«الفدائي» و«الكنغارو».. طموح مشترك

جانب من تدريبات المنتخب الفلسطيني | تصوير: سالم خميس

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

يلتقي منتخب فلسطين «الفدائي» مع نظيره الأسترالي «الكنغارو» في الثالثة من بعد ظهر اليوم، على ملعب استاد راشد بنادي شباب الأهلي بدبي، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية ، بطموح مشترك من كلا الفريقين بتحقيق الفوز، بعد تعادل فلسطين السلبي في الجولة الأولى مع سوريا، وخسارة أستراليا بهدف نظيف من الأردن.يتشارك المنتخبان الفلسطيني والسوري المركز الثاني برصيد نقطة واحدة لكل منهما، وبفارق نقطتين عن المنتخب الأردني، متصدر ترتيب المجموعة، ويحتل المنتخب الأسترالي المركز الأخير بدون نقاط، ولذا، لا تخضع المواجهة لمعايير مسبقة، على ضوء مباراتي المنتخبين في الجولة الأولى.

أكمل المنتخبان التحضير للمباراة بشكل جيد في نادي النصر بدبي، ويعيش المنتخب الفلسطيني «الفدائي»، معنويات عالية، ولدى لاعبيه روح قتالية مرتفعة، وإصرار على تقديم العرض القوي اليوم، وخطف أغلى 3 نقاط، للاقتراب خطوة من الدور الـ 16، وسط توقعات بمساندة جماهيرية كبيرة، خاصة أن المباراة تقام في العطلة الأسبوعية، وفي توقيت مثالي، ولا يعاني «الفدائي» أي غيابات مؤثرة.

في المقابل، يعاني المنتخب الأسترالي حامل اللقب، إصابات متعددة في صفوفه، وسابق جهازه الطبي الزمن، خلال الأيام الماضية لتجهيز المصابين، خاصة أن لقاء اليوم لا يقبل أي نتيجة سوى الفوز للحفاظ على آمال «الكنغارو» في الوصول إلى الدور التالي.

 

صيام: روح ورغبة

أشار تامر صيام لاعب المنتخب الفلسطيني، إلى سعي ورغبة «الفدائي» القوية في تحقيق نتيجة إيجابية أمام المنتخب الأسترالي القوي، وقال: «قدمنا مباراة أولى جيدة أمام المنتخب السوري، والحمد لله على النقطة الأولى لنا في آسيا، رغم رغبتنا القوية في تحقيق الفوز».وأضاف: «ليس لدينا أي خوف، ونعرف مدى قوة الفريق المنافس، وسنقدم المطلوب منا وكل ما عندنا وفق خطة المباراة، وسندافع بشراسة عن فرصتنا في تحقيق نتيجة إيجابية».

وأكمل: «نحن ندرك قوة المنافس، ولكن الروح الموجودة لدى لاعبي فلسطين، ميزة مهمة، إلى جانب الجمهور، والذين نثق أنه يساندنا بكل علامة فارقة».

 

ميليغان: نعرف المطلوب

أكد مارك ميليغان لاعب وسط المنتخب الأسترالي، رغبة بلاده في تحقيق الفوز على المنتخب الفلسطيني اليوم، وقال: «منذ خسارتنا في الجولة الماضية من المنتخب الأردني، ونحن نركز على مباراتنا أمام فلسطين، ونتطلع بشغف إلى تحقيق الفوز».وأضاف: «لا نحتاج لمن يخبرنا أننا قصرنا في مباراتنا الأولى، وكرة القدم تتغير بسرعة، والمباراة السابقة فشلنا فيها، ولكن الكل الآن يتطلع إلى الفوز بمباراة اليوم».

وتابع: «ركزنا على الإيجابيات خلال الأيام الماضية عقب الجولة الأولى، وسعينا لعلاج السلبيات، وهدفنا الظهور بمستوى مختلف عما ظهرنا به في الجولة الأولى، وتحقيق فوز يعيدنا إلى المنافسة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات