طلال: الفوز على حامل اللقب عزز دوافع «النشامى»

يرى أسامة طلال، مدير المنتخب الأردني لكرة القدم، أن حصول منتخب بلاده على ثلاث نقاط من المنتخب الأسترالي حامل اللقب بعد الفوز عليه بهدف دون رد، أول من أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد، أمر جيد وسيعزز كثيراً من دوافع اللاعبين خلال المرحلة المقبلة، ولكنه لا يعني التأهل إذ تبقت مباراتان مهمتان أمام سوريا وفلسطين بالمجموعة الثانية، وعليهم أن يعملوا بكدٍّ لأجل متابعة مرحلة النتائج القوية التي تقودهم مباشرة إلى المرحلة التالية لنهائيات أمم آسيا الإمارات 2019.

وقال طلال في تصريحات بعد المباراة: «شاهد الجميع كيف أن منتخب النشامى وقف نداً قوياً للمنتخب الأسترالي حامل اللقب بل وتفوق عليه أحياناً وسجل هدفاً نجح بعد ذلك في المحافظة عليه حتى نهاية اللقاء ليحقق فوزاً مهماً في بداية مشواره بالمنافسة»، وعبر عن تمنياته بأن يتابع منتخب النشامى حضوره القوي في المسابقة في مواجهة المنتخب السوري الشقيق في اللقاء التالي، وأن يقدم المنتخبان مباراة كبيرة تليق بهما وكرة القدم العربية.

وعن ما إذا كان يعتبر أن الفوز على أستراليا في بداية المشوار هو مفتاح التأهل للمرحلة التالية، أوضح مدير منتخب الأردن أن الحصول على ثلاث نقاط في المباراة الأولى تمنح المنتخب دفعة كبيرة إلى الإمام، وقال: «بالطبع هذه خطوة جيدة، ولكن علينا ألا ننسى أننا سنخوض مواجهتين صعبتين أمام سوريا وفلسطين».

عن سر الروح القتالية العالية والتفوق الذي كان عليه المنتخب الأردني في مباراة أستراليا، قال طلال إن مدرب المنتخب شدد على اللاعبين في كثير من المناسبات بأنه ينبغي أن يؤمنوا بقدراتهم ويثقوا بأنفسهم ولا يعمدوا إلى الأسلوب الدفاعي أمام المنافسين الأقوياء حتى لا يظلوا تحت الضغط، وهو ما حدث في المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات