خبراء: منتخبنا مطالب بالحذر من الهند

4 نصائح للأبيض لترويض «النمور الزرقاء»

أكد محللون ولاعبون سابقون أن منتخبنا الوطني مطالب بالحذر من عدد من نقاط القوة في المنتخب الهندي في المواجهة التي ستجمع «الأبيض» مع «النمور الزرقاء» مساء غد الخميس على استاد مدينة زايد الرياضية في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى بدور المجموعات لكأس آسيا 2019.

وحدد خبراء وفنيون 4 مصادر للخطورة هي الأبرز في مباراة غد ويجب على الأبيض أخذ الحيطة والحذر منها أمام الهند وذلك بعد الأداء القوي الذي قدمه «النمور الزرقاء» في المباراة الأولى أمام تايلاند وانتهت لمصلحة الهند بأربعة أهداف مقابل هدف.

وقالوا إن سرعة التحول من الدفاع للهجوم والهجمات المرتدة بالإضافة إلى التركيز على الهجمات التي يشنها المنتخب الهندي من العمق، وضرورة مراقبة نجم الهند سونيل شيتري، فضلاً عن خشونة لاعبي الهند وخاصة في الثنائيات هي أبرز ما يجب على لاعبي منتخبنا الانتباه منه في المباراة.

المرتدات

وقال ياسر سالم لاعب منتخبنا الوطني السابق إن الأبيض مطالب بالحذر من مرتدات المنتخب الهندي السريعة ومحاولة إيقاف خطورة نجمهم سونيل شيتري الذي يتميز بدقة التمريرات، وتضييق المساحات والضغط العالي في وسط ملعب المنافس حتى لا يكتسب لاعبو الهند الثقة في الملعب.

وأضاف: «الجميع شاهد كيف لعبت الهند أمام تايلاند، ولكن منتخبنا بإمكانه الفوز والتفوق على الهند بشرط احترام المنافس في البداية وعدم الاندفاع والتركيز الكامل»، مشيراً إلى أن الهند لديها نقاط ضعف كثيرة يجب استغلالها بالضغط العالي واللعب بانضباط تكتيكي ومحاولة تنويع الهجوم، والجميع لديه الثقة بقدرة المنتخب على الفوز.

واتفق فهد خميس نجم وهداف منتخبنا الوطني السابق مع ياسر سالم مؤكداً أن الهجمات المرتدة والتحول السريع في الهجوم هي أبرز ما يميز منتخب الهند، مشيراً إلى أن المنتخب مطالب باللعب بحرية حركة على المستوى الهجومي وبانضباط تكتيكي دفاعياً.

وقال: «بالتأكيد بعد المستوى الذي قدمته الهند فكل المباريات صعبة وأننا يجب أن نتعامل بمنتهى الجدية في المباراة ومنح لاعبي خط الوسط والأطراف تعليمات بإغلاق المساحات على لاعبي المنافس». وأضاف: «ربع الساعة الأولى من المباراة في غاية الأهمية ويجب علينا خلالها فرض أسلوبنا على المنافس ومحاولة إرباكه بهدف مبكر، والأهم أن نلعب بثقة الفوز، ونحن على يقين من أن «الأبيض» قادر على إسعاد الجماهير وتقديم مستوى جيد في مباراة غد».

الكلاسيكية

من جهته قال المحلل الفني حسين المصعبي إن مدرب الهند، الإنجليزي ستيفن كونستانتين يلعب كرة كلاسيكية بطريقة 4-4-2 ويركز على الثنائيات وهو ما جعله يتفوق أمام تايلاند، مؤكداً أنه لا يجب الاستهانة بلاعبي المنتخب الهندي الذين يعرفون كيف يهاجمون ويملك المنتخب لاعبين مميزين على الأطراف ومثلهما في العمق ويعتمد على الهجوم كذلك من العمق وخاصة في الهدف الثالث الذي سجلوه في مرمى تايلاند والذي أعده الأفضل من الناحية التكتيكية بعد أن جاء من جملة «ملعوبة». وأضاف: «يجب تفادي الكرات العالية وفتح الملعب على الأطراف وخلق المساحات وكلما نجحنا في ذلك ستزداد الخطورة وخصوصاً أن المنتخب عانى من شح الفرص في مباراة البحرين».

وتابع: «منتخب الهند امتلك ميزة أمام تايلاند بتوزيع جهده بشكل جيد على مدار المباراة وخدمته لياقة اللاعبين العالية، والقوة التي تميز اللاعبين في أرضية الملعب، ولذلك مباغتة المنافس والسرعة في التحضير، بالإضافة إلى التركيز على عودة المهاجم علي مبخوت لمنتصف الملعب كثيراً لأن تواجده في العمق الهجومي سيكثف من الضغط على مدافعي الهند».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات