اتهام لاعبين بالسطو المسلح على محل صرافة بدبي

نظرت محكمة جنايات دبي المنعقدة أمس، اتهام النيابة العامة لفرنسيين وعربيين، بينهم لاعبان، بالسطو المسلح على محل صرافة بدبي، ومثل المتهمون أمام الهيئة القضائية، واستمعوا إلى لائحة التهم الموجهة إليهم، والتي تمثلت في اتهام الأول والثاني، بالسرقة بالإكراه لمحل صرافة، حيث أشهر المتهم الثاني سلاحاً نارياً باتجاه الموظفين، وصرخ عليهم لتخويفهم، فيما قفز المتهم الأول، «لاعب كرة القدم»، من فوق الحاجز الزجاجي، ووصل إلى طاولة الحسابات وسرق المبلغ.

وقالت النيابة العامة إن المتهمين حازوا سيارة مسروقة وسلاحاً نارياً، استخدموهما في الجريمة، مشيرة إلى أن لاعب الكرة الثاني شارك برفقة أخيه، المتهم الرابع، في إدخال السلاح الناري والذخيرة إلى الدولة، وحيازة السلاح دون الحصول على ترخيص رسمي، ووجهت النيابة له تهمة سرقة المركبة المستخدمة في الجريمة.

من جهته، اعترف المتهم الأول بجميع التهم الموجهة إليه، فيما أنكر المتهمون البقية التهم الموجهة إليهم، وحددت المحكمة 28 الجاري موعداً لمتابعة النظر في القضية، ولتمكين محامي الدفاع من الاطلاع على ملف النيابة العامة، والاستعداد لتقديم الطلبات والدفوع.

وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي غرفة عمليات شرطة دبي بلاغاً عن وقوع حادث سطو مسلح على محل صرافة في بر دبي، حيث تبين أن الجريمة ارتكبت بطريقة احترافية، لم تستغرق أكثر من ثلاثين ثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات