فهمان وأبو الحجج

تخفيف الأحمال أمام الأفيال

ما أن اعتدل الكابتن فهمان في جلسته على مقهى «الجماهير الوفية» بوسط المدينة حتى بادره أبو الحجج وسأله عن مباراة اليوم بين الأبيض وتايلاند.. فقال:

اليوم، هو يوم تخفيف الأحمال.

أبو الحجج: نحن يا خوي ما شايلين شيء.. احنا خفافي ما في غير الغترة والعقال.

فهمان: غترة وعقال! حرام عليك.. ياخي رفعت ضغطي.. ما اقصده هو تخفيف الحمل في المباراة.

أبو الحجج: أي حمل يا كابتن؟

فهمان: في علم التدريب في حاجة اسمها حمل وشدة وكثافة، وغيرها من الأمور التي لا تعرفها انت.

أبو الحجج: من كام يوم حدثتنا عن الشحن والإبعاد في علم النفس الرياضي، وما فهمنا شيئاً، وعديناها.. اليوم تكلمنا عن الأحمال، كأنك استويت تعمل في المينا وما ندري.. سامحني يا أبو الكباتن من بداية بطولة آسيا، وأنا حاسس إن «فيوزاتك» ضربت!

فهمان (غاضباً): استحي على وجهك.. اتحاسبني على جهلك بالعلوم الرياضية.

أبو الحجج: آسفين يا كابتن.. اتفضل اشرح لنا حكاية الأحمال ونحن لك سامعون، طالما المشاريب على حسابك ونحن الشاربون.

فهمان: بما أن منتخبنا ضمن الصعود لدور الـ16، ورصيده 4 نقاط.. يبقى مهم النزول بالحمل أمام أفيال تايلاند، من خلال إراحة بعض اللاعبين الأساسيين ليحصلوا على جرعة استشفاء، وعلاج المصابين وإتاحة الفرصة للاحتياطيين.. بجانب الاقتصاد في الجهد خلال المباراة نفسها لأن المشوار طويل.

أبو الحجج: الله يهديك.. كيف نقتصد في الجهد والمفروض المنتخب يصالح جمهوره بفوز كبير وعرض جميل يعيد إليهم الثقة.

فهمان: في مثل هذه البطولات.. النتائج أهم من الأداء، ألم تشاهد الأردن واستراليا؟.. الكانغارو لعب، والنشامى كسب.

أبو الحجج: صحيح يا كابتن لكن كيف نخفف الأحمال أمام الأفيال.. يعني كل لاعب يخس كام كيلو؟

فهمان: يخس.. والله خسارة فيك الكلام.. تخفيف الحمل يبدأ من خطة اللعب.. تايلاند يلعبون كرة سريعة، وهذا يتطلب تقارب الصفوف والتحرك الجماعي ككتلة واحدة هجوماً ودفاعاً.

أبو الحجج: بصراحة كلمة اقتصاد هذه، تذكرني بالبنك.

فهمان: مضطر أنزل لتفكيرك العقيم.. أنت لما تحب تعمل مشروع «شو تسوي»؟

- أبو الحجج: اطلّع مدخراتي وأعمل قرضاً وأشتري أرضاً.

فهمان: هكذا الاقتصاد في الجهد.. تدخره إلى الأدوار الصعبة في البطولة التي تحتاج فيها إلى ما يسمى الحمل الأقصى، وأيضاً الفوز فيها أهم من العرض.

أبو الحجج: خلاص.. طالما الأمر كذلك.. بلاها عرض وكفاية علينا القرض!

فهمان: أي قرض الله يغربل شيطانك؟.. والله الجلسة معاك تنقص العمر!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات