هاشتاق «قدام يا الأبيض» يتصدر تويتر

حسن الجسمي

تصدر هاشتاق «قدام يا الأبيض» ترند شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» لليوم الثاني على التوالي، وذلك في إطار الحملة الجماهيرية لدعم منتخبنا الوطني، الذي استهل مشاركته أمس في منافسات كأس أمم آسيا، بمواجهة نظيره البحريني. ودارت أغلب التغريدات حول ضرورة مساندة منتخبنا في مشواره الآسيوي، حيث غرد غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، قائلاً: «النجاح هو تجاوزك للتحديات الصغيرة واحدة تلو الأخرى، والإصرار على الاستمرار بتجاوزها بنفس الحماس، وبرغبة أكبر، وإصرار وإيمان بأن النجاح سيكون من نصيبك، حتى وإن لم يحالفك في بعض المحطات، أو الآخرين لم يعتقدوا ذلك، فقط إيمانك أنت بقدراتك التي تمتلكها، ما سيجعلك تتفوق وتنجح».

ثقة بلا حدود

وقال سلطان راشد لاعب وإداري نادي العين السابق: «كل التوفيق لمنتخبنا الوطني، ثقتنا لا حدود لها في نجوم منتخبنا، وثقوا تماماً بأن سلاحنا «المدرج»، موجود خلفكم، وداعم رئيس في جميع الأوقات وفي كل الظروف».

وغرد أمين العوضي قائلاً: «من أجل الوطن، سنظل خلفكم دائماً وأبداً».

 

وغرد القطب الوصلاوي الدكتور علي محمد العامري قائلاً: «الله يوفق منتخب عيال زايد»، وكتب الإعلامي علي الهاجري قائلاً: «جماهير الوطن، أنتم سلاحنا وقوتنا ووقودنا وصوتنا، وأنتم لوحة الإمارات أمام كل الأمم، لنقف مؤازرين رجال المنتخب في الطريق نحو الكأس الحلم».

وقال الإعلامي حسن الجسمي: «هذه الروح، عندما ظهرت، ظهر الأبيض، هل تذكرون من كان سببها؟ الجمهور.. الجمهور، الجمهور، نحن خلف الأبيض، نشجعه، نقف معه، سنكون سبباً في تحول حالته، سبباً في انفجار طاقاتهم في البطولة»، وسنردد معاً: «العب وربي ينصرك يا ابن الإمارات».

 

التحدي الآسيوي

وأضاف الإعلامي علي سعيد الكعبي: «هذه الأيام، هي أيام منتخبنا، ورجاله هم صوتنا ولوننا وحلمنا وسفراءنا، ومصدر فخرنا، لنكن داعمين لهم في مهمة إسعاد وطن»، وتابع: «في لقائي مع لاعبي منتخبنا قلت لهم: لا تصدقوا أن أحداً سيحفزكم أكثر من أنفسكم، ليكن التحدي الآسيوي هاجسكم وشاغلكم وحلمكم، ليكن هذا التحدي هدفاً يرافقكم ليلكم ونهاركم، في نومكم وصحوتكم، وأثناء تدريباتكم».

وقال المغرد عبد الله الليدر: «عادت إلينا وإلى أرضنا الحبيبة، عادت ولن تذهب من جديد، هربت منا وذهبت بعيداً في آخر محطة في الـ 96، لكن الآن ستخضع لنا، وسنصبح ملوكاً على عرش القارة الصفراء».

وأضاف سعيد الشامسي: «الأسطورة علي مبخوت، هو اللاعب الإماراتي الوحيد الذي حقق لقب هداف آسيا، وهو هداف الإمارات التاريخي في آسيا من مشاركة واحدة، 7 أهداف تفصله عن الهداف التاريخي للبطولة، و8 أهداف تفصله عن الهداف التاريخي للمنتخب».

وقال جابر الجابري: «جمهور الإمارات خلف المنتخب بقوة، واللاعبون بإذن الله تعالى نحو الانتصارات، قدها، بعزم الرجال، وبدعم جماهير الوطن، وبروح البطولة لا شيء مستحيلاً في هذه الحياة، مثل ما علمنا أبونا زايد، رحمة الله عليه، وآسيا نبغي راسها لنرسم مجداً جديداً يا رجال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات