إمارات التسامح

تجسدت صور التسامح في أبهى معانيها في استقبالات الفرق الضيوف المشاركة في كأس آسيا بالورود في مطارات وفنادق الدولة، ومنذ اليوم الأول لوصول البعثات كان استقبالهم بالورود والابتسامات والترحاب اللافت، في لوحة مؤطرة بقيم الود والمحبة بين الشعوب في عام التسامح الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتأكيد قيمة التسامح امتداداً لنهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، وهو ما ظلت تجسده الإمارات فاتحة ذراعيها طولاً وعرضاً لتحتضن مختلف شعوب العالم من دون استثناء بكل الود والإخاء، وتأتي الورود تعبيراً صادقاً عن هذه المشاعر الفيّاضة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات