42 عينة فحص منشطات تطير إلى نيودلهي

بنهاية مباريات أمس، السبت، انتهت اللجنة الطبية في نهائيات آسيا «الإمارات 2019»، من الحصول على 42 عينة فحص منشطات من لاعبي المنتخبات المشاركة، من أجل إجراء تحليل طبي لها في أحد المختبرات الطبية بنيودلهي في الهند، والمعتمدة من الاتحاد الآسيوي، ومنذ تم إرسال أول عينة للاعبي منتخبنا الوطني مع البحرين في مباراة الافتتاح، لم تصل إلى اللجنة أي نتيجة للعينات التي تم الحصول عليها من اللاعبين.

وعن آلية الحصول على العينات من اللاعبين، تقول الدكتور ريمة الحوسني رئيس اللجنة الطبية المحلية لنهائيات آسيا، إن الاتحاد الآسيوي هو المسؤول عن هذا الملف بالكامل، ونحن دورنا معاون في تقديم الدعم اللوجستي، وتوفير الكوادر المتخصصة، ويقوم الاتحاد الآسيوي باختيار لاعبين اثنين من كل فريق خلال المباراة الواحدة، ويتم الاختيار من خلال القرعة، بحضور طبيب وإداري من كل فريق، وفي نهاية المباراة، يتم إحضار اللاعبين المختارين للحصول على عينتين للبول والدم من كل منهما، ويتم الاحتفاظ بواحدة بعد إجراءات التسجيل الرسمي، والثانية يتم إرسالها إلى معمل متخصص ومعتمد قارياً في نيودلهي الهندية، ويتم إخضاع العينات للفحص، وإخطار اللجنة المختصة بنتيجة الفحص، وإلى الآن، لم تصلنا أي نتائج للعينات التي تم إرسالها إلى الهند.

وتشير الدكتورة ريمة الحوسني، إلى أن اللجنة الطبية استغلت تلك المناسبة، في استقدام عدد 24 من المتدربين من مواطني الدولة، لتدريبهم وتأهيلهم للعمل في مجال فحص المنشطات المحلي، حيث تعتبر بطولة آسيا، خير مجال لتدريبهم وإكسابهم مزيداً من الخبرات في مجال فحص المنشطات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات