هدف قاتل يصعد بعُمان للدور الثاني في كأس آسيا

أحرز المدافع محمد المسلمي هدفا في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح عُمان الفوز 3-1 على تركمانستان باستاد محمد بن زايد في أبوظبي وبطاقة التأهل للدور الثاني في كأس آسيا لكرة القدم اليوم الخميس.

وهز المسلمي الشباك بضربة رأس رائعة في الثواني الأخيرة من المباراة بعد ركلة ركنية، ليمنح المنتخب العُماني الانتصار بفارق هدفين وهي النتيجة التي كان يحتاجها ليضمن صعوده للدور الثاني ضمن أفضل أربعة فرق تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

وألغى هدف ألتيميرات أنادوردييف لصالح تركمانستان قبل أربع دقائق من الاستراحة تقدم عُمان عن طريق القائد أحمد مبارك "كانو" قبل أن يضع المهاجم محسن الغساني فريق المدرب الهولندي بيم فيربيك في المقدمة بهدف من مدى قريب في الدقيقة 82.

ورفع المنتخب العُماني رصيده إلى ثلاث نقاط بعد أن حقق فوزه الأول في المجموعة السادسة، وضمن التأهل إلى دور الستة عشر ضمن أفضل أربعة فرق في المركز الثالث بالمجموعات الست.

وودعت تركمانستان البطولة بعد أن تذيلت الترتيب بدون نقاط عقب ثلاث هزائم متتالية. وفازت اليابان 2-1 على أوزبكستان في مباراة أخرى أقيمت في التوقيت نفسه باستاد خليفة بن زايد في العين لتتصدر المجموعة السادسة بتسع نقاط بينما احتل فريق المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر المركز الثاني برصيد ست نقاط.

ومع حاجته للفوز بفارق هدفين على الأقل لضمان التأهل للدور الثاني، بدأ بيم فيربيك مدرب عُمان المباراة بتشكيلة هجومية ضمت ثنائي الهجوم الغساني وخالد الهاجري ومن خلفهما محمد الحوسني في مشاركته الأولى بالبطولة.

وافتتح المنتخب العُماني التسجيل بعد 20 دقيقة عندما احتسب الحكم البحريني نواف شكر الله ركلة حرة لصالح لاعب الوسط رائد إبراهيم من خارج منطقة الجزاء، نفذها القائد المخضرم "كانو" بتسديدة رائعة بقدمه اليمنى سكنت شباك تركمانستان.

وتدخل فايز الرشيدي حارس عُمان بتصد رائع ليحرم مراد ياكشييف من التسجيل بضربة رأس بعد كرة عرضية من جوربانجيلدي باتيروف في الدقيقة 31، ورد الهاجري بمحاولة في الشباك من الخارج عقب لعبة جيدة من الظهير الأيسر علي البوسعيدي بعد سبع دقائق أخرى.

وأدركت تركمانستان التعادل على عكس سير اللعب في الدقيقة 41 عندما وصلت الكرة إلى أنادوردييف داخل منطقة الجزاء، وأطلق المهاجم تسديدة قوية سكنت الزاوية القريبة لمرمى الرشيدي.

وأهدر ياكشييف فرصة خطيرة لمنح التقدم لتركمانستان بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، عندما تلقى تمريرة سيردار جلدييف ليكسر مصيدة التسلل لكنه سدد فوق العارضة وهو في مواجهة الحارس.

وتراجع بعد ذلك منتخب تركمانستان، وحاصره العُمانيون داخل منطقة الجزاء وأنقذ الحارس ماميت أوراز محمدوف ضربة رأس من المسلمي في الدقيقة 55 بعد ركلة ركنية نفذها البوسعيدي بإتقان، وتابع الهاجري الكرة المرتدة لكن الدفاع أبعدها من على خط المرمى.

وحادت ضربة رأس من كانو قليلا عن المرمى في الدقيقة التالية بعد ركلة ركنية جديدة من البوسعيدي، وأضاع كانو فرصة أخرى في الدقيقة 68 عندما أنقذ الحارس أوراز محمدوف تسديدته من زاوية صعبة.

وكافأ الغساني المنتخب العُماني أخيرا على سيطرته، ووضع الكرة في الشباك من ثمانية أمتار بعد كرة هيأها له كانو في الدقيقة 82، قبل أن يأتي الهدف الثمين الذي وضع أبطال الخليج في دور الستة عشر في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع بضربة رأس رائعة عقب كرة عرضية من صالح اليحيائي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات