اليمن يغادر مثخناً بالجراح

غادر المنتخب اليمني لكرة القدم، نهائيات أمم آسيا الإمارات 2019، مثخناً بالجراح، بعد ظهور باهت في المشاركة الأولى له بالمسابقة القارية البارزة، حيث خسر مبارياته الثلاث في مرحلة المجموعات، بداية من الجولة الأولى أمام المنتخب الإيراني (0-5)، والمنتخب العراقي، (0-3)، وأخيراً المنتخب الفيتنامي (0-2)، وفيما استقبلت شباكه 10 أهداف، لم يسجل المنتخب أي هدف في شباك المنافسين، وحصل لاعبوه على 8 بطاقات صفراء بواقع 4 أمام إيران، وواحدة، أمام العراق، و3 أمام فيتنام أول من أمس.

بين التصفيات والنهائيات

كان المنتخب اليمني تأهل إلى النهائيات بعد أن حقق نتائج لا بأس بها في مرحلة التصفيات حيث خاض 6 مواجهات فاز في 2 وتعادل في 4 ولم يخسر أية مباراة، وسجل 7 أهداف مقابل 5 استقبلتها شباكه، وكان يحدو لاعبوه الأمل في ظهور متميز وترك بصمة واضحة في النهائيات بالدور الأول على الأقل، غير أنه خرج من المسابقة بنتائج مخيبة دون أن يحصل على أية نقطة أو يسجل هدفاً واحداً.

ولعبت الظروف التي يمر بها اليمن دوراً في ظهور المنتخب في النهائيات الآسيوية بهذا الهزال، بيد أن القرعة ربما لم تنصفه حينما أوقعته في مجموعة تضم منتخبين قويين لهما خبرتهما الطويلة في المسابقات القارية والدولية هما الإيراني والعراقي، لكنه بالمقابل لم يستفد من الفرصة المتاحة لتأهل أفضل أربعة ثوالث من المجموعات الست، بعد خسارته بهدفين نظيفين أمام فيتنام أول من أمس باستاد هزاع بن زايد.

أسف

وعبر حسن باشنفر، نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، عن أسفه لخروج منتخب بلاده من المسابقة الآسيوية، وقال إنهم كانوا يتطلعون لظهور أفضل في المشاركة الأولى لهم بالنهائيات الآسيوية لكن الظروف لم تسعفهم، وذكر أنه بعد الخسارة في الجولتين الأولى والثانية أمام إيران والعراق، بذل اللاعبون وجهازهم الفني بقيادة السلوفاكي جان كوشيان، جهوداً كبيرة في التدريبات تحضيراً للمباراة الأخيرة في المجموعة، على أمل تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث لإنعاش آمالهم في التأهل للمرحلة التالية في انتظار ما تسفر عنه بقية مباريات المنتخبات الأخرى المنافسة على أفضل الثوالث، لكن الأمور لم تمض على النحو المأمول، وعبر نائب رئيس الاتحاد اليمني عن تمنياته بمشاركات أفضل للمنتخب اليمني في المناسبات المقبلة.

شكر وتقدير

وتوجه نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، ببالغ شكره وتقديره لدولة الإمارات قيادة وشعباً، موضحاً أنهم حظيوا بإقامة طيبة في أرض زايد الخير، بعد أن غمرتهم بالكرم الفياض والاستقبال الدافئ منذ أول يوم وصلوا فيه، وقال إنهم لم يشعروا ولو لحظة واحدة بالغربة لافتاً إلى أن هذا الكرم ليس بغريب ولا جديد على عيال زايد، الذين اعتادوا على احتضان جميع الشعوب بكل الحب والمودة ويحيطونهم بالرعاية والاهتمام.

وثمن نائب رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم المبادرة الراقية المتمثلة في الزيارة التي قام بها معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لنهائيات أمم آسيا الإمارات 2019 لحارس المنتخب اليمني المصاب محمد عياش الذي خضع لجراحة بعد إصابته بانزلاق غضروفي أبعده عن المشاركة في المسابقة الآسيوية، حيث اطمأن الرميثي على حالته الصحية وناقشها مع الأطباء ما ترك أثراً طيباً لدى الحارس وفي نفوس جميع أعضاء البعثة اليمنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات