تتويج تاريخي لفرسان الغربية بكأس الاتحاد

حظي الظفرة بشرف التتويج بكأس الاتحاد لأول مرة في تاريخه، وانضم لقائمة الفرق الذهبية، التي نالت الكأس وهى أندية دبي وعجمان.

وتمكن فرسان الغربية من إسعاد جماهيرهم الوفية وتحويل فرحة التتويج لفرحتين الأولى نيل اللقب الغالي، الذي تزامن مع إحتفالات اليوم الوطني للإتحاد، وذلك بعد تخطيهم لعقبة منافسهم العنيد اتحاد كلباء بنتيجة هدفين دون رد خلال المباراة، التي أقيمت أول من أمس بملعب الفجيرة بالمنطقة الشرقية، وحضر المباراة الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الفجيرة إلى جانب محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة وعدد كبير من أعضاء مجلس ادارة الاتحاد ورؤسا اللجان فضلا عن تواجد أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي و مسلم العامري رئيس مجلس ادارة نادي الظفرة والمستشار سعيد خلفان الذباحي رئيس مجلس ادارة نادي الاتحاد، وقد كان المشهد رائعا عقب المباراة بعد أن احتفل نجوم الظفرة مع جهازهم الفني وقام اللاعبون بحمل مدرب الفريق البرتغالي بالتيمار اوليفيرا على الاعناق وطافوا به ارجاء الملعب، وفي لفتة رائعة تستحق الإشادة وقبيل تتويج الفريق بالميداليات الذهبية وتسليمه كأس البطولة ارتدى لاعبو الظفرة قمصانا طبعت عليها صورة نجم الفريق الراحل سعيد النوبي، الذي توفي في حادث سير أليم اثناء توجهه للتمرين ليفي اللاعبون بما وعدوا به الراحل وإهداء كأس الاتحاد لروحه حيث كان اللاعب من المواظبين على التمارين والمباريات وكان يمني نفسه باعادة الفريق الى منصات التتويج.

تفاصيل اللقاء

أما اللقاء لم يكن كما هو متوقع، حيث كان الأداء فوق المتوسط وظهر لاعبو الظفرة بصورة أفضل من نظرائهم في فريق الاتحاد وربما كان للهدف المبكر، الذي نتج عن ركلة جزاء في أول خمس دقائق من عمر المباراة أثره على لاعبي الفريقين خصوصا وأن التقدم في هذه الدقائق جعل الفريق المتفوق يلعب بارتياح شديد مع تزايد الضغط على الفريق المتأخر كلباء، الذي لم يستفد من ميزة قيام المباراة في ملعب الفجيرة والذي يبعد عن كلباء بمسافة قصيرة لا تتجاوز السبع كيلو مترات في الوقت، الذي قطع فيه لاعبو وجمهور الظفرة مسافة 400 كيلومتر للوصول إلى الفجيرة لكن الفوز في النهاية كتب لفرسان الغربية، الذين تولوا زمام المبادرة وكانوا الافضل من حيث التنظيم والاستلام والتمرير وقد عرف مدرب الفريق بالتيمار كيف يصنع الفوز بعد أن اعطى توجيهات خاصة للاعبي الوسط بضرورة السيطرة على الكرة وتمويل المناطق الامامية وقد كان واضحا تألق النجم البرازيلي بنجا، الذي استعاد ذكرياته مع الوحدة والأهلي باحرازه لهدف من طراز خاص لايحرزه الا لاعب مثله، حيث يعتبر التعاقد مع بنجا مكسبا للظفرة بكل المقاييس وايضا كان واضحا تألق اللاعب عبد الله عبد الهادي، الذي تسبب في الهدف الاول بعد أن تلاعب بدفاعات الاتحاد وحصل على ركلة جزاء نجح في تحويلها إلى هدف السنغالي ماكيتو ديوب وكاد عبد الهادي يحرز هدفا لولا براعة الحارس الكلباوي محمد عثمان، وفي المقابل فان لاعبي الاتحاد لم يظهروا بمستواهم المعروف، الذي أهلهم للوصول الى النهائي وربما يلام مدرب الفريق الأرجنتيني ميجيل قاموندي لإجرائه بعض التغييرات في التشكيلة بإبقائه على نجم الفريق سعود فرج في دكة البدلاء وهو النجم المتألق في المسابقة منذ بدايتها وايضا لم يفلح المحترف الفرنسي غريقوري من ممارسة هوايته في إحراز الأهداف وأضاع عددا من الفرص كان كفيلا بتغيير نتيجة اللقاء، خصوصا انفراده بحارس الظفرة عبد الباسط محمد، الذي إستعان بخبرته في التعامل مع الكرة لينقذ مرمى فريقه من هدف محقق كان سيغير كثيرا من الأمور لو ولجت الكرة مرمى الظفرة. عموما تغلب فرسان الغربية بانتهاج أسلوب الجدية واحترام الخصم إلى جانب الالتزام بتوجيهات المدرب وتطبيق خطة اللعب خصوصا في مثل هذه المباريات وخسر الاتحاد بسبب الثقة الزائدة للاعبيه، بعد أن اعتقدوا أن الفوز مضمون وفقا لعدة معطيات منها إقامة المباراة في الساحل الشرقي والحضور المكثف للجمهور الكلباوي، الذي عاد إلى كلباء دون إحراز اللقب.

وأكد محمد مطر غراب رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة أنه لايوجد خاسر في مسابقة كأس الاتحاد، مشيرا إلى أن الجمهور استمتع بمباراة قوية ومثيرة بين الظفرة والاتحاد وقدم غراب شكره للشيخ راشد بن حمد الشرقي لتشريفه للختام وتتويجه للبطل ووصيفه، كما شكر محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة مؤكدا على نجاح النسخة الثالثة من مسابقة كأس الاتحاد، التي استفادت منها فرق دوري الاولى (أ) و(ب) كثيرا قبيل الدخول في أجواء الدوري وفيما يتعلق بمطالبة الظفرة بتحويل مباريات الفريق من ملعب حتا في الدور الاول أكد غراب هناك اجتماعات متواصلة في هذا الخصوص من قبل لجنة المسابقات وبالتأكيد ستقوم بالرد على الطلبات الظفراوية.

وقام اتحاد الكرة بتكليف عدد كبير من لجانه للإشراف على نهائي الكأس، حيث تواجد معظم رؤساء اللجان و كان هناك أيضا دور لافت للجنة العلاقات العامة ومنسقي المباراة وعلى رأسهم سالم النقبي المنسق الاعلامي وسامية بومنخرة مدير العلاقات العامة ومصطفى طاهري منسق المباراة الى جانب جاسم الرئيسي وإبراهيم خميس وذباب النقبي وحمد الكعبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات