غياب

مدرجات «المحترفين» تُضيع جماهيرية عجمان

لم يستفد فريق عجمان من خاصية ملعبه من الناحية الجماهيرية في دوري الخليج العربي هذا الموسم بسبب الغياب الجماهيري حيث ظلت جماهير عجمان تتساوى مع جماهير الفريق الضيف وفي أحايين كثيرة يقل عددها عن جمهور الفريق الضيف كما حدث في مباراتي الشارقة والوصل، وتكرر الأمر في المباراة الأخيرة أمام الظفرة بحضور أعداد محدودة من الجماهير "البرتقالية" تفرقت مع جماهير الظفرة في المدرجات التي تتسع لأكثر من 8 آلاف شخص، وانعكس ذلك في المساندة الحقيقية للفريق، علما بأن فريق عجمان تميز كثيراً في فترات وجوده بالدرجة الثانية، بدور مؤثر لجمهوره بحضوره الكثيف وتشجيعه القوي، عكس ما هو عليه الآن في دوري المحترفين، رغم كل المميزات التي جعلت عجمان ينافس الكبار في دوري الأضواء والشهرة.

تفسيرات كثيرة ذهبت في هذه الاتجاه، ولكن القريبين والمتابعين للنادي، يرون ان جمهور عجمان لم يتغير واعداده التي تحضر لمباريات الفريق في دوري الخليج العربي "هي .. هي" ولكن الفرق في اتساع المدرجات بعد الاضافات والتحديثات التي تم اجراؤها على استاد راشد بن سعيد اخيراً، حيث تضاعفت سعة المدرجات من 3 آلاف شخص إلى أكثر من 8 آلاف، الشيء الذي جعل الجمهور يبدو محدوداً في المدرجات، زيادة على تشتت الجمهور في اماكن متفرقة من المدرجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات