وضع خريطة التحدي لإعادة الإمبراطور

عبدالله حارب: أركز على إخراج فريق الكرة من الأزمة

صورة

وضع عبد الله حارب رئيس مجلس إدارة نادي الوصل، خريطة طريق جديدة لقيادة معركة التحدي لإعادة الإمبراطور إلى مساره الصحيح بداية من الموسم المقبل، وأشار إلى تركيزه على إخراج فريق الكرة من الأزمة، وأكد أنه لا يفكر في تغيير باروت المدرب المميز، وقال: أدعو جمهورنا لمساندة الأصفر في التدريبات، وأسعى إلى لم الشمل، وتوجد توجهات جديدة بعودة الأقطاب الوصلاوية، كما أنني لم أقدم وعوداً ولست غريباً عن قلعة الفهود.

الخطة

وتتمثل "خطة حارب" في إعطاء الفرصة للاعبين الشباب بفرق الرديف بالنادي، والكشف عن الكفاءات والمواهب الشابة، ودمجها بالفريق الأول، فضلاً عن السعي لاستقطاب لاعبين أجانب على أعلى مستوى، تكون لديهم القدرة على تحقيق طموح الوصل في الفترة المقبلة، بجانب العمل على لم الشمل الداخلي، بزيارات سيقوم بها حارب للأقطاب الوصلاوية للعودة مجدداً للبيت الوصلاوي، ودعم ومساندة الفريق.

دعوة

ودعا حارب الجمهور اللاعب رقم 12، لمساندة الأصفر حتى يخرج من عثرته، سواء بحضور المران أو المباريات، أكد بضرورة وجود الجمهور في التدريبات، وليس في المباريات فقط، لافتاً إلى أنه سيعقد اجتماعاً مع ممثلي جمهور الوصل لبحث كيفية دعم الفريق في الفترة المقبلة، ودمج الوجوه القديمة بوجوه شابة، بجانب إدارة ملف الاحتراف بالنادي بصورة سليمة.

وأشار حارب إلى أن الجميع مطالب بالعمل لإعادة الوصل إلى مكانه الطبيعي، وقال: "لم أقدم وعوداً، والمطلوب مني العمل والجهد والباقي على رب العالمين، ولست غريباً عن الوصل، وبالجهد سيعود الوصل إلى مكانته".

الفريق الأول

وأضاف: لم أقم باختيار أعضاء المجلس حتى الآن، ولكن سيكون العمل مختلفاً لنصل إلى المطلوب، وحصلنا على بطولة ألعاب القوى، وبطولة التنس، وأنا أعتبر البطولتين "فأل خير".

وتابع: تركيزي حالياً ينصب بشكل كامل على الفريق الأول وخروجه من أزمته، ولا أفكر في تغيير المدرب، لأن عيد باروت مميز ويعمل بشكل جيد مع الفريق.

وأشار إلى أن عملية الصرف على فريق الكرة وجلب اللاعبين ستكون بشكل احترافي، وقال: هذا النادي يملكه الشيخ أحمد بن راشد وهو لم يقصر أبداً".

وتابع: "أسعى إلى لم شمل البيت الوصلاوي من جديد، وزيارتي للأقطاب الوصلاوية شيء لا بد منه"، و"يجب استثمار المال لاستقطاب لاعبين يخدمون الفريق".

الوفاء والكفاءة أهم معايير اختيار أعضاء المجلس

طالبت جماهير الوصل بضرورة أن يكون الوفاء والكفاءة هو المعيار الأبرز في اختيار أعضاء مجلس الإدارة وشركة كرة القدم الجديد، ورحبوا بدعوة عبد الله حارب رئيس مجلس إدارة النادي المكلف بتشكيل المجلس للحوار وعودتهم للملعب، مؤكدين انهم لم ينقطعوا عن دعم الفريق حتى في أحلك ظروفه.

وقال : هاشم بوشبيب أحد أبرز وجوه مشجعي نادي الوصل وأقدمها إن دعوة عبد الله حارب رئيس المجلس الجديد للاجتماع بالجمهور جاءت في محلها، لافتاً إلى أن جمهور الذهب عانى الامرين عندما لم يلاق أي اهتمام، وأضاف: نحن مع المجلس الجديد وسنسانده بكل قوتنا سواء بحضور التدريبات أو المباريات، لافتاً إلى أن العرف لدى جمهور الوصل هو مساندة أي مجلس إدارة جديد لحين إثبات العكس.

وتابع: عودة الوصل إلى المسار الصحيح تبدأ من إصلاح البيت الوصلاوي وعودة هيبة الجمهور، موضحاً أنه بالرغم من تواجد الجمهور في المدرجات إلا أن هيبته ضاعت، نافياً أن يكون الجمهور يتدخل في عمل الإدارة، وأوضح أن هذا الكلام عارٍ تماماً من الصحة.

وأضاف : مبادرة عبد الله حارب جيدة جداً ولا نطالب المجلس بأي بطولة حالياً لكن نطالبه بالمؤشرات والبوادر التي تدل على أن هناك عملا جادا يحدث، ويوجد تحد كبير أمام عبد الله حارب يتمثل في كسر الجمود في الإدارة وتعيين عناصر شابة ، وكوادر متفرغة تكون قادرة على مواكبة التطور الذي تشهده إمارة دبي في كافة القطاعات.

وتابع : يجب أن يكون هناك تفاهم وعمل جماعي بين الأعضاء الجدد وأن يقوم تقسيم العمل على أسس علمية وتخصص مدروس.

قلب رجل واحد

أشار علي عيسى من مشجعي نادي الوصل إلى الحاجة في الفترة المقبلة إلى أشخاص أوفياء ليس للنادي فحسب لكن كذلك لرئيس مجلس إدارة النادي نفسه حتى يكون العمل على قلب رجل واحد، بعيداً عن الخلافات كما حدث في المجلس السابق، وهو ما انعكس سلبياً على النادي بشكل عام وصورته وليس الفريق الأول فحسب، وقال: نثق في قيادة عبد الله حارب صاحب الخبرة الطويلة، وهو أدلى بتصريحات كلها شفافية ووضوح وواقعية بعيداً عن المجاملات التي قد تحسب عليه، حيث طالب حارب بفرصة ليطلع على الأمور عن قرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات