تربيطات الساعات الأخيرة ترجح الكفة قبل عملية الاقتراع

الصراع بين مرشحي «الآسيوي» على 6 أصوات مجهولة

صورة

تعتبر "الليلة" من أسخن الأيام على المترشحين لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث يدور الصراع القوي فيما بينهم على تأكيد نيل الاصوات التي وعدت بها الاتحادات خلال جولاتهم الميدانية المكوكية طوال الاشهر الماضية، اضافة الى تكثيف الجهود من اجل كسب مزيد من الاصوات خلال هذه الليلة العصيبة، لترجح الكفة التصويتية قبل عملية الاقتراع التي ستتم في السادسة من صباح غد بالتوقيت المحلي، وستبث على الهواء مباشرة بعد أن تم حل قضية حقوق البث ونالت عدة قنوات هذه الحقوق بعد جدل واسع.

ومع اكتمال وصول ممثلي الاتحادات الآسيوية الى العاصمة الماليزية كوالا لمبور، بدأ من امس التنافس بين المرشحين لمنصب الرئيس، لكسب ود 6 أصوات لم تحدد موقفها حتى الآن، من بينها صوتان من غرب آسيا هما الأردن وسلطنة عمان، حيث لايزال موقفهما غير معلن، ولذلك يتصارع المرشحون الثلاثة "السركال وسلمان وماكودي" على كسب ود هذه الاتحادات من اجل ضمان صوتها وترجيح كفتهم.

كفة السركال

ووفق التكهنات غير الرسمية والاجتهادات الصحافية، يشار الى ان كفة مرشحنا يوسف السركال تميل بحمولة 17 صوتا، اغلبها من دول غرب آسيا وبعض دول الآسيان والاتحاد السوفييتي السابق، ويسعى اعضاء حملة يوسف السركال الى كسب ود عدة اتحادات خلال الساعات المقبلة، خاصة لمن لم تحدد موقفها حتى الآن، وامس تم عقد عدة لقاءات مع ممثلي الاتحادات الذين وصلوا الى ماليزيا من اجل تأكيد المواقف السابقة، ونيل تأييد من لم تتضح صورته.

فيما تشير التوقعات ان كفة الرمشح البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم تحمل 15 صوتا اغلبها من دول الشرق مع صوتين مضمونين من الغرب، هما البحرين والكويت، وكثف الاخوان احمد وطلال" الفهد" جهودهما منذ وصولهما مساء امس الاول مع الشيخ سلمان بن ابراهيم والتحرك سويا للالتقاء مع عدد من ممثلي الاتحادات الآسيوية من اجل كسب اصواتهم، خلال هذه الساعات الحاسمة، حيث تم عقد عدة اجتماعات امس ولكن لم تتبلور نتيجتها بشكل واضح للإعلام، واليوم تستكمل المباحثات من اجل حشد الاصوات لضمان اجتياز سلمان لهذا الاختبار الآسيوي الصعب.

6 أصوات لماكودي

أما المرشح التايلاندي ماكودي الذي لم يظهر في اروقة فندق مندرين حتى عصر امس، فانه يضمن 6 اصوات فقط من دول الآسيان البالغ عددها 13 صوتا، مما يعد مفاجأة بكل المقاييس بعد ان نجح السركال وسلمان في اختراق جدار الآسيان، ونيل اصوات بعثرت اوراق ماكودي، ولذلك يتوقع ان يخرج من التصويت الاول، وتبقى المشكلة لمن ستذهب الاصوات الستة بعد ذلك، هل ستنقسم ما بين السركال وسلمان ام ستذهب للسركال وحده، عموما هذه الاصوات هي ما سترجح كفة الرئيس المقبل خلال الجولة الثانية من الانتخابات.

استقالة مشروطة

تقدم الشيخ علي آل خليفة نائب رئيس الاتحاد البحريني عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي لكرة القدم باستقالته من منصبه الآسيوي وذلك افساحا للمجال امام المرشح البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم للفوز بهذا المنصب في حال قدر له الوصول الى هذا المنصب.

ولم يتحدد حتى الساعة قرار الشيخ علي آل خليفة،واشارت الأنباء الى التقدم باستقالة مشروطة بفوز الشيخ سلمان بن ابراهيم،وينتظر الوفد القطري بترقب الموقف من اجل الطعن به.

تربيطات

 

كشفت بعض المصادر المقربة من العملية الانتخابية ان هناك مفاوضات يقوم بها بعض اعضاء حملة الشيخ سلمان بن ابراهيم مع منافسه على المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي القطري حسن الذوادي، يقوم بمقتضاها الشيخ سلمان بالتنازل للذوادي مقابل نيل الصوت القطري على مقعد الرئاسة، المصادر اكدت ان قطر لم تحسم موقفها ولم ترد على مقترح اعضاء حملة سلمان، وربما تشهد الساعات المقبلة تطورات في القضية التي بدأت تنال الاهتمام.

 

السركال يرحب بالتحقيق ليعرف الجميع دور الفهد

 

رحب يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة والمرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي، بأية اجراءات قانونية يقوم بها الاتحاد الدولي والتحقيق في الوقائع التي سبق أن ذكرها في مذكرته إلى فيفا، من اجل كشف الحقائق ومعرفة الدور الذي يقوم به الشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي وتدخله في العملية الانتخابية الآسيوية.

وقال يوسف السركال ان كلامي يأتي تعقيبا على ما تناولته وسائل الاعلام عن وجود فساد ورشى في الاتحاد الآسيوي، ولم اذكر وقائع اخرى خلاف ما تم تناوله، ومن حقي كمسؤول حينما اسمع عن ذلك ان اطالب بالتحقيق لمنع انتشار الفساد، وهذا شيء يدون لصالحي وليس ضدي، وفيما يتعلق بكتاب احمد الفهد للفيفا يقول السركال كيف يخاطب رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الفيفا من رسائل اتحاد الكرة الكويتي، وما علاقة الاتحاد الكويتي بالمجلس الاولمبي الآسيوي لكي يدافع عنه، وقال كل هذا عمل مرفوض من العمومية الآسيوية والمكتب التنفيذي وسيكون للجهتين موقف قوي وحاسم خلال اجتماع الغد.

وتساءل السركال باستغراب بقوله: هل حينما اشير الى اسباب تواجد موظفي المجلس الاولمبي الآسيوي في ردهات الفندق الذي يستضيف الكونغرس الآسيوي، وأتساءل عن دورهم وطبيعة عملهم وسبب تواجدهم، فهل أكون مخطئاً ويجب التحقيق معي، وقال اشعر بان الفهد وضع نفسه في موقف حرج، ويحاول الدفاع عن نفسه بشتى الطرق ويصلح ما افسده في الفترة الأخيرة.

وأقام سفير الدولة في ماليزيا عبدالله المزروعي حفل غداء ظهر يوم امس ليوسف السركال رئيس اتحاد الكرة، واعضاء الوفد المرافق من اعلاميين ومسؤولين وفريق عمل، ورحب السفير المزروعي بضيوفه في ماليزيا، وتمنى التوفيق ليوسف السركال في مهمة ترشحه لرئاسة الاتحاد الآسيوي، خاصة وأنه يملك خبرة كبيرة في العمل الرياضي بشكل عام والكرة الآسيوية بشكل خاص.

لن تحسم في الجولة الأولى

منذ وصول اعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي بدأت الانتخابات مبكرا وعقد المرشحون اجتماعات لم تخل من الصفقات، وتشير التكهنات الى ان الامور لن تحسم في الجولة الاولى انما ستكون هناك جولة ثانية، حيث تنص آلية الانتخاب وتحديدا المادة (24) الفقرة الثانية من النظام الأساسي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الخاصة بانتخاب رئيس الاتحاد بأنه يجب انتخاب رئيس الاتحاد بأغلبية ثلثي الأصوات في الاقتراع الأول وتعد الأغلبية البسيطة كافية اعتباراً من الاقتراع الثاني وفي حال وجود أكثر من مرشحين اثنين يجب إبعاد المرشح الذي يحصل على العدد الأقل من الأصوات بعد أي اقتراع حتى يبقى مرشحان اثنان فقط يفوز بالمنصب من ينال اعلى الاصوات.

ماكودي: لن أنسحب وهدفي تطوير الكرة الآسيوية

ظهر التايلاندي ماكودي في فندق مندرين مساء امس وقال في تصريح مقتضب لوسائل الاعلام: لن انسحب من الانتخابات، ومستمر في التنافس وحضرت الى هنا من اجل الفوز وتطوير الكرة الآسيوية، واكدانه يمتلك كتلة من الاصوات تساعده على الفوز في الانتخابات،داعيا اسرة الكرة الاسيوية الى التوحد ولم الشمل بعدما تسببت الانتخابات في احداث شرخ كبير.

حسين سعيد: صوت العراق للسركال

 

توقع رئيس الاتحاد العراقي السابق لكرة القدم حسين سعيد ان يذهب صوت العراق الى مرشحنا يوسف السركال في انتخابات الاتحاد الآسيوي المزمع اجراؤها يوم غد الخميس في العاصمة الماليزية كوالالمبور، مشيرا الى ان "هذا التوقع لم يأت اعتباطا أو من فراغ ، بل جاء وفق معطيات المرحلة الراهنة، وما تمليه ظروف الاتحاد العراقي الصعبة التي يعيشها منذ فترة طويلة ومستمرة حتى الآن، من خلال وقفة السركال المستمرة مع الاتحاد العراقي وتعاطفه مع واقع حال الكرة العراقية، والتي تجسدت في استغلال ملاعب الامارات لخدمة الكرة العراقية التي تعاني الحظر الدولي منذ فترة طويلة".

دراسة الأمر

وأضاف قائلا : على رئيس واعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم دراسة الامر جيداً قبل اعطاء صوتهم واتخاذ القرار الصالح بكل ثقة وموضوعية لخدمة الكرة العراقية، مبينا في الوقت ذاته ان "الحكومة العراقية مطالبة بتوجيه الاتحاد العراقي، بما تراه مناسبا وفق رؤيتها، فهي ايضا لها رؤية سياسية في هذا الجانب، كما أن الاتحاد العراقي لكرة القدم يرى بعينه الرياضية، كي يحصل توافق يصب في مصلحة الكرة العراقية ويسفر عن اتفاق حول كيفية إعطاء الصوت الذي سيكون بكل تأكيد مؤثرا في حسم مصير المعركة الانتخابية".

تعليقات

تعليقات