نجح في مفاجأة الجزيرة وعاد بتعادل مستحق

مسفر: أنصفوا دبا الفجيرة عندما يتفوق على المنافسين

صورة

طالب عبدالله مسفر المدير الفني لفريق الكرة بنادي دبا الفجيرة بإنصاف فريقه وإعطائه حقه عندما يحقق نتائج جيدة ويقدم أداء مميزاً، ويتفوق على المنافسين وعدم اختصار الأمور في أن النتيجة الإيجابية التي يحققها دبا الفجيرة بسبب تراجع مستوى المنافس، مؤكداً أن الفريق حقق نتائج جيدة خصوصاً أمام الفرق الكبيرة الأهلي والعين والوصل والجزيرة ولكن لا أحد يتحدث سوى عن المنافس، وأشار إلى أنه نجح في مفاجأة الجزيرة وعاد بتعادل مستحق.

وقال: أريد من الجميع إنصاف دبا الفجيرة عندما يفوز أو يحقق نتيجة جيدة، فما يحدث عندما نتفوق يقتصر الامر في نظر البعض على أن المنافس هو الذي لم يلعب وتكون التساؤلات لماذا خسر وليس لأن دبا الفجيرة كان الطرف الأفضل وقدم أداء جيداً، وأتمنى أن يأخذ الفريق حقه لاسيما وأن اللاعبين صغار وليس لديهم الخبرة الكافية ومن الضروري إنصافهم لأنهم لاعبون واعدون.

ظروف صعبة

وأضاف: مررنا بظروف صعبة قبل لقاء الجزيرة ودخلنا المباراة في ظل غياب 10 لاعبين أساسيين باستثناء الحارس، وغاب عنا اللاعبون الأجانب بسبب الغيابات والإصابات وتعرض اللاعب الرابع بلال نجارين للإصابة في بداية المباراة واضطررنا لتغييره وهو وضع صعب على أي مدرب ولكننا نجحنا في التعامل بواقعية مع المباراة، وقدمنا أداء تكتيكياً عالياً واستطعنا التقدم 3 مرات، وللأسف أشعر بالحزن لمنح لاعبينا "هدايا" للعنكبوت لتسجيل أهداف في شباكنا، وجاءت أهداف الجزيرة من أخطاء وهدايا من جانبنا مع احترامنا لقوة فريق الجزيرة الذي يملك أسماء من الناحية النظرية أقوى من المنتخب.

واعتبر مسفر التعادل مع الجزيرة بمثابة 3 نقاط في سعي الفريق نحو البقاء في دوري المحترفين، وأشار إلى أنه لا يعتقد أن هذه النتيجة هي أفضل ما يحققها دبا الفجيرة بعد الفوز على العين من قبل، وقال: لا أعتبر التعادل أفضل نتيجة حيث فزنا على فرق كبيرة ومن الممكن أن نحقق نتائج أفضل من ذلك في المباريات المقبلة، وأوجه الشكر إلى اللاعبين على الأداء المميز برغم الظروف الصعبة التي مررنا بها، فقد كانوا على قدر المسؤولية.

مفاجأة

وأضاف: الكل توقع أن ندافع ولكني حرصت على تطبيق عنصر المفاجأة رغم نقص خبرة اللاعبين وليس الإمكانيات الفنية، بدليل أنني قلت بعد مباراة بني ياس إن مهاجمي الفريق في المباراة القادمة هم المدافعون ولم ينتبه أحد لذلك واستطاع المدافعون بالفعل التسجيل.

وأشار إلى أن تصريحاته قبل المباراة لم تكن بقصد التخدير أو التقليل من قيمة فريقه عندما أكد صعوبة المهمة، وقال: عندما قلت قبل لقاء العين إنني أبحث عن النقاط الثلاث تم انتقادي، وعندما أتخوف أيضاً من مواجهة الجزيرة بسبب الظروف الصعبة فهو وضع طبيعي، وتصريحاتي كانت تعبر عن الواقع والأهم هو التزام اللاعبين والثقة في الأداء ثم يأتي بعدها التوفيق.

البقاء

وعن قدرة فريقه على البقاء في دوري المحترفين: هدفي الوحيد عندما توليت المهمة هو بقاء الفريق في الدوري وإذا لم نصل إلى هذا الهدف فكأننا لم نصنع شيئاً، وأعتقد أن الحظوظ بين الفرق الثلاثة دبا الفجيرة والشعب واتحاد كلباء متساوية، فالمشوار مازال طويلاً ونتيجة اليوم يجب ألا تخدعنا، فنحن نحتاج البقاء والذي يعادل الفوز بالدوري بالنسبة للفرق التي تصارع في المقدمة.

 ميا: من الصعب فوز الجزيرة بعد منح المنافس 3 فرص للتقدم

أبدى الإسباني لويس ميا المدير الفني لفريق الكرة بنادي الجزيرة استياءه من ضياع نقطتين من فريقه بعد التعادل مع دبا الفجيرة بثلاثة أهداف لكل منهما مساء أول من أمس على ملعبه في الجولة التاسعة من دوري المحترفين، مؤكداً أن الجزيرة لم يقدم المستوى الذي يؤهله للفوز وفشل اللاعبون في إدارة المباراة وتسييرها كما ينبغي، وقال: من الصعب فوز الجزيرة بعد منح المنافس 3 فرص للتقدم، والتعادل مخيب للآمال ولن يؤثر علينا في مواجهة الشباب السعودي في البطولة الآسيوية، كما أن الأخطاء الدفاعية وراء الخسارة.

وأضاف في المؤتمر الصحفي: لم نقدم المستوى المطلوب أمام دبا الفجيرة، واستطاع المنافس التسجيل من أخطاء دفاعية، وكنا الأكثر سيطرة ولكن المشكلة كانت في استقبالنا للأهداف التي جاءت من أخطاء.

تحذير

وأضاف: تحدثت مع اللاعبين قبل المباراة وحذرتهم من التراخي وأكدت ضرورة اللعب بقوة وبتركيز حتى النهاية ولكننا للأسف افتقدنا لنفس الحساسية التي ظهر عليها الفريق في مباراة العين الماضية ولم نتمكن من إيجاد الرتم المناسب، واستطاع دبا الفجيرة استغلال المساحات الخالية في دفاعنا. وتابع: عندما تلعب مع فريق أقل منك في الإمكانيات من الناحية النظرية ويتقدم في النتيجة ينفتح الدفاع بسبب المساحات الخالية نتيجة اندفاع لاعبينا للتعويض وهو ما شكل إزعاجاً لنا واعتمد المنافس على الهجمات المرتدة بعد التقدم بهدفين مقابل هدف وتراجع للدفاع.

اللمسة الواحدة

وأضاف: دخلنا المباراة بهدف اللعب بسرعة ومن لمسة واحدة أو لمستين والهجوم عن طريق الأطراف وتمكنا من تطبيق هذا الفكر في الشوط الثاني وكنا الطرف الأفضل ولكننا لم نكن بالسرعة الكافية وعاب الأداء البطء، والمشكلة أننا كنا نتلقى الأهداف نتيجة الأخطاء الدفاعية من الفرص التي أتيحت لدبا الفجيرة.

نفي

ونفى ميا رؤيته لدياكيه وهو يخرج غاضباً من الملعب مباشرة إلى غرفة خلع الملابس بعد تغييره في الشوط الثاني وقال: لم أشاهد دياكيه وهو يخرج غاضباً بعد تغييره، وكان تبديل اللاعب هو الأفضل لمصلحة الفريق من وجهة نظري ولذلك دفعت بسلطان برغش من أجل إعطاء مزيد من الفاعلية الهجومية لخط الوسط ولخلق أكبر عدد من الفرص خصوصاً وأن هجماتنا افتقدت للخطورة اللازمة في الكثير من الأحيان. وأكد على ضرورة نسيان نتيجة المباراة والتفكير في المرحلة المقبلة على الرغم من النتائج غير المرضية التي حققها الفريق في المباريات الأخيرة، مشدداً على أهمية الاجتهاد والعمل بجدية لتحسين مستوى الفريق في المباريات القادمة.

مواجهة الشباب

واعتبر ميا أن نتيجة التعادل المخيبة للآمال مع دبا الفجيرة لن تؤثر على الجزيرة قبل مباراته المهمة مع الشباب السعودي يوم الثلاثاء المقبل في دوري أبطال آسيا، وقال: علينا التفكير من الآن في مباراة الشباب والعمل بنفس الأسلوب في التدريبات ومحاولة تصحيح الأخطاء، ولكن يجب أن يعلم اللاعبون أنهم لم يقدموا أداء جيداً وما يجب عليهم فعله خاصة عند افتقادنا للكرة حيث كان يجب ظهور الدفاع بشكل أقوى ومنظم وهو ما علينا تطويره في المستقبل.

 عبدالله موسى: دفعنا ثمن الثقة الزائدة

 أرجع عبدالله موسى ظهير أيسر الجزيرة أسباب ضياع نقطتين من الفريق أمام دبا الفجيرة إلى أن اللاعبين دخلوا المباراة وكأنهم ضامنون الفوز، وقال: للأسف الثقة الزائدة قبل المباراة أدت إلى حدوث تراخٍ من جانبنا مما انعكس على الأداء، حيث لم نظهر بالمستوى المطلوب ودفعنا ثمن ذلك بخسارة نقطتين ثمينتين على ملعبنا أدت إلى ابتعادنا عن المنافسة.

وأضاف: افتقدنا المهاجم الصريح وأعتقد أن طريقة 4-4-1-1 التي يلعب بها المدرب الجديد تتطلب مهاجماً صريحاً داخل الصندوق، وهو ما كان يقوم به المهاجم البرازيلي باري الذي أرى أننا افتقدناه كثيراً، مؤكداً أن النتيجة المخيبة يتحملها اللاعبون بينما تقع نسبة ضئيلة من المسؤولية على المدرب ولذلك فنحن كلاعبين يجب علينا بذل المزيد من الجهد واللعب بجدية في المباريات القادمة.

وتابع: النتيجة بالطبع لا ترضي طموحاتنا ونعتذر للجماهير على ضياع نقطتين مما أبعد الفريق عن المنافسة تماماً.

 العبدولي: التعادل على ملعب الجزيرة فوز

 أشاد جمعة العبدولي مدير فريق دبا الفجيرة بأداء اللاعبين أمام الجزيرة والذي توج بتعادل مستحق، معتبراً أن النتيجة على ملعب الجزيرة تعتبر فوزاً لفريقه، وستساهم في رفع معنويات اللاعبين في المباريات المقبلة التي تعد في غاية الأهمية حيث سيتضح معها موقف الفرق في معركة البقاء. وقال: أداؤنا تميز بالروح العالية وأثبتنا قدرتنا على الظهور بشكل جيد أمام الفرق الكبيرة، رغم الغيابات المؤثرة في الصفوف إلا أن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية، وظهر أحمد مال الله أمام فريقه السابق بمستوى متميز وهو ما أعطاه حماساً كبيراً وساهم في تحقيق نتيجة إيجابية.

وأشار إلى أن دبا الفجيرة لو استمر على نفس الأداء والنتائج فمن المؤكد بقاؤه في دوري المحترفين.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات