مرونة في قرار زيادة المنتخبات نتيجة فاتورة الانتخابات

13 دولة جديدة تشارك في دوري أبطال آسيا

وافق المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم في اجتماعاته في كوالالمبور على مشاركة 23 اتحادا بمسابقة دوري أبطال آسيا ابتداء من عام 2014 ولغاية 2016، أي بزيادة 13 دولة ، وجاء القرار بعد أن كان الاتحاد متمسكا بأن تكون المسابقة للأقوياء فقط حفاظا على علامة الاتحاد الآسيوي التجارية ، و تقرر مشاركة بطل ووصيف بطولة الاتحاد الآسيوي بدوري أبطال آسيا عبر التصفيات التمهيدية.

ووافقت اللجنة على إقامة المباراة النهائية في دوري أبطال آسيا من جولة واحدة خلال السنوات الثلاث المقبلة، حيث يستضيف أحد طرفي المباراة النهائية اللقاء، ويتم تحديد مكان إقامة المباراة بالقرعة.

ووضح خلال اجتماعات كوالالمبور وجود مرونة في المعايير أسهل من السابق وجاء قرار زيادة المنتخبات بسبب فاتورة الانتخابات ،وهي أولى المزايا الانتخابية المقدمة من المتنافسين على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي المزمع الإعلان عن هويته يوم 2 مايو المقبل.

نقاط خاصة

وبالنسبة لنظام النقاط في التصنيف يحصل كل اتحاد وطني أو رابطة دوري أو نادي، على نقاط خاصة بكل جانب من معايير المشاركة في دوري أبطال آسيا، ثم يتم تصنيف الاتحادات الوطنية الأعضاء بحسب النقاط التي تحصل عليها، وبعدها يتم يتم توزيع المقاعد بحسب هذه المعايير، حيث تحصل الاتحادات الوطنية التي تجمع 600 نقطة على مقاعد مباشرة للدور الأول في البطولة.

مقاعد مباشرة

وتحصل أعلى 5 اتحادات وطنية في كل منطقة (شرق آسيا وغرب آسيا) بحسب توزيع النقاط، على مقاعد مباشرة في الدور الأول للبطولة، في حين ستحصل بقية الاتحادات الوطنية على مقاعد في الدور التمهيدي، وفي حال نجاح الاتحادات الوطنية في الحصول على الحد الأدنى من النقاط فإنه سيتم تخصيص 14 مقعداً لأفضل خمس اتحادات وطنية في كل منطقة، في حين يتم تخصيص المقعدين المتبقيين في كل منطقة للأندية المشاركة في الدور التمهيدي.

كما يحصل بطل ووصيف كأس الاتحاد الآسيوي على مقاعد للمشاركة في الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا بغض النظر عن نقاط تصنيف الاتحاد الوطني، وذلك بشرط تحقيق الأندية للحد الأدنى من المعايير.

طلب

واطلعت اللجنة على طلب 11 دولة استضافة نهائيات كأس آسيا 2019، وهي: البحرين، الصين، الكويت، لبنان، ماليزيا، ميانمار، عمان، السعودية، تايلاند والإمارات. حيث قامت هذه الاتحادات الوطنية بإرسال اتفاقية طلب الاستضافة، في حين سيتم تقديم المتطلبات الخاصة بالضمانات الحكومية وقائمة بيانات الترشيح قبل 1 يونيو المقبل ، علماً بأنه سيتم استبعاد طلبات الاتحادات الوطنية التي لا تقوم بإرسال هذه الوثائق.

تغيير

وقرر أعضاء اللجنة الموافقة على تغيير مواعيد تصفيات بطولة آسيا تحت 19 عاماً هذا العام، والمصادقة على تعليمات بطولة آسيا تحت 22 عاماً، وإجراء بعض التعديلات على أنظمة المسابقات، واعتماد نظام دور الـ16 في دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي، وسياسة التذاكر في دوري أبطال آسيا للفترة من عام 2014-2016، وتوحيد نظام ترخيص الأندية في دوري أبطال آسيا مع نظام توزيع النقاط في البطولة.

قرار

وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي قررت خلال اجتماعها الثلاثاء الماضي برئاسة يوسف السركـال توسيع قاعدة المشاركة في دوري أبطال آسيا لتشمل على 23 دولة خلال الفترة المقبلة التي تمتد من عام 2014 ولغاية 2016،

و تشهد البطولة حالياً مشاركة 10 دول فقط من التي نجحت في تلبية معايير المشاركة في دوري أبطال آسيا، ويمكن للاتحادات الوطنية الأعضاء من بين أعلى 23 دولة التقدم بالحصول على مقعد مباشر أو مقعد في الدور التمهيدي للمشاركة في البطولة.

 وداع

وجه زهانغ جيلونغ القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دعوة للمحافظة على قوة وتميز الاتحاد، وترأس جيلونغ اجتماع المكتب التنفيذي للمرة الأخيرة قبل انتخاب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رئيساً جديداً في اجتماع الجمعية العمومية غير العادية يوم 2 مايوالمقبل، وقال : عانى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في الماضي القريب، ومن واجبنا أن نعيد القوة والتميز للاتحاد، نحن حراس كرة القدم في آسيا ويجب أن نكون نموذجاً للأمانة والشرف والشفافية.

وكان جيلونغ استلم مهام القائم بأعمال رئيس الاتحاد في يونيو 2011 وأعرب جيلونغ عن فخره بما تم إنجازه خلال الفترة الماضية و تمنى : أن يساهم انسحابي من المنافسة في تخفيف التوتر وتحقيق المزيد من الوحدة في كرة القدم الآسيوية.

وتحدث عن مستقبل كرة القدم في آسيا وقال : كرة القدم الآسيوية تمتلك مقومات هائلة، وجميعنا نعرف أن فرقنا وحكامنا ومدربينا يقدمون مستوى جيدا على المستوى الدولي، وأعتقد أن الأمر مجرد وقت حتى يفوز أحد المنتخبات الآسيوية بلقب كأس العالم للرجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات