كونستانتين: تطور لا مثيل له

صرح الانجليزي ستيفن كونستانتين مدرب المنتخب الهندي أن الكرة الهندية تشهد آخر 4 سنوات تطوراً لا مثيل له بل الأسرع في العالم حتى أنها أصبحت تنافس ألعاباً لها شعبية واسعة مثل الكريكيت، متوقعاً أن يتضاعف الاهتمام بها في الفترة المقبلة مع تحقيق المنتخب نتائج جيدة على الصعيدين القاري والدولي، وفي ظل الدعم الكبير الذي تجده اللعبة من رجال الأعمال.

وأكد المدرب الانجليزي أن المنتخب الهندي استفاد من الطفرة التي تشهدها كرة القدم، مشيرا إلى أن توجيه الاهتمام إلى اللعبة جاء متأخراً ولكنه بدأ يعطي ثماره بشكل سريع بفضل الجدية في العمل وقدرة كرة القدم على استقطاب الاستثمارات الكبيرة. وقال: الهند بلد يزخر بالمواهب ومن الطبيعي أن يكون له كلمة في الرياضة وخصوصاً في لعبة مثل كرة القدم التي تحظى بشعبية واسعـة، وتعتمد على الإمكانيات المادية الكبيرة وهو أمر متوفر في الهند.

حافز

وأوضح ستيفن كونستانتين أن القاعدة الجماهيرية الكبيرة في الهند تشكل نقطة قوة لكرة القدم لما توفره من دعم معنوي ومادي للاعبين والأندية كما تشكل حافزاً لرجال الأعمال للاستثمار في اللعبة مثلما يفعلون في الكريكيت. وكشف ستيفن أن المنتخب الهندي جاء إلى الإمارات من أجل إبراز ما وصلت إليه كرة القدم في الهند وأن هدفه العبور إلى الدور الثاني وليس تكملة عدد للمجموعة الأولى مثلما كان يعتقد البعض. مشيرا في الوقت نفسه إلى تركيز الهند على تطوير اللعبة على مستوى الناشئين وأن استضافة بطولة العالم تحت 17 عاما في 2017 أفضل دليل على ما تقوم الحكومة لفائدة كرة القدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات