أوزبكستان تنتزع فوزاً صعباً من عمان في كأس آسيا

انتزع منتخب أوزبكستان فوزا غاليا 2 / 1 على نظيره العماني اليوم الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة بالدور الأول لبطولة كأس آسيا 2019 لكرة القدم والمقامة حاليا بالإمارات.

ودفع المنتخب العماني ثمن المستوى المتوسط لحارس مرماه فايز الرشيدي الذي يتحمل مسؤولية كبيرة في الهدفين وخاصة الهدف الثاني.

وبهذا، حصد المنتخب الأوزبكي أول ثلاث نقاط له في المجموعة واحتل المركز الثاني بفارق الأهداف المسجلة فقط خلف نظيره الياباني الذي افتتح مباريات المجموعة في وقت سابق اليوم بالفوز على منتخب تركمانستان 3 / 2.

وأنهى المنتخب الأوزبكي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله عادل أحمدوف من ضربة حرة في الدقيقة 34 بعد أداء متكافئ من الفريقين على مدار هذا الشوط.

ولكن المنتخب العماني فرض سيطرته بشكل شبه مطلق على مجريات اللعب وسجل هدف التعادل عن طريق البديل محسن صالح الغساني في الدقيقة 72 قبل أن يحرز البديل إلدور شوموردوف هدف الفوز لأوزبكستان في الدقيقة 86 بعد أربع دقائق فقط من نزوله.

وشهدت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة طرد إيجور كريمتس مدافع أوزبكستان بعدما أسقط مهاجم عمان أرضا ليمنعه من الدخول إلى منطقة الجزاء والانفراد بالحارس.

وكانت المباراة اليوم هي الأولى بين الفريقين في تاريخ مشاركاتهما ببطولات كأس آسيا لكرة القدم.

وحقق المنتخب الأوزبكي اليوم الفوز الثاني عشر له في 25 مباراة خاضها على مدار مشاركاته بالبطولة الأسيوية فيما انتهت ثلاث مباريات بالتعادل وعشر مباريات بالهزيمة.

وفي المقابل، مني المنتخب العماني اليوم بالهزيمة الخامسة له في عشر مباريات خاضها خلال مشاركاته بالبطولة التي يشارك فيها للمرة الرابعة فيما حقق الفريق انتصارين فقط مقابل ثلاثة تعادلات.

ودخل الفريقان سريعا في أجواء اللقاء وتبادلا المحاولات الهجومية منذ الدقيقة الأولى، ولكن دون فعالية حقيقية على المرمى.

وكانت أول محاولة حقيقية في المباراة من جانب المنتخب الأوزبكي في الدقيقة 12، عندما سدد ساردور راشدوف الكرة قوية بيسراه من وسط منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها.

ورد المنتخب العماني بهجمة أكثر خطورة في الدقيقة 15، وضربة رأس من أحمد المحيجري تصدى لها الحارس الأوزبكي إينياتي نيستروف.

كما سدد زميله محسن الخالدي كرة من خارج منطقة الجزاء وسط نشاط هجومي مكثف من الفريق، ولكن الحارس الأوزبكي تصدى لها أيضا.

وواصل المنتخب العماني سيطرته على مجريات اللعب، ولكن محاولاته الهجومية افتقدت للفعالية والتركيز ليفشل الفريق في هز شباك أوزبكستان.

ومع وصول المباراة للدقيقة 25، انتفض المنتخب الأوزبكي وعاد لمبادلة منافسه العماني الهجمات.

وشهدت الدقيقة 29 كرة خطيرة للمنتخب الأوزبكي بعد ركلة ركنية، حيث ذهبت الكرة عالية أمام المرمى ولكن الحارس أبعدها بقبضة يده من أمام رأس أحد لاعبي أوزبكستان.

ونال الأوزبكي جلال الدين مشاريبوف إنذارا للخشونة مع جميل اليحمدي.

واستعاد المنتخب العماني اتزانه وعاد لمبادلة الفريق الأوزبكي الهجمات، لكن الأخير باغته بهدف التقدم في الدقيقة 34 اثر ضربة حرة حصل عليها الفريق بالقرب من منطقة الجزاء وسددها عادل أحمدوف بيمناه في اتجاه الزاوية البعيدة على يسار الحارس فايز الرشيدي لتسكن الكرة المرمى.

وشهدت الدقائق التالية محاولات هجومية مكثفة من المنتخب العماني، ولكن ظلت الفعالية غائبة عن هجمات الفريق بسبب التسرع وعدم التركيز أحيانا وتألق الدفاع الأوزبكي أحيانا.

وكادت الدقائق الأخيرة من هذا الشوط تشهد هدف التعادل للفريق العماني وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ولكن الحارس أبعدها من على خط المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الأوزبكي بهدف نظيف بعد أداء متكافئ بين الفريقين إلى حد كبير.

وبدأ المنتخب العماني الشوط الثاني بنشاط هجومي مكثف لكنه اصطدم بالدفاع المتكتل من أوزبكستان، كما تصدى الحارس نيستروف لأكثر من كرة خطيرة.

كما واصل المنتخب العماني تسرعه في إنهاء الهجمات مما أفقدها كثيرا من خطورتها.

ونال نيستروف إنذارا في الدقيقة 58 لتأخير اللعب. ودفع مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر باللاعب دوستونبيك خامداموف في الدقيقة 59، بدلا من ساردور راشدوف.

وسقط الحارس نيستروف مصابا في يده اليسرى بعد تسديدة قوية من حارب السعدي، والتحام مع لاعبي المنتخب العماني لكنه سرعان ما تلقى العلاج واستأنف اللعب.

وتعددت الكرات العرضية التي لعبها المنتخب العماني من الجانبين، لكنها لم تجد المتابعة الجيدة أمام المرمى الأوزبكي.

وأجرى الهولندي بيم فيربيك المدير الفني للمنتخب العماني، التغيير الأول في صفوف فريقه بنزول اللاعب محسن صالح الغساني في الدقيقة 67 بديلا للاعب خالد الهاجري.

وواصل المنتخب العماني هجومه في الدقائق التالية، وأـسفر الضغط العماني عن هدف التعادل في الدقيقة 72، بتوقيع البديل محسن صالح الغساني بعد خمس دقائق فقط من نزوله.

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة من الناحية اليسرى وتمريرة لعبها علي البوسعيدي لينفرد على إثرها الغساني بالحارس ويسدد الكرة في المرمى.

وحاول المنتخب العماني استغلال الدفعة المعنوية بعد هذا الهدف لتسجيل هدف التقدم، لكنه فشل في استغلال الفرص التي سنحت له.

وتصدى الحارس العماني لفرصة أوزبكية خطيرة، حيث أبعد ضربة رأس قوية لعبها البديل خامداموف من مسافة قريبة للغاية.

ودفع المنتخب العماني ثمن المستوى المتوسط لحارس مرماه فايز الرشيدي، حيث شن الفريق الأوزبكي هجمة سريعة من الناحية اليسرى في الدقيقة 86 وتقدم شوموردوف بالكرة دون أن ينجح الدفاع في إيقافه ثم اقترب من الحارس ولعبها في الزاوية الضيقة على يمين الرشيدي لتسكن الكرة الشباك ويكون هدف الفوز للمنتخب الأوزبكي.

وباءت جميع المحاولات العمانية بعد الهدف الثاني للمنتخب الأوزبكي بالفشل رغم طرد المدافع إيجور كريمتس في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بسبب جذب المهاجم العماني من قميصه وإسقاطه أرضا قبل الدخول لمنطقة الجزاء.

 

كلمات دالة:
  • أوزبكستان،
  • كأس آسيا 2019 ،
  • عمان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات