كوريا الشمالية تودع البطولة

تصوير - عمران خالد

فاز منتخب قطر على كوريا الشمالية 6-صفر أمس، على استاد خليفة بن زايد في العين، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة، ليودع المنتخب الكوري البطولة، وبات المنتخب القطري ثامن المتأهلين إلى الدور التالي بعد الإمارات (المجموعة الأولى)، الأردن (الثانية)، الصين وكوريا الجنوبية (الثالثة)، إيران والعراق (الرابعة)، والسعودية (الخامسة).

سجل المعز علي «سوبر هاتريك» للقطري (9 و11 و55 و60) رافعاً رصيده إلى 5 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين، وبوعلام خوخي (43) وعبد الكريم حسن (68).

وما هي إلا دقائق حتى مرر أكرم عفيف (22 عاما) كرة من الجهة اليسرى الى المعز علي (23 عاما) هيأها لنفسه وسددها سهلة في مرمى الحارس ميونغ-غوك ري (9). وعاد المعز علي ليوقع على الهدف الثاني بلعبة فنية بالكعب إثر تمريرة من حسن الهيدوس (11).

وانتظر المنتخب الكوري الشمالي الذي يشارك للمرة الخامسة في النهائيات وهو حل رابعا في 1980 وودع مبكراً في 1992 و2011 و2015، حتى الدقيقة 32 ليشكل خطورة واضحة على مرمى الخصم إثر ضربة ركنية تطاول لها كوانغ-ريونغ باك بالرأس إلا أنها لم تجد إلى الشباك سبيلاً.

واستمرت صحوة كوريا الشمالية التي عجز فريقها عن تحقيق أي فوز في آخر 13 مباراة في البطولة، الى أن خرقها هدف ثالث حمل توقيع بوعلام خوخي، اثر عرضية متقنة من المتألق عفيف ارتقى لها الأول برأسه وأودعها المرمى الخالي من حارسه (43).

وفي استكمال التفوق جاء الهدف الرابع عبر المعز علي، اثر تمريرة أخرى من عفيف في الدقيقة (55).

وكاد بارك يقلص الفارق لفريق المدرب كيم يونغ جون، اثر تسديدة أنقذها الحارس سعد الشيب (57)، قبل أن يوقع المعز علي على الـ«سوبر هاتريك» إثر تمريرة من عفيف مجددا (60).

وتحول المعز علي من هداف إلى صانع للألعاب بعدما مرر الكرة الى عبدالكريم حسن الذي اخترق منطقة الجزاء وغالط الحارس بتسديدة استقرت في شباكه (68). بعدها سعى الإسباني سانشيز إلى التهدئة حتى صافرة النهاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات