بابو.. القلب مع الأبيض والعقل مع «النمور الزرقاء»

اسمه بابو حلاق محترف ذو شخصية بسيطة، جاء من الهند إلى الإمارات قبل 25 عاماً، ليبدأ مشواره في الحياة، ويؤمن لقمة العيش لأهله وأبنائه، واليوم هو من أشهر الحلاقين في دبي، إذ يدير صالون «سليبريتي» للرجال والكائن في منطقة الجافلية والممزر.

المنتخب مظلوم

سألناه عن المنتخب الهندي والفوز الكبير، الذي حققه على المنتخب التايلندي، بنتيجة (4 - 1) في بطولة كأس آسيا 2019، فأكد لنا أن المنتخب الهندي لكرة القدم مظلوم في بلاده بسبب لعبة الكريكيت، التي تعد اللعبة الأكثر شعبية في الهند.

وأضاف بابو «الدوري الهندي تطور بشكل كبير في السنوات الماضية، نتيجة دخول رجال الأعمال لعالم كرة القدم، ولكن الشعب الهندي ما زال يعشق الكريكيت، والدليل بأن الجميع احتفل بفوز الهند على أستراليا في بطولة الكريكيت، ونسوا منتخب بلادهم المشارك في كأس آسيا».

وقال بابو، إنه شخصياً يشجع أي فريق أو منتخب يمثل الهند في المحافل الإقليمية والدولية، سواء أكان في كرة القدم والكريكيت، على الرغم من عدم إيجاده الوقت الكافي لمشاهدتهم نتيجة انشغاله بعمله.

وأضاف «كنت أريد الذهاب إلى الملعب وتشجيع منتخب بلادي ولكني لا أستطيع لأنني مشغول في عملي».

احب المنتخبين

وعن مباراة اليوم التي ستجمع منتخبنا الوطني والهند، قال بابو «قلبي ملعق بين المنتخبين، أنا أحب الإمارات لأنها هي التي فتحت أبوابها لي، وكانت السبب في لقمة عيشي وازدهار عملي، ورخاء أسرتي في الهند، لذا عندما علمت بأن الإمارات والهند في مجموعة واحدة، تضايقت كثيراً، لأنني أحب المنتخبين، واليوم سوف أشجع الفريقين».

وأضاف بابو «نحن نحتفي بعام التسامح، والإمارات هي فعلاً أرض التسامح والمساواة، لهذا السبب أحب الإمارات وقيادتها الرشيدة وشعبها، ودائماً أتمنى لهم التوفيق والنجاح في كل المجالات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات