«النشامى» أول المتأهلين إلى دور الـ 16

تصوير - عمران خالد

أصبح المنتخب الأردني أول المتأهلين عن المجموعة الثانية إلى دور الـ16 لنهائيات أمم آسيا الإمارات 2019، بعد فوزه بهدفين نظيفين على منتخب سوريا الملقب بـ«نسور قاسيون»، مساء أمس، على ملعب استاد خليفة بن زايد لحساب الجولة الثانية من مرحلة المجموعات، سجلهما كل من: موسي التعمري (ق 26)، وطارق خطاب (ق 43)، ورفع منتخب النشامى رصيده إلى 6 نقاط متصدراً المجموعة، فيما أصبح موقف منتخب نسور قاسيون في موقف صعب، بعد أن تجمّد رصيده في نقطة واحدة فقط بتعادله مع منتخب فلسطين في الجولة الأولى.

وعبّر البلجيكي فيتال بور كلمانز، المدير الفني للمنتخب الأردني، عن سعادته وفخره بلاعبي منتخب النشامى بعد الفوز المستحق على المنتخب السوري، وبلوغه دور الستة عشر متصدراً كأول المتأهلين بالمجموعة، موضحاً أن فريقه قدّم عملاً متميزاً في ملعب اللقاء، بعد أن نفّذ اللاعبون المهام بدقة وتركيز عاليين، معرباً عن تمنياته بأن يتابع المنتخب مرحلة النجاحات خلال الفترة الاستحقاقات المقبلة.

وأعرب الألماني بيرند ستينج، المدير الفني للمنتخب السوري، عن أسفه للخسارة أمام منتخب الأردن أمس، وقال: «المنافس نجح في السيطرة بالسرعة واستغلال الهجمات المعاكسة، ونجح في الاستفادة من الأخطاء التي وقع فيها لاعبو المنتخب السوري، وتحول سريعاً للهجوم ليسجلوا هدفيه، كما شدد على ضرورة التحضير الجيد في الأيام المقبلة قبل مواجهة أستراليا للعودة بقوة من أجل الحصول على النتيجة المأمولة».

9152

حضر مباراة ديربي الشام بين منتخبي الأردن وسوريا مساء أمس على ملعب استاد خليفة بن زايد، لحساب الجولة الثانية من مرحلة المجموعات، ضمن نهائيات أمم آسيا الإمارات 2019، جمهور غفير بلغ عدده 9152 مشجعاً، ملأ مدرجات الاستاد عن آخرها في مشاهد رائعة أضفت أجواء حماسية، حيث حرص جمهور الفريقين على رفع أعلام بلديهما.

79

شهدت الدقيقة (79) من عمر المباراة توتراً بين كل من لاعب المنتخب الأردني موسي التعمري، ولاعب المنتخب السوري جهاد باعور، وذلك عندما تعمد الأخير شد الأول في لعبة مشتركة ليشتبكا في مشادة كلامية كادت أن تفضي لاشتباك بالأيدي قبل أن يتدخل حكم المباراة ويفصل بينهما ويشهر البطاقة الصفراء لهما معاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات