غياب أسد ومال الله وعودة حسن عبد الرحمن

«الأسود» يتطلع للأمان أمام «البركان»

صورة

يدخل أسود دبي مباراة اليوم أمام عجمان وهم في حاجة ماسة إلى نقاط المباراة، التي يعتبرها اللاعبون أشبه بنهائي الكأس، لا بديل فيها عن تحقيق الفوز واقتناص النقاط الثلاث، ويأملون تكرار سيناريو الموسم الماضي حيث حقق دبي الفوز على عجمان بملعبهم بهدف، وأصبح لديهم إصرار كبير على العودة للانتصارات في دوري الخليج العربي، وزيادة رصيد الفريق من النقاط بعد أن توقف عند 4 نقاط وضعت الفريق في منطقة عنق الزجاجة، ويتطلع أسود دبي للفوز من أجل الدخول في منطقة الأمان.

وقام الجهاز الفني بقيادة الإيطالي هومبيرتو باربيز على تدارك سلبيات الأداء التي برزت خلال لقائي الفريق أمام الوصل والشباب، وذكّر المدرب اللاعبين بثلاثة أمور مهمة وهي ضرورة قيام كل لاعب بأداء المهمة المنوطة به على الوجه الأكمل، وزيادة التركيز طوال زمن المباراة، واللعب من دون خوف وضغوط خلال وقت المباراة، ويغيب عن لقاء اليوم المدافع محمد إسماعيل وجابر اسد للإصابة، واحمد مال الله بسبب الإنذارات الثلاث، فيما يعود حسن عبدالرحمن بعد أن غاب أمام الشباب بسبب الحادث المروري الذي تعرض له.

العودة للإنتصارات

وتمنى الإيطالي هومبيرتو باربيز مدرب دبي، أن يعود فريقه إلى الانتصارات مرة أخرى، خلال مباراته أمام عجمان، بعد أن شهد الفريق بعض الإخفاقات خلال الفترة الأخيرة، على الرغم من قوة الأداء، وقال هومبيرتو إننا ندخل المباراة ونحن في وضعية حرجة في جدول الترتيب، ويلزمنا استعادة الانتصارات من خلال الأداء القوي، وحسن استغلال الفرص وزيادة التركيز.

وقال إن فريق عجمان جيد وتعادل في اللقاء الماضي أمام الظفرة، ويعيش الفريق نفس الظروف التي نمر بها، حيث إن ترتيبه الحادي عشر برصيد 6 نقاط، ولذلك يسعى هو الآخر للخروج بنتيجة إيجابية، ما يلزم أن يكون استعدادنا للمباراة قوياً وتركيزنا عالياً، لأن قلة التركيز تؤدي إلى ارتكاب أخطاء ودخول أهداف ساذجة مرمانا، وقال من غير المعقول أن يكون الفريق متقدماً أمام الشارقة ثم يخرج خاسراً المباراة بسبب قلة التركيز في الدقائق الأخيرة.

استغراب

وأبدى مدرب دبي استغرابه من نتائج الفريق على الرغم من الأداء الجيد، وقال لابد أن يتكاتف الجميع من أجل إيجاد حل لما يمر به الفريق والخروج من دوامة هذه النتائج، وأن يستعيد الفريق فرحته خاصة مع احتفالات الدولة بالعيد الوطني، وقال: بصراحة الفريق لا ينقصه شيء لعودة للانتصارات، فلديه إدارة متميزة تدعم الفريق بقوة، ومجموعة لاعبين متميزين، فقط نحتاج إلى تحقيق فوز لكي ينطلق الفريق، لذلك أقول للاعبين العبوا من دون ضغوط، ولا تخافوا وأمامكم فرصة طيبة للعودة للانتصارات من خلال مباراة اليوم، خاصة وأن الفريق في حالة تطور ومن يراقب أداء الفريق خلال مباراتي الوصل والشباب، سيلاحظ تحسناً وتطوراً في الأداء، وأن الأهداف التي تدخل مرمى الفريق من كرات ثابتة مثل رمية تماس وكورنر وضربة جزاء، صحيح واجب علينا تدارك سلبيات ذلك ولكن المؤشر جيد.

وقال الإيطالي هومبيرتو باربيز: إن مباراة عجمان ليست مصيرية، كما يعتقد البعض، ولكنها استثنائية، ونقاطها مثل أية مباراة، وستكون بعدها مباريات أخرى، ولكننا عملنا بشكل مكثف خلال فترة الأيام الماضية بشكل جيد، من أجل تقديم أداء جيد يتوج بنتيجة إيجابية، وأرى أن لاعبي الفريق لديهم إصرار على استعادة الفرحة، ووضع شعار الفوز كهدف أمامهم وعزيمتهم قوية لتحقيق ذلك خلال المباراة، وقال إن شهر ديسمبر حافل بالمباريات المهمة، حيث سنلعب أمام عجمان والظفرة والشعب، ويلزمنا تحقيق الفوز خلال هذه المباريات، من أجل دخول الدور الثاني بأعصاب أهدأ ومعنويات أفضل.

ويطالب مدرب دبي اللاعبين بزيادة تركيزهم خلال زمن المباراة، واللعب بشكل قوي مثلما يؤدون في المران، مع ضرورة تنفيذ تعليمات الجهاز الفني، لتحقيق الفوز، كما يطالبهم بردة فعل قوية وإيجابية تعيد الفريق للانتصارات من أجل إسعاد جماهيرهم.

الصفوف مكتملة

وفي ما يتعلق باكتمال صفوف الفريق خلال مباراة اليوم يقول مدرب دبي إن الفريق مكتمل الصفوف باستثناء إيقاف أحمد مال الله بسب الإنذار الثالث، وإصابة محمد إسماعيل ولم تتضح الصورة النهائية لمشاركته، حيث سيتحدد ذلك اليوم، وجابر أسد، وقال: لكنني أرى روحاً عالية لدى اللاعبين وعزيمة قوية من أجل استعادة الفرحة.

نهائي كأس

ووصف يوسف أحمد حارس دبي، مباراة فريقه اليوم أمام عجمان بأنها أشبه بنهائي كأس لا بديل فيها عن تحقيق الفوز، من أجل اجتياز منطقة الخطر التي تدهم الفريق، بعد أن توقف رصيده عند النقاط الأربعة، وقال نحن ندرك أهمية المباراة ونسعى جاهدين لتقديم أداء قوي يتواكب مع أهمية المباراة، من أجل حصد نقاطها، والتي من شأنها أن تحسن من وضع الفريق في جدول الترتيب، وقال يوسف أحمد إن معنويات اللاعبين مرتفعة ولديهم تصميم على تحقيق الفوز، وإن شاء الله ستكون مباراة اليوم هي الانطلاقة الحقيقية للأسود.

 

نادي دبي يحتفل باليوم الوطني

عقب انتهاء مران أول من أمس، حرصت إدارة نادي دبي على إقامة احتفال مميز بالملعب بمناسبة اليوم الوطني، شهده أعضاء الفريق الأول والجهازين الفني والإداري، حيث تم إعداد كعكة كبيرة عليها علم الدولة والرقم 42، حيث جاءت الاحتفالية فرصة لتعزيز الانتماء للوطن ومشاركة الشعب فرحته في هذه المناسبة الجميلة، ورفع معنويات اللاعبين قبل لقاء الفريق أمام عجمان. وكانت فرصة ليتعاهد الجميع على بذل أقصى جهد من أجل تحقيق الفوز والخروج من عنق الزجاجة.

 

عجمان يحقق الفوز 3 مرات في أربع مواجهات

أول مواجهة بين الفريقين بدوري المحترفين بالدور الأول انتهت لصالح عجمان بنتيجة 3/1 بملعب دبي

وفي دوري المحترفين تواجه الفريقان «4 مرات»

حقق عجمان الفوز على دبي في «3 مواجهات»

حقق دبي الفوز على عجمان في «مواجهه واحدة»

تعادل الفريقان مرة واحدة

سجل عجمان بمرمى دبي «8 أهداف»

سجل دبي بمرمى عجمان «3 أهداف»

حقق عجمان الفوز على دبي ذهاباً وإياباً موسم 2011/2012

أكبر نتيجة فوز حدثت بين الفريقين لعجمان بنتيجة 3/1

موسم 2008/2009 دوري المحترفين وأول مشاركة لنادي عجمان وحصل على المركز التاسع واستمر بالبطولة.

موسم 2009/2010 ثاني مشاركة لنادي عجمان وحصل على المركز الأخير وهبط.

 

خالد الكعبي متفائل بتحقيق الفوز

يبدي خالد الكعبي مدير فريق دبي، تفاؤله بمباراة اليوم أمام عجمان للعديد من الأسباب منها: تطور أداء اللاعبين خلال المباريات الأخيرة، والاستفادة من تعليمات الجهاز الفني بتدارك بعض السلبيات التي برزت في الفترة الماضية، مما عزز من ثقة اللاعبين بأنفسهم، وزاد من إصرارهم على أهمية تحقيق الفوز في لقاء اليوم، من أجل تحسين ترتيب الفريق في جدول الترتيب، وأضاف الكعبي: إننا نحترم فريق عجمان الذي يمر بنفس ظروفنا ولعل هذا يحفز لاعبينا لأداء قوي جاد، والسعي إلى تحقيق الفوز بنقاط المباراة.

وقال: أنا متفائل بتحقيق الفوز بعد الرغبة القوية التي لمستها من اللاعبين للفوز خلال التدريبات الماضية، والتي ظهر خلالها اللاعبون بمستوى فني عال، لأن هذا الفوز يعزز من مكانة الفريق في مسابقة الدوري، لأننا بحاجة إلى مزيد من النقاط في ظل التنافس القوي بين الفرق من أجل تحسين الترتيب مع قرب المسابقة على الانتهاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات