عودة البوسعيدي وراحة لجوهر وعبد ربه

العماني يتدرب صباحاً ويلغي حصة المساء

أجرى المنتخب العماني صباح أمس، حصة تدريبية طويلة في الملعب الفرعي لنادي الشارقة انتهت منتصف النهار تحت قيادة المدرب الهولندي بيم فيربيك ومعاونيه مهنا سعيد ووليد السعدي، واتسمت أجواء التمرين بالجدية، التي تعكس الحرص على الفوز على أوزبكستان في بداية المشوار غداً، ومن المقرر أن يجري المنتخب العماني حصته التدريبية الأخيرة مساء اليوم على الملعب الرئيس للمباراة.

وجاء التدريب الصباحي أمس عوضاً عن الفترة المسائية بإيعاز من الجهاز الفني، الذي رأى إراحة اللاعبين مساء أمس والاكتفاء بالحصة التدريبية الصباحية فقط ويأتي قرار إلغاء الحصة التدريبية المسائية حفاظا على اللياقة البدنية للاعبين خشية تعرضهم لأحمال بدنية مضاعفة، من شأنها أن تؤثر سلباً على تركيزهم وحالتهم البدنية قبل 48 ساعة فقط من لقاء أوزبكستان لا سيما والمنتخب خضع لبرامج إعداد مطولة.

حضور

وشهدت الحصة التدريبية أمس، حضوراً رسمياً تمثل في تواجد الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية ومحمد بن صالح العلوي مدير دائرة المنتخبات الوطنية.

كما سجلت الفترة التدريبية صباح أمس عودة المدافع علي البوسعيدي إلى التدريبات الجماعية بعد تعرضه لوعكة صحية طفيفة حرمته من التواجد قبل يومين، وظهر البوسعيدي في أحسن حالاته، ليؤكد جاهزيته للمشاركة في لقاء أوزبكستان، وفي المقابل منح الجهاز الفني قسطا من الراحة لثنائي خط الوسط محسن جوهر ومعتز صالح عبدربه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات