3 نسخ آسيا لا تكفي ناغاتومو

رغم الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها المدافع الياباني المخضرم يوتو ناغاتومو، إلا أنه لم يخفِ قلقه على «محاربو الساموراي» إذا استمر الأداء الذي ظهر به منتخب بلاده على ما هو عليه في الأدوار الإقصائية، بعد أن قدم منتخب اليابان أداء أقل من المتوقع في أول جولتين من البطولة أمام تركمانستان وعمان وتحقيقه الفوز بصعوبة.

ناغاتومو لاعب إنتر ميلان الإيطالي السابق وغلطة سراي الحالي هو أكثر لاعبي النسخة الحالية من كأس آسيا خبرة في البطولات العالمية والآسيوية، إذ يملك سجلاً حافلاً مع منتخب اليابان كونه أكثر اللاعبين في القائمة الحالية خوضاً للمباريات الدولية بـ 112 مباراة، وشارك في 3 بطولات كأس عالم مع «الساموراي» أعوام 2010 في جنوب أفريقيا و2014 في البرازيل و2018 في روسيا، بالإضافة إلى تتويجه بلقب كأس آسيا مع اليابان في نسخة 2011.

وقال ناغاتومو، إن تأهل اليابان إلى الـ16 كان أمراً في غاية الأهمية، وحقق المنتخب المطلوب على مستوى النتائج، ولكن بالنظر إلى مستوى الأداء لم يكن على قدر التوقعات. مضيفاً: «أعتقد إذا استمر الأداء على نفس المنوال ستكون الأمور صعبة علينا في الأدوار المقبلة عندما نواجه منتخبات أقوى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات