تلميذان صغيران يتطوعان لأجل الوطن

صورة

عندما يقرع جرس نهاية اليوم الدارسي هذه الأيام، فإنه يكون بداية مهمة عمل أخرى تستمر حتى منتصف الليل، يقوم بها التلميذان في المرحلة الثانوية، راشد علي الشامسي الذي يدرس بمدارس أدنوك الصف «الحادي عشر»، ويوسف إسماعيل لاري بمدرسة النهضة أبوظبي «الصف العاشر».

وتتمثل مهمة الثنائي في العمل التطوعي ضمن مجموعة أبوظبي، دافعهما في ذلك حب الوطن، والتربية الوطنية الخالصة التي تجعلهما يجتهدان من أجل إعلاء اسم دولة الإمارات في هذا المحفل القاري.

ويلفت راشد الشامسي «16 عاما» ويوسف لاري «15 عاما» الأنظار إليهما بصغر سنهما، والثقة التي يؤديان بها العمل التطوعي الذي بادرا على القيام به، وكان سبباً في خلق علاقة صداقة جيدة ربطت بينهما خلال أيام قلائل.

ولا يرى الثنائي أن العمل الطوعي الذي يقومان به يؤثر على دراستهما لأنهما يوزعان ساعات اليوم على الدراسة والعمل التطوعي، ويعتبران أن ذلك واجب عليهما لأن البطولة، وكما قالا تحمل اسم دولة الإمارات، وبالتالي كان لا بد أن يشاركا في نجاحها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات