أشاد بالمساعدين في الجولة 19 ومنحهم 8.5

فريد علي: تراجع الحكم عن احتساب هدف النصر شجاعة

أشاد الحكم الدولي السابق فريد علي، بشجاعة حكم مباراة النصر والشعب، عندما انصاع لرأي مساعده وللحكم الرابع وألغى هدفاً للنصر، كما طالب قضاة الملاعب بمزيد من التركيز خلال إدارتهم للمباريات، وبضرورة تثبت قراراتهم الإدارية عند استخدام البطاقات الصفراء أو الحمراء، حيث شهدت الجولة التاسعة عشر لدوري المحترفين تعدد الحالات التي تستحق بطاقات صفراء ولم يتم احتسابها، وكذلك وجود حالات تستحق بطاقات حمراء نال أصحابها بطاقات صفراء، ما يعد مخالفة صريحة، تستوجب المراجعة من قبل لجنة الحكام خلال المحاضرات النظرية التي تقام أسبوعياً.

أحداث الشعب

وتطرق الحكم الدولي السابق فريد علي إلى حالات الأسبوع، وقال: إن مباراة الشعب مع النصر شهدت حالتين، الأولى متمثلة في عدم احتساب ركلة جزاء للنصر من كرة كاظم علي في الدقيقة 79، والحالة الثانية وكانت مثار جدل كبير، حيث شهدت الدقيقة 88 احتساب ركنية للنصر، وعند التنفيذ أعطى الحكم إشارة بالموافقة على تبديل لاعب من الشعب، ووقف اللاعبون داخل منطقة الجزاء ينتظرون الانتهاء من التبديل، وأشار الحكم باستئناف اللعب مع أن التبديل لم يتم بخروج اللاعب، وهنا لعب النصر الركينة وسجل منها، والغريب أن الحكم احتسب الهدف.

ولكن يقظة مساعده أحمد الراشدي والحكم الرابع عيسى خليفة، حالت دون الوقوع في خطأ قانوني، حيث أشارا للحكم بعدم صحة الهدف، وهنا لابد من الإشادة بالحكم، لأنه انصاع لرأيهما وقام بإلغاء الهدف في شجاعة تحسب له، لينقذ المباراة من جدل قانوني مثير. وقال فريد علي: إن مباراة الشعب مع النصر شهدت 3 حالات عادية صنفها حكم المباراة على أنها تهور ومنح اللاعبين إنذاراً، وشهدت مباراة دبي مع الأهلي إفراطاً في استخدام البطاقات الصفراء دون داع.

كما شهدت مباراة عجمان مع كلباء حالة كان يستحق اللاعب فيها بطاقة حمراء ولكن الحكم اكتفى ببطاقة صفراء، كما شهدت الجولات الماضية تعدد مثل هذه الحالات، ما يستوجب التوقف عندها من السعي إلى تداركها حرصاً على سير المباريات، خاصة وأن تعدد حلات الإنذار للفريق الواحد يؤدي إلى توقيع غرامة مالية على الناديين، كما يحجب الفرصة أمام عدد من اللاعبين الذين يمكن أن يتعرضوا للإيقاف بسبب هذه البطاقات، في وقت وصلت فيه المنافسة لدرجة عالية من القوة والسخونة.

تميز للمساعدين

وأشاد فريد علي بمستوى الحكام المساعدين خلال الجولة المنتهية، وقال: قام المساعدون باكتشاف حالات نادرة وصعبة الحدوث خلال منافسات الجولة، ومثل هذه الحالات لا تظهر إلا في البطولات الكبرى، والحالات الثلاث المحتسبة كانت متمثلة في الهدف الأول للجزيرة في مرمى دبا الفجيرة، وتألق المساعد محمد أحمد يوسف في اللعبة، والهدف الثاني للعين في مرمى الوصل.

حيث تألق حسن سقطري في قراره، وكذلك الهدف الخامس للأهلي في مرمى دبي وتألق محمد الجلاف في ضبط الحالة. ومنح حكمنا الدولي السابق الحكام درجة 8.5 خلال الجولة المنتهية، فيما منح حكم مباراة الشعب مع النصر درجة 7 من عشرة، ومنح الحكام المساعدين درجة 9 من عشرة، وهي درجة عالية نتيجة تميزهم في الأداء وضبط حالات دقيقة.

تعليقات

تعليقات