أرنولد: أنتظر ردة فعل إيجابية من الأستراليين

ولد علي: المنتخب الفلسطيني لم يأتِ للسياحة

أكد الجزائري نور الدين ولد علي مدرب فلسطين، أن «الفدائي» لم يأتِ إلى الإمارات للسياحة، ولكن لتقديم عروض ونتائج قوية في كأس آسيا لكرة القدم، وقال: «مباراتنا مع أستراليا صعبة، ولكنها مثل غيرها من مباريات البطولة، والنتيجة الإيجابية هدفنا ، ونعرف مدى قوة المنافس، ولكن لكل منتخب نقاط قوة وضعف، وهو ما عكفنا على دراسته في الأيام الماضية».

وأضاف: «لعبنا أمام سوريا في الجولة الأولى وفق طريقتنا، واعتمدنا على الطريقة الدفاعية، ووفقنا في الحصول على نقطة التعادل من فريق قوي، وكل منتخبات البطولة، تتحضر منذ فترة طويلة لتقديم أفضل ما لديها، والمنتخب الفلسطيني أحد تلك المنتخبات، وإذا حققنا نقطة التعادل من أستراليا، فهذا أمر إيجابي، ولا يمكن أن نرفضه، مع التأكيد على رغبتنا وسعينا إلى الفوز، ولكن في مثل تلك البطولات الكبرى، يكون لكل نقطة أهميتها ووزنها».

وتابع: «نحن لا نشغل تفكيرنا بحسابات التأهل، ونركز على الأداء بمستوى 100 %، ولا يهم بعدها أي ترتيب يحتله الفريق، لأن الأهم لنا، صناعة تاريخ آسيوي للكرة الفلسطينية، بالتأهل ، وهذا طموح مشروع، مثلنا مثل غيرنا من المنتخبات الأخرى».

من جانبه، قال غراهام أرنولد: «قمنا بالإعداد بشكل جيد للقاء فلسطين، منذ الخسارة في الجولة الأولى من الأردن، وأنا أنتظر ردة فعل إيجابية من اللاعبين اليوم، وخلال الفترة الماضية، حرصنا على علاج الأخطاء، ودراسة نقاط قوة وضعف المنافس، كما أنني، ومنذ تسلمت مهمة الفريق منذ 5 أشهر، لعبنا مباريات ودية مهمة ضد منتخبات عربية، تحضيراً للبطولة الآسيوية». وأضاف: «أتوقع أداء قوياً من فلسطين، التي تملك لاعبين محترفين في أماكن كثيرة في العالم، ولكننا سنركز على مستوانا وأدائنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات