«كانغارو» أسمر يحن إلى السودان

تحدث أوير مابيل لاعب المنتخب الأسترالي، عن جذوره السودانية، قائلاً: «والدي ووالدتي من السودان، ولكن لم يسبق لي أن زرت السودان، وربما مستقبلاً تتاح لي الفرصة لزيارتها، وربما العمل فيها مدرباً لكرة القدم».

وأوضح: «أسرتي هاجرت من السودان منذ سنوات طويلة، واستقرت في كينيا قرابة 10 سنوات، حيث ولدت هناك، ثم انتقلنا للعيش في أستراليا، ورغم البدايات الصعبة، ولكن الوضع الآن أفضل كثيراً، وأنا سعيد بالتواجد واللعب في أستراليا».

وبالنسبة للفوز على فلسطين بثلاثية نظيفة أول من أمس، ومواجهة سوريا بعد غد، قال: «حققنا فوزاً مهماً، بعدما تعلمنا من أخطائنا في المباراة الأولى، والتي خسرنا فيها بهدف وحيد، وقدمنا مباراة جيدة، والآن نركز على لقاء سوريا في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، وأعتقد أنها ستكون صعبة على المنتخبين، ويمكن اعتبارها نهائياً مبكراً، ونسعى إلى تكرار الفوز، والتأهل إلى دور الـ16».

وعن احترافه في نادي متيولاند الدانماركي، قال مابيل: «بدأت مسيرتي في أستراليا مع ناد كبير، ولدينا كذلك دوري قوي، ولكن الطموح دائماً يبقى بالانتقال واللعب في صفوف أندية أوروبية كبيرة، وما زال هذا الطموح يراودني، وأسعى إلى تحقيقه في المستقبل القريب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات