أكد أن دور المجموعات لايزال طويلاً والفريق الإيراني استحق الفوز

زينغا: هدف سباهان الثاني أصابني بالإحباط

زادت آلام العميد عقب هزيمته بثلاثية نظيفة أمام نظيره سباهان الإيراني، في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة بدور المجموعات لدوري أبطال آسيا، والتي استضافتها العاصمة الإيرانية طهران، أول من أمس، والتر زينغا المدير الفني لفريق النصر بدوره أكد أن الهدف الثاني لسباهان أصابه بالإحباط، بسبب توقيته والطريقة التي تم إحرازه بها.

وقال: خسارة مباراة واحدة ليست نهاية المطاف، ومازال الأمل موجوداً في التأهل للدور الثاني من البطولة، لافتاً إلى أن الفريق أمامه خمس مباريات، ومن الصعب التكهن بما سيحدث في الفترة المقبلة ومازال دور المجموعات في أولى جولاته.

استحق الفوز

وأكد زينغا أن سباهان استحق الفوز وقنص النقاط الثلاث على حساب العميد لأنه الأفضل، وأضاف: توقيت الهدف الثاني وطريقة إحرازه من ركلة ركنية في غياب الرقابة الدفاعية، أصابني بالإحباط، إذ إن النصر بدأ يتحسن أداؤه في الشوط الثاني.

فرصة سانحة

وقال: سنحت لنا بعض الفرص للتسجيل في الشوط الأول، ولم نستغلها بالشكل المطلوب، ولكننا لم نلعب بالصورة المتوقعة، وفي أول نصف ساعة من الشوط الثاني كنا الطرف الأفضل، ولكن لم نترجم هذه الأفضلية إلى أهداف، وبشكل عام لكل مباراة ظروفها، وبإمكاننا التعويض والفوز في المباراة المقبلة.

هدف التعادل

وتابع: حتى لحظة إحراز سباهان الهدف الثاني، لم تسنح لهم أي فرصة، ودخلنا أجواء اللقاء، حيث تقدمنا للأمام بحثاً عن إحراز هدف التعادل، ولكن من كرة غير متوقعة دخل مرمانا الهدف الثاني.

وشهدت المباراة فقدان العميد للشجاعة الهجومية، حيث لم يستطع تهديد مرمى الفريق الإيراني على الإطلاق طوال المباراة، واكتفى بمحاولة الخروج بأقل الأضرار، وانتهى الشوط الأول بتقدم سباهان 1-0 عن طريق المحترف الألباني جواهير سوكاي في الدقيقة 22، قبل أن يضيف نفس اللاعب الهدف الثاني في الدقيقة 81، ويحرز أوميد إبراهيمي الهدف الثالث في الدقيقة 86، ليتصدر الفريق الإيراني المجموعة الثالثة بفارق الأهداف عن أهلي جدة السعودي الذي فاز على الغرافة القطري بهدفين دون رد، حيث يحتل الغرافة والنصر المركز الأخير من دون رصيد من النقاط.

إهدار الفرص

من جانبه، قال الكرواتي زلاتكو كرانيكار مدرب سباهان أصفهان: سجلنا 3 أهداف، ولكننا في ذات الوقت أهدرنا العديد من الفرص، التي كانت كفيلة برفع النتيجة في نهاية اللقاء، ولكن بشكل عام اللاعبون قاموا بتطبيق كل ما طلبناه منهم وسعداء بالنتيجة التي حققناها.

وعبر مدرب سباهان عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه فريقه على النصر في بداية مشواره بدوري أبطال آسيا، مشيراً إلى أنه توقع أن يظهر الضيوف بمستوى أفضل من الذي قدموه، وقال: فريقي قدم مباراة جيدة، وسيطرنا على اللقاء منذ بدايته، وكنا منظمين بصورة ممتازة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات