العراق وفيتنام.. فوز الوقت القاتل

حقق منتخب العراق فوزاً صعباً على منافسه منتخب فيتنام 2/‏‏3، أمس، على استاد مدينة زايد الرياضية، ضمن منافسات المجموعة الرابعة لكأس أمم آسيا التي تضم بجانبهما منتخبي إيران واليمن، ووضع العراق أولى ثلاث نقاط في رصيده، ليأتي ثاني المجموعة خلف المنتخب الإيراني، بينما جاء منتخبا فيتنام واليمن بلا نقاط، وسجل علي عدنان هدف التقدم في الوقت القاتل (ق90)، من ركلة حرة مباشرة، لتخرج جماهير «أسود الرافدين» سعيدة، بعدما كادت أن تفقد الأمل في الفوز.

استقبل «أسود الرافدين» هدفاً بنيران صديقة بخطأ المدافع علي فايز، في تغطية كرة سددها مهاجم فيتنام كونغ نوفين (ق24)، لتدخل المباراة بعدها في معترك جديد، ومحاولات عراقية في مقابل تنظيف وانضباط تكتيكي لفيتنام.

واستطاع العراق إدراك التعادل عن طريق مهند علي (ق 35)، بعدما راوغ مدافع فيتنام دو مانه وسدد الكرة في الشباك، وأجرى مدرب العراق كاتانيتش تبديلاً مبكراً بخروج فرانس ضياء وإشراك بشار رسن (ق38)، وقبل نهاية الشوط (ق42) سجل فيتنام هدف التقدم عن طريق المهاجم الماكر كونغ نوفين.

مع انطلاقة الشوط الثاني، فاجأ فيتنام أسود الرافدين بسرعة وحماس كبيرين، ومن كرة طولية مرسلة أصبح كونغ نوفين بمواجهة المرمى، لكنه أهدرها بتصدي الحارس جلال حسن للكرة (ق55).

ابتسم الحظ لأسود الرافدين، وأدرك التعادل عن طريق البديل همام طارق (ق60)، بعد ثلاث دقائق من دخوله الملعب، مستغلاً محاولة من مهند علي الذي سدد في المرمى، وردت الكرة من جانب الدفاع، ليدخل بعدها العراق أجواء المنافسة في المباراة، بدخول همام طارق الذي أحدث حراكاً ونشاطاً في مركز صناعة اللعب، وفي الوقت القاتل (ق90)، نجح علي عدنان في تسجيل هدف الفوز لأسود الرافدين.

56

سجّل المنتخب العراقي أعلى استحواذ على الكرة بنسبة 56.6%، في مقابل 43.4% لمنتخب فيتنام، وبرغم ذلك فإن منتخب فيتنام فاجأ أسود الرافدين بسرعة نقل الكرة والتواجد في منطقة المناورات.

7

سجل المنتخب العراقي 7 تسديدات خطرة على مرمى فيتنام، بالإضافة إلى تنفيذه 2 ركلة ركنية، ووقع في حالة التسلل في حالتين، على الوجه الآخر سدد المنتخب الفيتنامي 5 تسديدات خطرة على مرمى العراق، بالإضافة إلى 3 ركنيات.

5

يتصدر منتخب إيران ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام العراق، بعد الفوز الذي حققه، أول من أمس، على منتخب اليمن بخماسية نظيفة على استاد محمد بن زايد في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات