مونتيري المكسيكي.. أحلام مشروعة في خامس مشاركاته بالمونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراود فريق نادي مونتيري المكسيكي، أحلام وتطلعات مشروعة لا تقل في حدها الأدنى عن الذهاب إلى أبعد المراحل بمسابقة كأس العالم للأندية في نسختها 18، والتي تستضيفها أبوظبي في الفترة من 3 إلى 12 فبراير الجاري بمشاركة 7 فرق من مختلف قارات العالم، ويقود الفريق المكسيكي في البطولة المدرب الوطني خافيير أجيري والذي أكد في تصريحات له أن مشاركة فريقه في المسابقة فرصة جيدة لإظهار نجاعة اللاعبين ورغبتهم القوية في الدفاع عن ألوان الفريق والمضي معه إلى أبعد مراحل المسابقة.

الرحلة إلى أبوظبي

حجز فريق مونتيري الذي يحمل اسم مدينته تذاكر الرحلة إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي للمشاركة في مونديال العالم للأندية، بعد أن أسعد جماهيره بتتويجه للمرة الخامسة في تاريخه ببطولة الكونكاكاف، إثر فوزه على غريمه ومواطنه فريق أمريكا بهدف دون رد، سجله نجمه القوي روخيليو فونيس موري، في الدقيقة التاسعة من عمر اللقاء، ليعادل رقم مواطنه فريق باتشوكا في عدد مرات التتويج بهذه البطولة، وبذلك تأهل للمرة الخامسة للظهور في مونديال الأندية بعد أربع مشاركات سابقة في أعوام 2011، و2012، و2013، و2019.

البرونزية لا تكفي

 رغم أن مونتيري المكسيكي سبق أن حقق الميدالية البرونزية مرتين عامي 2012 عندما فاز على الأهلي المصري في مباراة تحديد المركز الثالث بهدفين دون رد، و2019 بعد تغلبه على الهلال السعودي بركلات الترجيح ليحصل على البرونزية العالمية الثانية، غير أن ذلك لا يبدو كافياً ومقنعاً لجماهيره، التي تأمل في ذهاب فريقها إلى أبعد من ذلك، وفيما يلي حصيلة ظهوره في النسخ السابقة بالبطولة العالمية.

2011

 ظهر مونتيري المكسيكي لأول مرة في مونديال العالم للأندية بعد فوزه ببطولة الكونكاكاف للمرة الخامسة في تاريخه عام 2011 بالنسخة الثامنة في اليابان، خسر مونتيري مباراته الافتتاحية بالدور الثاني أمام صاحب الأرض كاشيوا ريسول الياباني 3-4 بركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله، وفي مباراة تحديد المركز الخامس فاز على الترجي التونسي بثلاثة أهداف لهدفين.

2012

في النسخة التاسعة والتي استضافتها اليابان عام 2012 شارك مونتيري للمرة الثانية واستهل مواجهاته من الدور الثاني، حيث فاز على أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف لهدف، لكنه عاد وخسر في نصف النهائي أمام تشيلسي الإنجليزي 1-3 ليخوص مباراة تحديد المركز الثالث حيث فاز على الأهلي المصري بهدفين نظيفين.

2013

للمرة الثالثة على التوالي يتواجد مونتيري في كأس العالم للأندية عام 2013 بالنسخة العاشرة، والتي استضافتها المغرب، حيث دشن مبارياته للدور الثاني وخسر الجولة الأولى أمام مستضيف البطولة الرجاء المغربي (1-2)، ولكنه عاد وفاز بالمركز الخامس بعد تغلبه على الأهلي المصري بخمسة أهداف مقابل هدف.

2019

مرة أخرى عاد مونتيري ليتقدم أكثر في مراحل المسابقة العالمية بالنسخة السادسة عشرة عام 2019، حيث شارك أيضاً من الدور الثاني، وفاز على السد بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ولكنه خسر في الدور نصف النهائي أمام ليفربول الإنجليزي (1-2) ليلعب مباراة تحديد المركز الثالث أمام الهلال السعودي، وفاز عليه عبر ركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد أن انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل بهدفين لمثلهما.

المواجهة الثالثة

يستهل مونتيري المكسيكي مبارياته بالنسخة الحالية من البطولة العالمية بالدور ربع النهائي يوم السبت المقبل بلقاء الأهلي المصري، وهي المواجهة الثالثة بين الفريقين، حيث سبق أن التقيا مرتين قبل ذلك في النسخة التاسعة باليابان 2012 في مباراة تحديد المركز الثالث وفاز بهدفين نظيفين، وتجددت مواجهتهما في العام التالي 2013 بالنسخة العاشرة لتحديد المركز الخامس، حيث كرر الفريق المكسيكي فوزه بخمسة أهداف مقابل هدف، وهذه هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان الكبيران.

غياب وعودة

بينما تأكد غياب مهاجمه الكولومبي القناص دوفان فيرجارا، عن صفوف فريق مونتيري المكسيكي بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي، سيلتحق المدافع التشيلي سيبستيان فارجاس، ببعثة الفريق في أبوظبي بعد انتهاء مهمته مع منتخب بلاده بسبب تراكم الإنذارات، حيث سيغيب اللاعب عن مباراة بوليفيا المقبلة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم.

10 دوليين

يضم الفريق المكسيكي في صفوفه 10 لاعبين دوليين، سيدافعون عن شعار بطل الكونكاكاف في البطولة العالمية، منهم 5 من منتخب المكسيك و2 مع منتخب الأرجنتين، ولاعب واحد في كل من منتخبات كولومبيا وكوستاريكا، وتشيلي، يشاركون مع منتخبات بلادهم في تصفيات كأس العالم، وفقاً للمدرب أجيري ينتظر أن يلتحقوا ببعثة الفريق التي وصلت إلى الإمارات يوم الأحد الماضي بعد رحلة امتدت نحو 15 ساعة من العاصمة المكسيكية.

مونتيري العريق

قبل 72 عاماً وتحديداً في يونيو من عام 1945 تأسس فريق نادي مونتيري المكسيكي الذي يحمل اسم مدينته مونتيري، كأقدم نوادي القسم الشمال من المكسيك، ويخوض جميع مبارياته على ملعبه بإستاد تيكنولوجيكو الذي يعتبر ثاني أقدم استاد بالمكسيك بعد ملعب ازول، وافتتح عام 1950 بعد خمس سنوات من تأسيس النادي ويتسع لأكثر من 32 ألف متفرج.

14

 يحمل فريق نادي مونتيري (14) لقباً داخلياً وخارجياً، منها 5 بطولات بالدوري المكسيكي الممتاز، و3 ألقاب مسابقة كأس المكسيك و5 بطولات دوري أبطال الكونكاكاف، بالإضافة للقب بطولة كأس الكونكاكاف للأندية أبطال الكؤوس.

المخضرم يعود للمكسيك بعد 20 عاماً

يقود كتيبة مونتيري المكسيكي المدرب الوطني المخضرم خافيير أجيري الذي عاد للتدريب في المكسيك بعد 20 عاماً، حيث تعاقد معه النادي في يوليو من عام 2020، وكانت آخر مرة قاد فيها فريقاً مكسيكياً عام 2001 عندما تولى تدريب باتشوكا، وتربطه علاقة وثيقة بالإمارات، حيث سبق أن درّب فريق نادي الوحدة لموسمين عامي 2015 و2017 وتوج معه ببطولة كأس رابطة المحترفين 2016، وكأس رئيس الدولة 2017، وهو يعرف لاعبي الأهلي المصري الذين يلتقيهم يوم السبت، حيث تولى تدريب المنتخب المصري في وقت سابق من عام 2019.

القناص الأرجنتيني

يقود هجوم فريق مونتيري اللاعب الأرجنتيني روجيليو غابرييل فونيس موري (30 عاماً)، ويعد أحد أخطر مهاجمي الفريق قياساً على مهاراته وإمكاناته الفنية العالية، حيث يجيد المراوغة والتسديد بكلتا قدميه، فضلاً عن براعته في الألعاب الهوائية.

أبرز نجوم مونتيري

يضم فريق مونتيري في صفوفه كوكبة من أبرز نجوم الكرة المكسيكية في مقدمتهم المدافع الدولي سيزار مونتيس (24 عاماً) الذي يتميّز بالطول الفارع (1.91 سم) والبنية الجسمانية القوية، ولاعب متوسط الميدان صانع الألعاب خيسوس جالاردو (27 عاماً) وزميله في الوسط لويس رومو (27 عاماً) والمدافع هيكتور مورينو، بالإضافة للموهوب أريك أغيري (24 عاماً) وغيرهم من النجوم.

طباعة Email