أوزبكستان تكسب موقعة عمان

خطف منتخب أوزبكستان فوزاً صعباً من منتخب سلطنة عمان 2-1 باستاد نادي الشارقة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لنهائيات كأس آسيا 2019 لكرة القدم والمقامة في الإمارات.

وسجل أوديل أحمدوف (34) وألدور شومورودوف (85) هدفي الفائز، ومحسن الغساني (72) هدف الخاسر.

ويسعى منتخب عمان لبلوغ الأدوار الإقصائية في كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه وذلك في مشاركته الرابعة.

في المقابل، ومنذ مشاركته الأولى في 1996 عندما ودع الدور الأول، بلغ منتخب أوزبكستان ربع النهائي على الأقل في خمس مشاركات وحل رابعاً في 2011.

بدأت المباراة بجس نبض من الفريقين، بيد أن المنتخب العماني بدأ في أخذ المبادرة والسيطرة على المجريات، في مقابل حذر وتراجع منتخب أوزبكستان.

وحصلت أوزبكستان على ضربة حرة إثر خطأ من خالد البريكي على مارات بيكماييف. وعلى عكس مجريات اللعب، سجل منها القائد أوديل أحمدوف هدف التقدم.

ورغم الهدف، لم يهدأ منتخب عمان، بل كثف من طلعاته، ودخل محسن الغساني بدلاً من خالد الهاجري في الدقيقة 67، وبعد خمس دقائق، تسلم اللاعب البديل كرة من الجهة اليسرى انفرد على اثرها بالحارس ولعبها زاحفة في شباكه منتزعاً التعادل لعمان.

وفي الوقت الذي كثف فيه العمانيون من طلعاتهم لتسجيل الهدف الثاني، تسلم ألدور شومودوروف الكرة من مسافة بعيدة وتقدم بها دون مضايقة وانفرد بالحارس وسدد من تحت ذراعيه مانحاً أوزبكستان تقدماً غير مستحق (85).

4

أكد الهولندي بيم فيربيك مدرب منتخب عمان أن فريقه لعب بشكل جيد، ولكنه لم يكن محظوظاً في الشوط الأول، مشيراً إلى أن المنتخب الأوزبكي سجل من أول تسديدة له، وقال فيربيك: إنه يحتاج الآن لـ 4 نقاط على الأقل، لضمان التأهل وأمامه تحد كبير وهو مقبل على ملاقاة اليابان أفضل منتخب في القارة.

03

وصف الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب أوزبكستان، فوز فريقه بالجيد على منتخب عُمان بطل الخليج، وقال: «إن فريقه لعب شوطي المباراة بشكل متباين، حيث كان أفضل في الشوط الأول، بينما تغيّر الحال في الشوط الثاني، وعبّر كوبر عن سعادته بالنتيجة والحصول على 3 نقاط غالية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات