«فيفا» يتفقد الاستعدادات لتطبيق "VAR"

يتفقد وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يتكون من الإيطالي كولينا رئيس لجنة الحكام، والسويسري بوساكا مدير دائرة التحكيم، وشمسول مايدن مدير دائرة التحكيم في الاتحاد الآسيوي، الاستعدادات الخاصة بتطبيق تقنية حكم الفيديو «VAR»، والتي سيتم تطبيقها بداية من دور الثمانية لنهائيات كأس آسيا، من أجل الاطمئنان على جاهزية المعدات المخصصة بعملية النقل وأماكن تركيب الأجهزة والمعدات. وستكون البداية من خلال تفقد منشآت والأماكن المخصصة للمعدات تقنية الفار في مجموعة دبي، حيث سيتم زيارة استاد آل مكتوم واستاد راشد، حيث أعدت اللجنة المنظمة كل الاستعدادات وخصصت الأماكن المتعلقة بعربة النقل ومكان مشاهدة الحكم للحالات، ويعمل الاتحاد الآسيوي جاهداً على تدريب الحكام على تلك التقنية، وهناك نية لاستخدام التقنية «أوف لاين» خلال مباريات دور الـ16، من أجل الاطمئنان على جاهزية الأطقم التي ستعمل على تطبيق التقنية.

وأشاد أسطورة التحكيم الإيطالي والعالمي بيارلويجي كولينا في تصريحات إعلامية، بقرار تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، بداية من دور الثمانية، مشيراً إلى أنه يتماشى مع الواقع والظروف، ورغم الانتقادات التي وجهت لقصر استخدام (فار) على الأدوار النهائية بداية من دور الثمانية، وعدم تطبيقها على دور المجموعات، أشاد كولينا بهذا القرار، وأكد أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان أمام أمرين، إما عدم تطبيق التقنية في البطولة وإلغاء الفكرة، وإما تطبيقها في مرحلة جزئية، لذلك جاء القرار بالتطبيق من ربع النهائي

وقال كولينا: «هو قرار حكيم بالنسبة لي، لأن التطبيق الجزئي للتقنية، يتوافق مع الإمكانات المتوافرة من قضاة أصحاب خبرة وأصحاب تجارب، ولديهم رخصة الفيديو من إيفاب، وضيق الوقت حرمنا من تأهيل المزيد من القضاة قبل البطولة».

وعن إمكانية مد الاتحاد الآسيوي بحكام مؤهلين من قارات أخرى، علق كولينا: «لماذا نفعل ذلك، الهدف هو تأهيل حكام آسيا لإدارة بطولة كأس آسيا. ليس منطقياً أن نأتي بحكام من أوروبا أو أفريقيا لتقنية الفيديو، فهذا لن يكون فعالاً وأيضاً لا يليق بالبطولة».

تطوير التحكيم

وأضاف: «أشكر الاتحاد الآسيوي ولجنة الحكام على تطبيق تقنية الفيديو، كونه أول اتحاد قاري بعد كأس العالم في موسكو، وأشيد هنا بسعي الاتحاد القاري المستمر وإدارة الحكام برئاسة شمسول، وأعضاء اللجنة على حرصهم الكبير لتطوير التحكيم الآسيوي للأفضل دائماً. نتابع ذلك عن قرب، ونرى جهوداً جبارة بالفعل، فهم ملتزمون بالعمل للنهوض بقطاع التحكيم، ويوفرون كل ما يلزم لتحضير الحكام والوصول لأفضل مستوى ممكن».

مستقبل التقنية

وتحدث كولينا عن مستقبل تقنية الفيديو بعد 5 سنوات من الآن في ظل بعض الانتقادات لها، وقال: «تقنية الفيديو الأنسب لتطوير مستويات التحكيم لمراحل أبعد، التغيير دائماً ما يقابل بمن يقاومه، فلا أحد يقبل التغيير سريعاً، هذا أمر يحدث حتى في الحياة العادية، لقد توقعت أن تكون هناك انتقادات لتقنية الفيديو، لكن مع مرور الوقت ستصبح ضرورية للغاية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات