أوزبكستان مع الكبار

تصوير - سالم خميس

لحق منتخب أوزبكستان، بركب المتأهلين إلى دور الـ16 لكأس آسيا لكرة القدم، بفوزه الكبير على منتخب تركمنستان برباعية نظيفة في مباراتهما أمس، في الجولة الثانية للمجموعة السادسة من البطولة، وأدارها باقتدار طاقم إماراتي، بقيادة عمار الجنيبي، ومساعديه محمد الحمادي وحسن المهري.

وسجل لأوزبكستان كل من جافوخير سيديكوف وجلال الدين مشاريبوف في الدقيقتين 17 و40، وإلدور شومورودوف هدفين في الدقيقتين 24 و42، ورفع منتخب أوزبكستان رصيده إلى 6 نقاط، وتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن المنتخب الياباني، بينما تذيل منتخبا سلطنة عمان وتركمانستان المجموعة السادسة من دون أي نقاط، بعد خسارتهما في الجولتين الأولى والثانية.

وتلتقي أوزبكستان مع اليابان وسلطنة عمان مع تركمنستان يوم الخميس المقبل، في الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة، والتي تحدد الترتيب النهائي، وإمكانية تأهل منتخب ثالث، ضمن أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

من جانبه، قال الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب أوزبكستان عقب المباراة: «مسرور بالنتيجة بالأداء الجيد، بعدما لعبنا في الشوط الأول بشكل هجومي أفضل، وهدفنا التمسك بهذا المستوى، ولا يوجد فارق بين عملي مع الكرة الأفريقية وعملي الآن مع الكرة الآسيوية، ولكل مدرب لديه أسلوبه الخاص، وحاولنا الهجوم أمام عمان في الجولة الأولى، ولكن التنفيذ كان أفضل أمام تركمنستان».

وأضاف: «لا أقوم بتقييم اللاعبين بشكل فردي في المباراة، وأستمتع عندما يقدم اللاعبون بشكل أفضل على أرض الملعب، وتغيراتنا كانت طفيفة عن لقائنا مع عمان، لتحقيق نتيجة أكثر إيجابية، وعادة أقوم بإعداد فريقي للفوز، ولا أجري حسابات عن الفريق الذي نفضل مواجهته في الدور التالي».

وفي المقابل، قال يازغولي هوجاغليديو مدرب تركمنستان: «آسف على الخسارة، ونبارك لأوزبكستان الفوز، ولا يمكن تفسير ما حدث مع فريقي خلال الأيام الفاصلة بين مباراتينا مع اليابان وأوزبكستان، وتشكيلتنا لم تكن كلها من فريق واحد، ولا تزال لدينا فرصة للتأهل إلى الدور التالي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات