الأبيض صدارة.. وتايلاند جدارة

تصدر منتخبنا الوطني المجموعة الأولى في نهائيات كأس أمم آسيا «الإمارات 2019» برصيد 5 نقاط بعد تعادله مساء أمس أمام تايلاند 1-1 على ملعب استاد هزاع بن زايد بالعين في الجولة الثالثة والأخيرة من المرحلة الأولى، بعد مباراة متوسطة الأداء، بكّر فيها منتخبنا بهدف السبق بواسطة علي مبخوت «ق 7»، ونجح التايلاندي في إدراك التعادل عند «ق 41» ليرفع رصيده إلى 4 نقاط مرافقاً منتخبنا إلى المرحلة الثانية.

بدأ منتخبنا الوطني المباراة بشكل جيد ضاغطاً على مرمى الخصم، ما أجبر المنتخب التايلاندي على التراجع كلياً للمنطقة الدفاعية والاعتماد على الهجمات المرتدة، ونتج عن التفوق الإماراتي هدف مبكر حمل توقيع علي مبخوت عند الدقيقة 7 بضربة رأسية مستفيداً من عكسية عكسية إسماعيل الحمادي.

وبعدها واصل منتخبنا تفوقه وسيطرته على الكرات وتهديد مرمى الخصم، لكن التايلاندي انتفض بعد مرور 20 دقيقة وقاسم منتخبنا الملعب، ليأتي الرد من منتخب تايلاند بإدراك هدف التعادل في الدقيقة 41 بواسطة ثايتفان بوانغشان، انتهى عليه الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني أجرى منتخبنا تغييراً بخروج بندر الأحبابي ودخول محمد عبدالرحمن، ومع تقدم دقائق اللعب دون تحرك هجومي لمنتخبنا اضطر زاكيروني لإجراء تعديل هجومي بخروج إسماعيل الحمادي ودخول أحمد خليل، وأتبعه بخروج خلفان مبارك ودخول إسماعيل مطر بحثاً عن هدف الفوز الذي رفض أن يأتي رغم بعض المحاولات منها تسديدة أحمد خليل من ضربة ثابتة مرّت أعلى القائم، وظلّ كل منتخب يحاول إحراز هدف الفوز حتى أعلن قاضي الجولة نهاية اللقاء بالتعادل الإيجابي، وتأهَّل المنتخبان إلى المرحلة الثانية من البطولة.

3

أجرى الإيطالي زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني تعديلات طفيفة في تشكيلة مباراة الأمس، باشراك محمد أحمد وماجد حسن أساسيبن ليلعبا بجانب علي سالمين، وترتب على ذلك اعتماد الإيطالي على لاعبين في المحور بدلاً عن 3 محاور.

7

يعتبر الهدف الذي أحرزه علي مبخوت في شباك تايلاند أمس، الثاني له في البطولة الحالية بعد هدفه الأول في مرمى الهند، والهدف السابع له في نهائيات آسيا، ليقترب من الهداف التاريخي للبطولة الإيراني علي دائي صاحب 13 هدفاً في 3 بطولات.

17809

بلغ عدد الحضور الجماهيري للمباراة 17809 والذي كان أقل بكثير من المتوقع قياساً بالحشد الإعلامي، الذي سبق اللقاء، ويعتبر الحضور أيضاً أقل كثيراً عن الذي تابع المباراة الافتتاحية ضد البحرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات