أكد أن العين لا يمانع في احتراف «عموري» في أوروبا

كوزمين: انتزعنا فوزاً صعباً من فريق عنيد

"عموري" في محاولة لاختراق الدفاع وتهديد مرمى الفهود تصوير مصطفى الأميري

أكد الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني لفريق العين أن فريقه انتزع فوزاً صعباً ومهما من فريق عنيد مثل الوصل له ثقله، يلعب على أرضه ووسط جماهيره وقال إن الثلاث نقاط كانت مطلوبة جداً في رحلة الدفاع عن اللقب، مشيراً إلى أنه لم ير الوصل يلعب بمثل هذا الأداء الفني العالي منذ فترة، نتيجة الروح القتالية التي تحلى بها لاعبوه من أجل إثبات ذاتهم أمام بطل الدوري ومتصدر البطولة، مشيداً بمدربه عيد باروت وأسلوبه الخططي الذي انتهجه وكان قريباً من الفوز أو الخروج بنقطة على أقل تقدير.

وكان الغاني اسامواه جيان قد قاد فريقه العين للفوز على الوصل في عقر داره 2-1، ضمن منافسات الجولة الـ19 لدوري اتصالات للمحترفين في مباراة شهدت حضور 4000 متفرج، وتقدم الوصل بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة عن طريق الكاميروني ايمانا، وانتفض الزعيم بهدفين في الشوط الثاني حملا توقيع جيان " 66، 79"، وبالنتيجة رفع العين رصيده إلى 46 نقطة عزز بها صدارته للدوري، بينما تراجع الوصل للمركز التاسع برصيد 20 نقطة.

النقاط الثلاث

وأضاف كوزمين في المؤتمر الصحافي الذي أعقب اللقاء: حققنا هدفنا من المباراة باقتناص النقاط الثلاث بغض النظر عن الأداء فلاعبونا كانوا يعانون من الإرهاق والتعب وغاب عنهم الصفاء الذهني والتركيز ووقعوا في أخطاء، لافتاً إلى أن الحظ حالف العين ونجح في الفوز بالمباراة أمام فريق كان نداً للعين، لقد كانت مباراة صعبة كما توقعنا، وعندما تأخر هدف التعادل طالبت اللاعبين بزيادة الضغط على لاعبي الوصل حتى تتكرر أخطاؤهم ونستثمرها ونجحنا في ذلك.

فلسفة العين

وقال: فسلفة العين هي المضي خطوة خطوة، وعلينا أن نطوي صفحة الفوز على الوصل في الدوري ونلتفت إلى لقاء الاستقلال الإيراني في دوري أبطال آسيا، موضحاً أن الفوز على الفهود يعطي العين دفعة مهمة في الدوري وخاصة لدى مواجهة الشباب في الجولة المقبلة.

وأضاف: لم نحسم لقب الدوري، صحيح أننا اقتربنا بشدة من اللقب لكن ما زالت هناك 8 مباريات، وهناك برنامج صعب كما نرى، فالعين لعب ثلاث مباريات في تسعة ايام بما فيها لقاء الهلال، ولاعبونا اشتكوا من الإرهاق والتعب، والآن تنتظرنا ثلاث مباريات أخرى في سبعة أيام، لذا فعلينا أن نكون حذرين خلال الفترة المقبلة، وأن نركز على مواجهة الجوارح في الجولة المقبلة من الدوري.

احتراف "عموري"

وعن تلقي نجم الفريق عمر عبد الرحمن "عموري"عروضاً مؤخراً للاحتراف في أوروبا قال كوزمين إن عمر يمتلك مهارات وقدرات عالية تؤهله للعب في أي مكان وفي أي دوري في العالم، لافتاً إلى أن العين لن يقف في وجه مصلحة لاعبيه في حال رغبتهم في الاحتراف في الخارج.

وقال: أنا قريب جداً من اللاعب وعلى علم بطموحه وأحلامه وعمر عبد الرحمن يحلم بالاحتراف في أوروبا وأنا أنصحه بذلك، مؤكداً على أنه من الصعب تواجد اللاعب في صفوف العين الموسم المقبل حتى ولو ظل مدرباً للفريق، لطموح وحلم عمر عبد الرحمن بالاحتراف في أوروبا.

وأضاف: الامكانيات التي يمتلكها عمر عبد الرحمن تحتاج إلى أن يتلقى نوعية معينة من التدريبات، أو اللعب في دوريات معينة ليس بها ضغوط مثل الدوري الإماراتي الذي يتعرض فيه اللاعبون للتعب والإرهاق نظراً لكثرة المشاركات الخارجية، فضلاً عن الإصابات التي يتعرض لها اللاعبون في الدوري الإماراتي لقوة الاحتكاك، وأضاف: عمر عبد الرحمن من النوعية التي تحتاج إلى وقت في المران بعيداً عن الضغوط.

باروت: لست مورينيو ولا كابيلو و«الإمبراطور» كبير

 أعرب المدرب المواطن عيد باروت المدير الفني لفريق الوصل عن حزنه الشديد لخسارة فريقه امام العين، بعد أن كان متقدماً في النتيجة، وقال إن الامبراطور أثبت أنه كبير أمام الكبار، وانتقد وتعجب في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، نظرة الشارع الرياضي ووسائل الاعلام، التي تقلل من المدرب المواطن، وقال: عادة ما ينظر للمدرب الوطني على أنه المدرب البديل .

وأنا لست مورينيو أو كابيلو ولست أسوأ المدربين، ولدينا مثال لمدرب مواطن ناجح وهو مدرب منتخبنا الوطني مهدي علي، وأنا أعرف طبيعة نادي الوصل وأعرف لاعبيه جيداً، وتابع: لست هنا للبحث عن المبالغ المالية أو العقود، لكن لإصلاح حال الفريق، وأتشرف بأن أكون على رأس الجهاز الفني لفريق الوصل في ظل الثقة التي منحني إياها مجلس إدارة النادي، وأرى أن مستوى الوصل في تحسن، ولديه ثقة كبيرة في اللاعبين.

حزين للخسارة

وأضاف: إنه من المحزن أن تخسر المباراة على أرضك ووسط جمهورك، ونحن نعتذر للجمهور ونعدهم بتصحيح الأخطاء في المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن أمام الوصل 20 يوماً فترة توقف الدوري، وسيسعى خلالها إلى معالجة الأخطاء وتكثيف العمل، وتابع: هناك أخطاء فردية غير مقبولة ضيعت علينا نقاط المباراة، مبيناً أن الوصل لعب على الهجمات المرتدة في الشوط الأول وفي الحصة الثانية تراجع مستوى الوصل في آخر 20 دقيقة من المباراة.

وقال: فقدنا عنصراً مهماً في المباراة وهو ألفارو هداف الفريق الذي تأثرنا بغيابه كثيراً خاصة وأن المواجهة أمام العين متصدر الدوري وطبيعي أن يتأثر الفريق بغياب ألفارو، وأضاف: استبدالنا فهد حديد وخليفة عبد الله لجهودهما الكبيرة في المباراة.

وتابع: لقد تلقيت النقد من وسائل الاعلام في الجولة الماضية أمام الظفرة عندما استبدلت فهد حديد، في حين لم تكلف وسائل الاعلام نفسها السؤال لماذا تم استبداله، وأنا أقول لهم استبدلنا اللاعب لتعرضه للإصابة، وكان خروجه من المباراة حتمياً، وأضاف: للأسف هناك بعض وسائل الاعلام التي تقوم بعملية النقد لمجرد النقد فقط، نحن بحاجة لنقد بناء.

نقاط فنية

وقال إن هناك نقاط فنية سيعمل على علاجها ووضع أيديه على سببها ولا يستطيع الإفصاح عن تلك الأمور البسيطة التي سيحاول تدراكها في التدريبات والمباريات المقبلة، وأضاف: قد تدور أمور في غرفة تبديل الملابس أو الملعب، وبعض المدربين يغلقون التدريب قبل المباراة بيوم أو بيومين وأنا لا افعل ذلك إيمانا مني بأهمية دور الاعلام، لكن هناك أمورا فنية بسيطة لا يجوز الافصاح عنها وعلاجها يكون في التدريبات، وعن تألق الكاميروني إيمانا في المباراة، قال: سبق وأن قلت إن إيمانا محترف كبير ولديه إمكانيات متميزة، لكن لم يحالفه الحظ في المباريات السابقة.

 «عموري»: خلافي مع عباس عادي

أكد عمر عبد الرحمن نجم نادي العين أن على البنفسج نسيان فوزه على الوصل والالتفات إلى المباراة المقبلة أمام الاستقلال الإيراني، ضمن منافسات دوري أبطال آسيا، وعن المشادة التي وقعت بينه وبين علي عباس لاعب خط الوسط بنادي الوصل أثناء المباراة، قال عموري: علي عباس أخي الأكبر وما حدث بيني وبينه من مشادة أمر طبيعي نظراً لحساسية المباراة وتوتر أعصاب اللاعبين، ونحن لاعبون اعتدنا على مثل هذه الأمور، وعندما نخرج من الملعب ننساها كلها.

عبد الله بن محمد: الوصل كان رائعاً والفوز حافز للعين

 أبدى الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي العين استغرابه من أداء الوصل في المباراة، وقال: لقد كان أداء رائعاً وقتالياً واستغرب لماذا الوصل لم يلعب بهذه الطريقة أمام الظفرة؟، وكأن فريقاً آخر غير الوصل كان يلعب.

وأضاف: لقد جمعنا ثلاث نقاط مهمة من فريق كبير بحجم الوصل صاحب التاريخ يلعب على أرضه وبين جماهيره، وبالرغم من إرهاق لاعبينا وإصابتهم بالتعب لضغط المباريات سواء المحلية أو القارية ومنها أننا خضنا مواجهة صعبة أمام الهلال السعودي، وفي المقابل حصل لاعبو الفهود على الراحة الكافية، ويحاول الجهاز الفني خلق حالة من التوازن بين كافة البطولات المشارك بها العين للخروج بنتيجة إيجابية، مؤكداً على أن شهر إبريل المقبل سيمثل مرحلة مهمة للعين في مسيرته هذا الموسم سواء على صعيد البطولات المحلية أو القارية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات