعادة منذ الجولة الثالثة عندما يستضيف الشباب في الخامسة إلا عشر دقائق من مساء اليوم، على ملعب ستاد آل نهيان في افتتاح مباريات الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، بعدما

غاب الفوز عن قلعة "العنابي" في دوري الخليج العربي منذ الجولة الثالثة في المسابقة، عندما حقق الفوز على الإمارات بأربعة أهداف نظيفة، وبعدها تعرض الفريق إلى هزيمتين أمام الشارقة والجزيرة، و3 تعادلات مع العين وبني ياس والوصل، وبالتالي يعتبر الوحداوية مواجهة الشباب اليوم، فرصة للعودة إلى الانتصارات وتحسين مركزه في جدول الدوري.

يحتل الوحدة المركز التاسع برصيد 9 نقاط، ويأمل في الفوز على ملعبه لمصالحة جماهيره، ما يجعل المباراة في غاية الأهمية بالنسبة للوحدة، رغم صعوبتها كونها تأتي أمام الشباب صاحب المركز الثاني برصيد 18 نقطة، والذي يسير بخطى ثابتة في المسابقة بعد النتائج الجيدة التي حققها في الجولات الماضية.

استعداد

وأكد البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للوحدة، أن "العنابي" مستعد للمواجهة الصعبة والقوية أمام الشباب رغم الغيابات التي يعاني منها الفريق بسبب الإصابات، وأنه يثق في قدرة لاعبيه على تقديم أداء جيد وتحقيق نتيجة إيجابية وتعويض الغيابات، وقال: نخوض مواجهة صعبة أمام فريق قوي يحتل المركز الثاني في جدول المسابقة، وينافس على لقب الدوري، وقدم أداء جيداً منذ بداية الموسم، ويمتاز أداؤه بالسرعة ويقوده مدرب كبير، ولديه الكثير من الأوراق التي تصنع الفارق في أي لحظة، إلا أننا مستعدون للمباراة بشكل جيد في ظل التحسن في المستوى الذي ظهر مؤخراً خصوصاً في الناحية الدفاعية، والتي أعتقد أننا لو نجحنا في اللعب بدفاع قوي، والحد من خطورة مهاجمي الشباب، سيكون الفوز من نصيبنا.

وأضاف: رغم أننا ندخل المباراة في ظل غياب عدد من اللاعبين، حيث نفتقد لجهود حمدان الكمالي ومحمد الشحي وماركو استرادا وعيسى عبدالله وسهيل المنصوري، إلا أنني أثق في المجموعة المتواجدة على تعويض تلك الغيابات وتقديم أداء جيد من أجل الفوز وحصد الثلاث نقاط التي تعد في غاية الأهمية في المرحلة الحالية، وبلا شك الإصابات التي تلاحق لاعبي الفريق منذ بداية الموسم أمر مزعج، وسوف نعقد جلسة مع الجهاز الطبي عقب المباراة لمعرفة أسباب تلك الإصابات الكثيرة، والتي تسببت في غياب أبرز لاعبي الفريق عن أغلب المباريات مما حد كثيراً من قدرات الوحدة.

إزعاج

تابع بيسيرو: منذ أن توليت مهمة تدريب الفريق خلال هذه الفترة القصيرة، لاحظت أن الوحدة لم يلعب مباراة واحدة منذ بداية الموسم بصفوف مكتملة، وهو ما أزعجني بشدة، ولم تمر أي مباراة إلا وتعرض لاعب للإصابة، وأخرها عيسى عبدالله الذي سيجري عملية جراحية وسيغيب لفترة تصل إلى 3 أشهر، وعملت على علاج الأخطاء الدفاعية التي كلفت الفريق أهدافاً كثيرة، وركزت على علاج الأخطاء في الخط الخلفي، ما ساهم في تطوير الفريق من الناحية الدفاعية، لكن الشباب يمتلك خط هجوم قويا، وبالتالي يجب علينا عدم الوقوع في الأخطاء.

وأختتم بيسيرو: الأمل مازال قائماً في احتلال مركز متقدم في دوري الخليج العربي لأن المشوار لا يزال طويلاً، ولن نفقد هذا الأمل وسنعمل على استغلال كل الفرص المتاحة لتحسين مركزنا، ونأخذ كل مباراة على حدة، وحالياً نركز فقط على مباراتنا مع الشباب، وبعدها سنبدأ التفكير في مواجهة الجزيرة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

 

عيسى سانتو: اجتمعنا لفتح صفحة جديدة

قال عيسى سانتو مدافع الوحدة، إن اللاعبين عقدوا اجتماعاً قبل مباراة الشباب للتأكيد على أهمية الفوز في لقاء اليوم، ولفتح صفحة جديدة من أجل مصالحة الجماهير، وكذلك مناقشة الأخطاء التي وقع فيها الفريق وأدت إلى فقدان نقاط كثيرة منذ بداية الموسم، وأنه يأمل أن ينجح الفريق في مهمته اليوم، رغم صعوبة المباراة وضرورة التمسك بالأمل في المنافسة على المراكز المتقدمة.

وأضاف: "الوحدة لم يفقد الأمل في المنافسة على المراكز المتقدمة في الدوري، والمشوار لا يزال طويلا وهناك الكثير من النقاط في الملعب، والفارق ليس كبيراً ويمكن تعويضه إذا عاد الفريق لمستواه المعهود وللانتصارات، والوحدة قادر على العودة".

وأكد سانتو أن اللاعبين يدركون أهمية وصعوبة مباراة الشباب اليوم، وقال: "ندرك أننا سنواجه فريقاً قوياً يحتل وصافة الدوري، ويملك هجوماً قوياً، ولكن الوحدة تطور مستواه، ويقدم أداء جيداً على ملعبه، ولدينا الرغبة والإصرار على الفوز وحصد الثلاث نقاط".

 

الوحدة الأكثر فوزاً بـ21 مباراة

التقى الوحدة مع الشباب 57 مرة، وحقق الوحدة الفوز 21، والشباب 18، وتعادلا 18، وفاز الوحدة في آخر 13 سنة، مباريات10، والشباب 6، وتعادلا 8. سجل الوحدة 43 هدفاً، وسجل الشباب 29، وحقق الوحدة الفوز ذهاباً وإياباً موسمي 2000-2001 و2004-2005، وحقق الشباب الفوز ذهاباً وإياباً موسم 2001-2002.

سجل إسماعيل مطر للوحدة 4 أهداف بمرمى الشباب، وسرور سالم للشباب 4 أهداف بمرمى الوحدة، وأحرز بيانو للوحدة «هاتريك» موسم 2009-2010.

 

إدغار: هدفنا الإبداع الفردي والجماعي

أكد البرازيلي إدغار محترف الشباب، على أن هدفه مع زملائه المهاجمين المحترفين مواطنه اديلسون والتشيلي فيلانويفا، الإبداع الفردي والجماعي الذي يقود إلى خدمة الشباب في نهاية كل مباراة، واصفاً مباراة فريقه الأخضر اليوم مع مضيفه الوحدة في تاسع جولات دوري الخليج العربي بـ"الصعبة" كونها تقام على ملعب المنافس، منوها إلى أن الشباب يسعى إلى المحافظة على وضعه الحالي في لائحة ترتيب فرق الدوري من خلال زيادة غلته من النقاط.

نوه إدغار إلى أن تواجده في المركز الثاني للائحة هداف الدوري يأتي في اطار مهمته ومسؤوليته كمهاجم مطالب بتسجيل الأهداف من خلال التعاون التام مع زملائه لاعبي الفريق، مشيراً إلى أنه يبحث دائما عن تسجيل الأهداف لمصلحة فريقه وتحسين موقعه في البطولة، مشدداً على أنه يقاتل أمام دفاع الوحدة من اجل التسجيل في شباكه اليوم، مشيراً إلى أن فرصة التسجيل إذا لم تسنح له، فإنه سيعمل على مساعدة زملائه الآخرين على تنفيذ المهمة عبر إيجاد المساحات وتحضير الفرص السانحة للتسجيل.

 

التشكيلة المتوقعة

عادل الحوسني، محمود خميس، حسين فاضل، سالم سلطان، عيسى سانتو، خالد جلال، عبد الله النوبي، داميان دياز، إسماعيل مطر، سالم صالح، سيباستيان تاجليابوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات