ولد علي: مصيرنا مرهون بنتائج الآخرين

أعرب نور الدين ولد علي، مدرب المنتخب الفلسطيني، عن رضاه بمردود وأداء اللاعبين بصفة عامة في المباريات الثلاث التي خاضها «الفدائي» في الدور الأول، مؤكداً أن مصير المنتخب الفلسطيني من التأهل أصبح مرهوناً بنتائج 4 مباريات لمنتخبات لديها أمل التأهل.

وقال مدرب المنتخب الفلسطيني: «آمل أن تكون النقطة التي حصلنا عليها أمام الأردن لها وزنها وتؤهلنا للدور الثاني، وسنتابع تحضيراتنا انتظاراً لمعرفة مصيرنا سواء باستكمال المشوار من عدمه». وأضاف: «لم أندم على اختيار أي لاعب في قائمة المنتخب الفلسطيني للبطولة، وراضٍ عن أداء جميع اللاعبين في المباريات الثلاث، على الرغم من أن نقص الخبرة الدولية لدى اللاعبين كان له دور كبير في عدم الفوز».

وأشار إلى أن أداء المنتخب الفلسطيني تأثر بالخوف في الشوط الأول، ولكنه تحسن في الشوط الثاني، واستطاع خلق عدد من الفرص، مشيداً بالأداء الرجولي للاعبين وردة الفعل الجيدة في المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات