ينتظر الفائز من الهلال وتشيلسي

بالميراس إلى نهائي كأس العالم للأندية بثنائية في مرمى الأهلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تأهل بالميراس البرازيلي إلى نهائي كأس العالم للأندية بعد فوزه على الأهلي المصري بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي جرت اليوم الثلاثاء على استاد آل نهيان بأبوظبي في الدور نصف النهائي.

وحجز بالميراس مقعده في المباراة النهائية لأول مرة في تاريخه في ثاني مشاركة للفريق في مونديال الأندية، ليواجه الفائز من الهلال السعودي وتشيلسي الإنجليزي في النهائي الذي يقام يوم السبت المقبل بإستاد محمد بن زايد، فيما يلعب الأهلي على المركز الثالث والرابع.

وعوض بالميراس هزيمته أمام الأهلي بركلات الجزاء الترجيحية في النسخة الماضية وأنهى البطولة في المركز الرابع، فيما عجز الأهلي عن تجاوز نصف النهائي للمرة الرابعة في تاريخ مشاركاته في البطولة.
سجل ثنائية الفريق البرازيلي رافائيل فيغا ودودو في الدقيقتين 39 و49.

وفرض بالميراس أفضليته على أغلب فترات المباراة، وكان الطرف الأكثر هجوماً ورغبة على تحقيق الانتصار، إذ نجح الفريق البرازيلي في الاستحواذ على الكرة في وسط الملعب، وسط تراجع لاعبي الأهلي للدفاع.

وهدد لاعبو بالميراس مرمى علي لطفي حارس الأهلي عبر 8 تسديدات في الشوط الأول، وبلغت نسبة الاستحواذ 58% مقابل 42% للأهلي.

ودفع الأهلي ثمن التراجع الدفاعي بعدما نجح رافائيل فيغا في ترجمة أفضلية فريقه بالهدف الأول في الدقيقة 39 مستغلاً تمريرة بالكعب من دودو، انفرد على إثرها فيغا بالمرمى وسدد في الشباك على يمين الحارس علي لطفي.

وغاب الأهلي تماماً في الناحية الهجومية طوال الشوط الأول من المباراة، ولم يشكل أي تهديد حقيقي على مرمى بالميراس باستثناء تسديدة من عمرو السولية لم تشكل خطورة حقيقية بعد أن علت المرمى.

وتلقى الأهلي صدمة الهدف الثاني في الدقيقة 49 بعد أن وصلت الكرة إلى دودو جهة اليمين الذي توغل داخل المنطقة وسدد صاورخية سكنت أعلى الزاوية اليمنى لمرمى حارس الأهلي.

بعد الهدف تحسن أداء الأهلي الهجومي بفضل التغييرات التي أحدثها المدرب بيتسو موسيماني بنزول أحمد عبد القادر وحمدي فتحي ومحمد شريف بدلاً من حسين الشحات ورامي ربيعة وعمرو السولية، إذ نجح الأهلي في تهديد مرمى بالميراس في أكثر من مناسبة.

وطالب لاعبو الأهلي بركلة جزاء في الدقيقة 55 بعد توغل ناجح من أحمد عبد القادر الذي تعرض للعرقلة داخل المنطقة ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وحاول حمدي فتحي التسديد من خارج المنطقة وأرسل كرة قوية في الدقيقة 60 ارتطمت بقدم المدافع وغيرت اتجاهها لركنية، بينما ألغت تقنية الفار هدفاً للأهلي سجله محمد شريف في الدقيقة 72 بداعي التسلل.

وازداد موقف الأهلي صعوبة بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه المدافع أيمن أشرف في الدقيقة 81 بعد العودة لتقنية الفيديو نتيجة تدخل قوي مع روني مهاجم بالميراس.

ومضت الدقائق الباقية في ظل محاولات أهلاوية، إذ سدد محمد هاني كرة أبعدها الحارس ببراعة، وردت العارضة رأسية من وليد سليمان في الوقت المحتسب بدل من الضائع، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلناً فوز بالميراس.

طباعة Email