محمود عزيز: الأردني الأبرز

أوضح اللاعب السابق والمدرب الوطني، محمود عزيز، أن الجولة الأولى تباين فيها المستوى الفني من مباراة إلى أخرى، واستحق المنتخب الأردني أن يكون حصان هذه الجولة، ليس فقط لفوزه على حامل اللقب منتخب أستراليا، ولكن بما قدمه من مستوى، مع الروح القتالية والإصرار للاعبيه، وقال إن فوز الأردن منح الجولة الأولى بعداً مثيراً، وفتح الطريق لمنتخبات أخرى لتحقيق نتيجة مماثلة أمام المنافسين الكبار.

وقال عزيز إن بطولة آسيا هذه المرة، تحمل مؤشرات مهمة بعد الجولة الأولى، ومن بين هذه المؤشرات، عدم الاعتماد على الأسماء، فالفوارق الموجودة على الورق، وتوقعات المتابعين لا مكان لها في هذه النسخة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات