سوريون يخشون «كابوس المونديال»

لم يخفِ عدد من أبناء الجالية السورية في الإمارات، خشيتهم من وداع منتخبهم مبكراً لكأس آسيا، على يد المنتخب الأسترالي في مواجهة الفريقين الأخيرة في الدور الأول اليوم في مدينة العين، كما حدث في المواجهة الفاصلة على بطاقة التأهل الأخيرة لمونديال روسيا العام الماضي.

وقالت سهيلة الملاح «33 عاماً» إنها تابعت مباراة سوريا مع فلسطين الأولى وخرجت حزينة لضياع فرصة الفوز، وكانت تمني النفس بالتعويض في مباراة الأردن، ولكن خسرها المنتخب السوري لتبقى مباراة اليوم ذات طريق واحد بالنسبة لسوريا.

وقال معن سالم «44 عاماً»، نخشى جميعاً كجمهور سوري من صدمة وداع البطولة مبكراً وكل ما نخشاه تجدد «كابوس المونديال» عندما كان المنتخب السوري الأقرب والأجدر بالتأهل، وسارت الأمور عكس ما نشتهي، وأضاف: «نخشى من الصدمة لأن سوريا أثبت جدارته خلال الفترة الماضية ولديه لاعبون مميزون مثل عمر السومة، ولكن الحظ عاندنا كثيراً».

وأوضح مؤمن سلام أن الجمهور السوري في الإمارات متلهف لفوز مهم اليوم والكل سيكون قلبه مع المنتخب وقال: «نسور قاسيون وحدوا السوريين، والكل ينتظر فوزاً يضمن التأهل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات