الأزرق يصطاد الأسود برباعية

العميد يستعيد نغمة «النصر» أمام دبي

النصر نجح في العودة إلى الانتصارات وتجاوز دبي تصوير - مصطفى الأميري

استعاد العميد نغمة "النصر" بفوزه مساء أمس على دبي بـأربعة أهداف مقابل هدف واحد باستاد آل مكتوم، في الجولة 18 لدوري المحترفين لكرة القدم، سجل أهداف النصر موريموتو (ق8) و(73) ومحمد إسماعيل لاعب دبي "بالخطأ في مرماه (ق18)" متبرعا للعميد، وبرونو سيزار (ق24)، وسجل لدبي أحمد مال الله (ق48)

وكان النصر حقق آخر فوز في الدوري على الوصل في الجولة 15 بهدف دون رد قبل أن يخسر في الجولتين 16 و18 من كلباء والشباب، وكانت مباراة دبي المخرج الوحيد للعميد من سلسلة النتائج السلبية، ما دفع لاعبيه إلى البحث عن هز شباك دبي في توقيت مبكر للاطمئنان عن النتيجة فلعبوا بأسلوب هجومي ونجحوا في الضغط على "أسود العوير" في مناطقهم وتمكنوا من إيجاد فرصتين مهمتين الأولى عن طريق الياباني موريموتو (ق3)، الذي سدد بقوة قبل أن يضع أحمد مال الله الكرة في الركنية ثم هجمة من البرازيلي سيزار.

ضغط

ولم ينتظر النصر أكثر من 8 دقائق من بداية المباراة، حتى أسفر ضغطه هدفا عن طريق موريموتو، الذي استغل تمريرة طويلة من البرازيلي ليما في عمق دفاع دبي ولم يجد صعوبة في إسكانها الشباك وسط حالة من الارتباك بين مدافعي "اسود العوير"، الذي حاول الرد على هدف العميد بالمحاولات الهجومية، التي لم تشكل خطرا.

وواصل النصر اللعب بأسلوب هجومي ونجح في السيطرة على منطقة الوسط ، حتى تمكن من تسجيل هدف ثان في الدقيقة 18 بعد عرضية قوية من حميد عباس حولها مدافع دبي محمد اسماعيل داخل شباك فريقه متبرعا بهدف للنصر. وظهر دبي بأداء ضعيف ومتباعد الخطوط وافتقد لاعبوه للروح القتالية.

ارتباك

واستغل النصر حالة الارتباك وسط دفاع "أسود العوير" ليضيف هدفا ثالثا عن طريق برونو سيزار، الذي استغل تسديدة قوية من حميد عباس صدها حارس المرمى جمال عبد الله لكن غياب التغطية الدفاعية جعل المهاجم البرازيلي يسكنها بسهولة في الشباك. وفي آخر 5 دقائق من الشوط الأول تحرّر لاعبو دبي من الضغوط ولعبوا بثقلهم إلى الهجوم ونجحوا في التحكم في اللعب وسط الملعب وأوجدوا فرصا خطرة لكنهم افتقدوا اللمسة الأخيرة أمام مرمى أحمد شمبيه، وكاد النصر يستغل تقدم دبي إلى الهجوم عندما قاد حميد عباس هجمة سريعة من الجهة اليمنى وسدد بقوة قبل أن ينجح حارس المرمى جمال عبد الله في إبعاد الكرة إلى الركنية.

وفي الشوط الثاني واصل دبي اللعب بنفس الأسلوب، الذي أنهى عليه الشوط الأول وفرض ضغطا قويا أسفر سريعا عن هدف تقليل الفارق عن طريق المدافع أحمد مال الله (ق48) ما زاد في رفع معنويات لاعبيه وتحسن أداؤهم كثيرا مقارنة ببداية المباراة وأهدر بورتا فرصتين متتاليتين لتقليل الفارق مرة أخرى (ق60)، في المقابل اعتمد النصر في الشوط الثاني على الهجمات المرتدة، التي أثمرت هدفا رابعا برأسية موريموتو (ق73).

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات