احتفظ باللقب للعام الثاني على التوالي

الأهلي بطلاً لدوري كرة القدم الشاطئية

احتفظ الأهلي بلقب دوري كرة القدم الشاطئية، لأندية دولة الإمارات العربية المتحدة للعام الثاني على التوالي، بعدما حقق الفوز على النصر بنتيجة 2/4 في المباراة النهائية، التي أقيمت مساء أول من أمس السبت على ملعب حديقة شاطئ الممزر، وسط حضور جماهيري لافت، ليسدل الستار على منافسات النسخة الثانية التي نظمها مجلس دبي الرياضي، في إطار رعايته للعبة على مستوى الدولة وتطويرها.

وحضر المباراة النهائية ناصر أمان آل رحمة مدير إدارة المجتمع والقطاع الخاص بمجلس دبي الرياضي، وعلي عمر مدير إدارة المؤسسات الرياضية في مجلس دبي الرياضي، وأحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، وعارف عباس المدير التنفيذي لنادي النصر، وبدر حارب عضو اللجنة التنفيذي لتطوير كرة القدم الشاطئية.

تكريم الفائزين

وقام كبار الحضور في ختام المباراة النهائية، بتقليد لاعبي الأهلي بميداليات وكأس المركز الأول، ولاعبي نادي النصر بميداليات وكأس المركز الثاني، إلى جانب تقليد لاعبي نادي الوصل بكأس وميداليات المركز الثالث، بعدما كان قد حقق بدوره الفوز على عجمان بفارق ركلات الترجيح 2-1، بعد التعادل في الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة 6-6، في مباراة تحديد المركز الثالث التي سبقت المباراة النهائية.

كما تم تكريم نادي الوصل الحاصل على جائزة الفريق المثالي، ونال خليل السقاي من نادي الشباب جائزة أفضل إداري في المسابقة، فيما اختارت اللجنة الفنية البرتغالي نونو ميغيل من النادي الأهلي أفضل لاعب في الدوري.

الفوز الأهم

وحقق الأهلي فوزا هو الأهم في مسيرته بمسابقة الدوري، على حساب النصر بنتيجة 4-2، في المباراة النهائية التي حبست أنفاس الجماهير وحفلت بالإثارة خصوصا في الشوط الثالث، حيث كان النصر سباقا للتقدم عبر حارسه حميد جمال، من تسديدة بعيدة المدى بعد مرور ثلاث دقائق على انطلاق اللقاء، فيما انتظر الأهلي حتى الثانية الأخيرة من الشوط الثاني، قبل أن يدرك التعادل عبر نجمه البرتغالي المخضرم مادغر، بلعبة مقصية خلفية خادعت حميد جمال المتقدم نسبيا عن مرماه.

ونجح الأهلي في خطف هدف التقدم مطلع الشوط الثالث، بعدما استقبل البرتغالي نونو ميغيل تمريرة مواطنه مادغر بطريقة مميزة، واستدار مسددا كرة خادعت حميد جمال حارس مرمى النصر، فيما لم يمهل رامي المصعبي "العميد" الفرصة لالتقاط أنفاسه، بعدما نجح خلال ثوان معدودة في إضافة الهدف الثالث، مستغلا تمريرة متقنة من قمبر محمد قائد الفريق. وأثمر الضغط الكبير الذي فرضه النصر على مرمى الأهلي، عن تسجيل هدف تقليص الفارق، قبل 6 دقائق على نهاية اللقاء من ركلة حرة مباشرة، لكن مادغر حسم الأمور لصالح الأهلي بهدف رابع قبل دقيقتين على نهاية اللقاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات