محمد النعيمي: بصمة وفرصة

أكد الكابتن محمد سعيد النعيمي عضو لجنة المحترفين السابق، أن زيادة العدد إلى 24 منتخباً في النسخة الحالية فيها إيجابيات، أهمها إتاحة الفرصة لمنتخبات غابت كثيراً عن البطولة أو تشارك لأول مرة وقدمت هذه المنتخبات مستويات جيدة، ووضعت بصمتها بشكل واضح مثل الهند وفيتنام وتركمانستان وتايلاند والفلبين، ولكن بالمقابل لم تقدم المنتخبات الكبيرة المستوى المتوقع منها أو يناسبها كأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والإمارات.

وقال النعيمي: زيادة العدد سوف تطور الكرة في معظم دول القارة الصفراء التي سيكون لديها طموح أكبر للوصول للنهائيات.

كما حدث في النسخة الحالية. مؤكداً أن التأهل للدور الثاني لم يخرج عن المألوف برغم أن مستوى كثير منها لم يكن جيداً بما فيه منتخبنا الوطني، وهناك منتخبات كان متوقعا منها الأفضل مثل سوريا التي حلت في المركز الأخير لمجموعتها وكذلك عمان ولبنان. موضحاً، أن الحظوظ في الدور الثاني بين 16 منتخباً يتوقع أن تكون متساوية مما يعطي مؤشراً بقوة المنافسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات