قوة عظمى بـ 50 ألف مدرسة لكرة القدم

تعتزم الصين إنشاء 50 ألف مدرسة لكرة القدم بحلول عام 2025، على أن تقوم كل مدرسة بتدريب ألف لاعب حتى تصبح قوة عظمى في كرة القدم من خلال انتقاء أفضل الموهوبين.

وتستلهم الصين تجربة اليابان وكوريا الجنوبية في مجال تطوير كرة القدم وقامت وزارة التعليم الصينية بتنظيم منافسات كرة القدم من الدرجة الرابعة بالمدارس الإبتدائية، الإعدادية، الثانوية والجامعات، وتسعى الوزارة لاتخاذ المزيد من الإجراءات لنشر كرة القدم في المدارس بالشكل المطلوب.

وتعتمد التجربة الصينية على خطة مشابهة لليابان وكوريا الجنوبية اللتين تنتشر فيهما كرة القدم في المدارس بشكل كبير وتقدم سنوياً العديد من المواهب إلى الأندية المحترفة، في المقابل كانت نقطة ضعف كرة القدم الصينية عدم اكتشاف المواهب.

وقامت وزارة التعليم الصينية بوضع خطة قصيرة وأخرى طويلة المدى لكرة القدم في المدارس، وتوزيعها بشكل منطقي بين المدارس الابتدائية والثانوية والجامعات، وانطلقت الخطة بنشر اللعبة في 5 آلاف مدرسة في 2015 وصولاً إلى 20 ألف مدرسة في 2020 ثم إلى 50 ألف مدرسة في 5 سنوات.

وتشمل الخطة الثانية توسيع مجالات الاهتمام بالرياضة في المدارس إلى رياضات أخرى مثل كرة السلة وكرة الطائرة وغيرها من الألعاب الجماعية.

وتهدف الصين من خلال الاعتماد على الأكاديميات والمدارس إلى تحقيق قفزة كبيرة في كرة القدم، وجذب المزيد من الصينيين للمشاركة في مسابقات كرة القدم في المدارس أثناء وقت الفراغ، ونشر هذه الرياضة على أوسع نطاق ممكن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات