00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تصفيات المونديال.. الإمارات تجدد الآمال والسعودية نحو التأهل وإيران وكوريا تحلقان خارج السرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

جددت الإمارات آمالها بفوزها على لبنان بهدف دون رد لتصعد إلى المركز الثالث في المجموعة الثانية بعد الهزيمة القاسية للعراق من كوريا الجنوبية 3 - صفر،  وفوز إيران على سوريا بالنتيجة نفسها، ووسّع المنتخب السعودي الفارق عن أقرب منافسيه وعزز آماله أكثر وأكثر بالتواجد في مونديال قطر 2022، بفوزه على فيتنام 1-صفر الثلاثاء ضمن التصفيات الاسيوية للمجموعة الثانية التي شهدت تراجع أستراليا الى المركز الثالث بسقوطها في فخ التعادل مع الصين 1-1، لتنتزع منها اليابان الوصافة بفوزها على عمان 1-صفر.
 

الإمارات تجدد الآمال

اقتنص منتخب الامارات أول فوز في الدور الثالث، عندما أسقط مضيفه اللبناني 1-صفر على ملعب صيدا (جنوب).

وكان المضيف الأفضل على مدار الشوطين، إلاّ أنّ لاعبيه فشلوا في الوصول إلى الشباك الإماراتية.

وجاءت الفرصة الأولى عبر تسديدة محمد قدوح البعيدة علت مرمى الحارس علي خصيف (12)، وانسل "سوني" سعد بين المدافعين وسدد كرة صدها الحارس (22)، ثم تألق الأخير مجدداً أمام رأسية روبرت ملكي (23).
أوّل تهديد اماراتي جاء بعد نحو نصف ساعة من تسديدة بعيدة من علي سالمين لم تصب المرمى (28)، وسدّد رمضان من بعيد أيضاً بين يدي الحارس مصطفى مطر (30). وأخطر فرص الشوط الأول كانت لسعد من ركلة حرة مباشرة ارتدت من العارضة وتابعها ربيع عطايا أبعدها المدافع الاماراتي محمد العنزي قبل اختراقها الشباك (40).

في الثاني، تابع لبنان أفضليته، فلعب عطايا كرة قوية من ركنية تابعها قاسم الزين وأنقذها محمد العطاس عن خط المرمى (47).

ودفع فان مارفيك بخليل ابراهيم وسيباستيان تيغالي لتنشيط الناحية الهجومية، وأضاع علي مبخوت فرصة خطرة إذ مرت رأسيته بجانب المرمى (70).

واثر خطأ من عباس عاصي على تيغالي، سجل علي مبخوت من ركلة جزاء الى يسار الحارس مصطفى مطر مانحاً التقدم للامارات (85).

وأهدر قدوح فرصة التعادل برأسه بجانب المرمى (87)، ولاحت فرصة أخرى لقاسم الزين وأيضاً مرت رأسيته بجانب المرمى (89).

السعودية التأهل بات قريباً

الصورة :

سجل صالح الشهري هدف السعودية الوحيد في الدقيقة 31 لترفع رصيدها الى 16 نقطة مقابل 12 لليابان و11 لأستراليا.

ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى النهائيات، فيما يخوض كل ثالث ملحق التأهل.

وسنحت للسعودية فرصة مبكرة ضاعت على الشهري لاعب الهلال بجوار القائم من رأسية قريبة (4).

لكن الشهري هزّ الشباك في الثانية بعد ضغط ومراوغة من فهد المولد على الدفاع، ثم تمريرة عكسها الشهري برأسه ساقطة عبرت خط المرمى برغم محاولات الحارس (31).

قال الشهري بعد الفوز "استطعنا خطف المهم وحققنا الهدف، والمهمة تمت على أكمل وجه".

اما مدرب السعودية الفرنسي هيرفيه رينار فقال "قدم اللاعبون أداء مميزًا في مباراة صعبة، يجب أن نقاتل في جميع المباريات ونتكيف مع جميع الظروف".

وأضاف: "جئنا إلى فيتنام من أجل تحقيق الفوز، كان هذا هدفنا والواجب علينا فعله".

واستحوذ "الأخضر" بعد ذلك دون فرص حقيقية، وفي الثاني، تصدى حارس فيتنام لكرة صعبها من سالم الدوسري (47)، ثم ارتدت رأسية علي البليهي من العارضة (57).

وألغى حكم الفيديو المساعد هدفاً سعودياً ثانياً سجله المولد نتيجة دفع من فراس البريكان على مدافع فيتنامي (76).

وتابعت اليابان صحوتها وحققت فوزها الثالث تواليا وكان على مضيفتها عمان بهدف وحيد جاء متأخرا عن طريق يونيا ايتو (81).

وثأرت اليابان بالتالي لخسارتها امام عمان بالنتيجة ذاتها في أوساكا في أيلول/سبتمبر الماضي.

في المقابل، اكتفت أستراليا بالتعادل مع مضيفتها الصين 1-1. افتتح منتخب "سوكيروس" التسجيل بواسطة ميتشل ديوك (38) قبل أن يدرك لي وي التعادل من ركلة جزاء (71).

ايران تتخطى سوريا

 

الصورة :

 رفعت ايران رصيدها الى 16 نقطة مقابل 14 لكوريا الجنوبية و6 للإمارات الفائزة خارج ملعبها أيضًا على لبنان بهدف وحيد.

وافتتحت ايران التسجيل من هجمة مرتدة سريعة قام بها وحيد اميري ومرر كرة بينية متقنة باتجاه ساردار ازمون الذي اطلق الرصاصة الاولى في الشباك السورية (33).

وقبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء لايران اثر لمسة يد من قبل عمر السومة داخل المنطقة فانبرى لها بنجاح احسان حجي صافي.

وكاد المنتخب السوري يقلص الفارق مباشرة لكن تسديدة محمود مواس تصدت لها العارضة الايرانية.

وفي الشوط الثاني اضاف علي غوليزاده جناح شارلروا البلجيكي الهدف الثالث عندما راوغ ثلاثة مدافعين سوريين قبل ان يسدد الكرة بهدوء في الشباك (89).
كوريا 
 

كوريا الجنوبية تسحق العراق

الصورة :


وفي المجموعة ذاتها، ألحق المنتخب الكوري الجنوبي خسارة قاسية بالعراق قوامها ثلاثة اهداف مقابل لا شيء.

على استاد الغرافة في الدوحة، تناوب على ثلاثية كوريا الجنوبية كل من لي جاي سونغ (32 و72) وجيو هونغ (78).

بعد فترة جس نبض لم تدم طويلا، أخذ المنتخب الكوري يبسط هيمنته على احداث المباراة ونجح في التقدم بواسطة لي جاي سونغ عندما اغتنم كرة ساقطة بين مدافعي المنتخب العراقي سددها مباشرة بهدوء على يسار الحارس فهد طالب (32).

واضاف سونغ الهدف الثاني لكوريا الجنوبية من ركلة جزاء تحصل عليها اثر خطأ ضد المدافع علي عدنان، نفذها هادئة على يمين الحارس فهد طالب (72).

وبعد ست دقائق اضاف جيو هونغ الهدف الثالث للمنتخب الكوري بعد ان تلاعب بمدافعي العراق وارسل كرته الى شباك طالب.

وهذه الخسارة الثانية لأسود الرافدين في رحلة التصفيات الحاسمة بعد الاولى التي سقط فيها امام ايران بثلاثية نظيفة.

 

طباعة Email