رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية لـ«البيان الرياضي»:

عبدالعزيز بن تركي: سنمضي خطوة بخطوة إلى النهائي

عبدالعزيز بن تركي يهنئ اللاعبين بالتأهل بحضور قصي الفواز | البيان

أعرب الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية الشقيقة، عن سعادته بالمستوى المميز للمنتخب السعودي في الجولتين الأولى والثانية من بطولة كأس أمم آسيا 2019 ما قاد إلى حصد العلامة الكاملة في صدارة المجموعة.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن تركي لـ«البيان الرياضي»، إن كل مباراة يخوضها المنتخب السعودي بمثابة نهائي بطولة، ويحرص الأخضر على التعامل والتركيز مع كل مباراة على حدة، مشيراً إلى أن المنتخب السعودي سيمضي خطوة بخطوة إلى نهائي البطولة القارية.

وأكد الأمير عبدالعزيز بن تركي أن النسخة السابعة عشرة من كأس أمم آسيا التي تقام على أرض الإمارات للمرة الثانية، تعد من أقوى البطولات، ما يتطلب المشاركة على أعلى مستوى في المحفل القاري، مؤكداً ثقته برجال الأخضر في الملعب وقدرتهم على تلبية الطموحات التي يتطلع إليها أبناء المملكة في المرحلة المقبلة.

وأشاد رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، بحسن الاستضافة والتنظيم الرائع على مستوى عال للنسخة السابعة عشرة من البطولة القارية، مبدياً سعادته الكبيرة بتواجده في بلده الثاني الإمارات.

وأثنى الأمير عبدالعزيز بن تركي على الجهود المبذولة التي ساهمت في تحقيق أفضل النتائج في الفترة الماضية، والجماهير التي حرصت على مساندة الأخضر والوقوف خلفه في المدرجات في المباريات السابقة، مبدياً تفاؤله حيال المرحلة المقبلة التي يسعى المنتخب فيها إلى مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية.

تهنئة اللاعبين

وحرص الأمير عبدالعزيز بن تركي على تهنئة اللاعبين في غرفة تبديل الملابس بحضور قصي الفواز رئيس اتحاد الكرة السعودي، وذلك بعد التأهل إلى دور الـ16 من بطولة كأس أمم آسيا 2019 إثر تغلبه على منتخب لبنان مساء أول من أمس بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي احتضنها استاد آل مكتوم في دبي.

وخرج المنتخب السعودي بمكاسب عديدة وسجل أرقاماً جديدة بعد المواجهة الأخيرة أمام لبنان، حيث يعد الفوز في أول مباراتين هو الأول للسعودية في بطولة كأس آسيا منذ النسخة 1996 التي أقيمت أيضاً في الإمارات وتوج فيها الأخضر باللقب، كما تمكن منتخب السعودية من المحافظة على نظافة شباكه في كأس آسيا للمرة الأولى منذ مرحلة دور المجموعات في عام 2000.

ويدين المنتخب السعودي بهذه النتائج المميزة، إلى العديد من اللاعبين ومنهم اللاعب حسين المقهوي الذي صنع ست فرص لتسجيل الأهداف في النسخة الحالية من البطولة ليتقاسم لقب أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في النسخة 17 مع الأسترالي كريس إيكونوميديس الذي صنع أيضاً ست فرص لتسجيل الأهداف مع «الكنغارو». في المقابل، تعقدت مهمة في التأهل بعد تجرع الخسارة الثانية على التوالي برصيد خالٍ من النقاط، ولم يتمكن منتخب «الأرز» من تسجيل هدف واحد حتى الآن في البطولة الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات